islamaumaroc

بولمان: لقاء تواصلي لفائدة الحجاج

بولمان: لقاء تواصلي لفائدة الحجاج
أعلن المجلس العلمي المحلي لإقليم بولمان بتنسيق مع عمالة الإقليم والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية ببولمان، عن تنظيم لقاء تواصلي تمهيدي لجميع حجاج الإقليم، يوم الخميس 21 جمادى الأولى 1439( 08 فبراير 2018) ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بمقر المجلس العلمي المحلي; وذلك  تحت شعار "من حج ولم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه" الحديث.

ديباجة اللقاء التواصلي

الحج عبادة عظيمة، و مشهد إسلامي كبير، فكما أنه مظهر من مظاهر العبودية الكاملة لله عز و جل ،هو أيضا مظهر من مظاهر الوحدة  والقوة بين المسلمين، فإن الله تعالى عندما أمر إبراهيم عليه السلام لينادي في الناس بالحج ذكر من حكمة الحج أن يشهد المسلمون منافع لهم، و يذكروا اسم الله ... ومنافع الحج متنوعة، و ذكرياته كثيرة:

فمن أولى منافعه أن حضور موسم الحج معناه أن الله اختار من حضره لتلبيته نداء إبراهيم عليه السلام لعبادة الله في أكرم بقعة، و ذلك بتعمير بيته الحرام بالطواف والذكر و الصلاة، وبإقامة الشعائر المتنوعة من فرائض وواجبات، وكل نسك الحج التي يؤديها المسلم في المسعى أو عرفة، أو في منى، فإنما تحمل معنى الطاعة المطلقة لله عز وجل والانقياد لأوامره، وذلك أسمى معاني العبودية (انظر مدونة الفقه المالكي وأدلته- د.الصادق عبد الرحمان الغرياني  ج1 ص 83)

وعليه فإن المجلس العلمي المحلي لإقليم بولمان ينظم –كعادته- دورات تكوينية لفائدة حجاج بيت الله الحرام كل موسم، ويمهد لها بلقاء تواصلي بمقر المجلس يلتئم فيه جمعهم و تتقوى رابطتهم، وقد يختار بعضهم الرفيق والمعين على هذه الرحلة التعبدية الربانية الجليلة...

وفيما يلي برنامج اللقاء التواصلي، على أن يتسلم الحجاج برنامج الدورات التكوينية خلال اللقاء التواصلي.

برنامج اللقاء التواصلي

  • الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم؛
  • كلمات الافتتاح؛
  • عرض حول "مكانة الحج في الإسلام"؛ انطلاقا من الآية الكريمة "ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا" آل عمران الآية 97 يلقيه السيد محمد كريمو(عضو المجلس)؛
  • توزيع برنامج الدورات التكوينية لتأطير الحجاج؛
  • الختم بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين؛
  • حفل شاي.