islamaumaroc

أنواع الإحرام

أنواع الإحرام بالحج ثلاثة:

أ‌- الإفراد، وهو الإحرام بالحج وحده.
ب‌- القران، وهو الإحرام بالحج والعمرة معا.
ج‌- التمتع، وهو الإحرام في أشهر الحج بالعمرة وحدها، وبعد التحلل منها يحرم بالحج.
وأفضل هذه الأنواع في المذهب المالكي.
الإفراد، لأنه فعل النبي صلى الله عليه وسلم، فعن عائشة (ض) أنها قالت: خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام حجة الوداع، فمنا من أهل بعمرة، ومنا من أهل بحجة وعمرة، ومنا من أهل بالحج وحده، وأهل رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحج..."(1)، ولأنه اختيار أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنها(2)، ومذهب عثمان ابن مسعود وابن عمرو جابر وعائشة(3) وعمل أهل المدينة(4).
 ثم القران.
 ثم التمتع.
 وروى أشهب عن مالك في المجموعة أن من قدم مكة مراهقا، فالإفراد أفضل في حقه، وأما من قدم وبينه وبين الحج طول زمان، وخاف قلة الصبر، فالتمتع أولى له، وقال اللخمي: التمتع أفضل من الإفراد والقران، وقال أشهب: القران أفضل من الإفراد، لأن عبادتين أفضل من عبادة واحدة(5).

الهوامش:
(1)- أخرجه مالك في الحج، والبخاري في الحج، ومسلم في الحج.
(2)- الفقه المالكي وأدلته 2/139.
(3)- المجموع للنووي 7/140.
(4) النوادر والزيادات لابن أبي زيد القيرواني 2/365.

(5)- حاشية الدسوقي 2/25.