الأربعاء 19 ذو الحجة 1440هـ الموافق لـ 21 غشت 2019
 
آخر المقالات
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

مقدمة حول الوقف

عُرفت الأحباس أوالأوقاف منذ العصر الإسلامي الأول ثم سادت في كل الأقطار الإسلامية وشكلت سمة من أهم سمات المجتمعات الإسلامية كما أصبحت عاملاً مهماً من عوامل الرُقي والتقدم في الحضارة الإسلامية عبر العصور، ذلك أن الأوقاف شملت جميع أنواع الحاجات سواء الاقتصادية أو الاجتماعية أو العلمية أو الصحية وغيرها. لذا عرفها واستفاد منها كل فرد من أفراد المجتمع بجميع طبقاته.

إن الأوقاف الإسلامية لها دور مميز في الحياة الإسلامية عبرالتاريخ والحضارة الإسلامية، بما كانت ولاتزال تسديه من أعمال جليلة في شتى شؤون الحياة الإنسانية، بل وامتد أثرها إلى علاج الحيوانات والطيور وتغذيتها والعناية بها.

وإن كانت الأوقاف عرفت فترة ركود وجمود لفترة معينة لعدة عوامل لا مجال للتوسع فيها هنا، فقد ازداد الاهتمام بها في جميع الدول الإسلامية بل وببعض الدول الغربية خلال العقدين الأخيرين بعد الانتباه إلى الدور الفعال الذي يمكن أن يلعبه الوقف للدفع بعجلة التنمية في العالم الإسلامي خصوصا التنمية الاجتماعية.ولا أدل على ذلك من عدد المؤتمرات والندوات الخاصة بالأوقاف التي تقام في مختلف أنحاء العالم وتوصيات مؤتمر وزراء الأوقاف والشؤون الإسلامية ومن أهمها تكليف الأمانة العامة للأوقاف بدولة الكويت بوضع رؤية استراتيجية للنهوض بدور الوقف، وخلق صندوق لتثمير ممتلكات الأوقاف بالبنك الإسلامي للتنمية، وهيئة عالمية للأوقاف، وطبـع ونشر المؤلفات الخاصة بالأوقاف سواء من قبل وزارات الأوقاف أو من قبل المؤسسات العلمية والمؤلفين.

للاطلاع أيضا

إدارة الأوقاف بالمغرب

استثمار وتنمية الأملاك الوقفية

التجربة المغربية في تقنين أحكام الوقف

أقسام الوقف بالمغرب

تاريخ الوقف بالمغرب

ورقة تعريفية حول التجربة الوقفية بالمملكة المغربية

الوقف والتكنولوجيا

متحف حضارة الماء المغربية

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك بمسجد الحسن الثاني بتطوان ويتقبل التهاني بالمناسبة السعيدة
facebook twitter youtube