islamaumaroc

محاضرات شهرية يلقيها كبار العلماء في مختلف المدن المغربية

    دعوة الحق

العدد 236 رجب 1404/ ماي 1984

في إطار خطة التوعية الإسلامية التي اعتمدتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، تنفيذا لتعليمات جلالة الملك الحسن الثاني في شأن النهوض بمستوى الدعوة الإسلامية، تقرر أن تنظم الوزارة سلسلة من المحاضرات الدينية ذات المستوى العلمي الرفيع يلقيها نخبة من العلماء والمفكرين مرة كل شهر في إحدى المدن المغربية بصورة منتظمة.
وكان السيد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الدكتور عبد الكبير العلوي المدغري قد دشن هذا البرنامج بمحاضرة قيمة ألقاها بمدينة الدار البيضاء بمناسبة عيد العرش السعيد حول موضوع (رعاية الدولة العلوية الشريفة للعلوم والآداب ). أعقبتها محاضرة ثانية للأستاذ الشيخ محمد المكي الناصري رئيس المجلس العلمي بالعدوتين في موضوع (وسطية الإسلام) ألقاها في مستهل هذا الشهر بمدينة الحسيمة.
وكان السيد الوزير قد انتقل إلى مدينة الحسيمة حيث أشرف على نشاط الوزارة وعقد عدة جلسات عمل مع العلماء والوعاظ والمرشدين ورجال السلطات المعلية والمنتخبين.
وخلال اجتماع السيد الوزير بالسادة العلماء والوعاظ بإقليم الحسيمة ألقى كلمة توجيهية جاء فيها على الخصوص :
«وقد اغتنمت هذه المناسبة للاجتماع بكم شخصيا، وغم علمي بأنه عقدته اجتماعات أخرى لدراسة ما جاء في الخطاب الملكي، ولكني حرصت على أن أؤكد لكم ما جاء في تلك الاجتماعات التي من شأنها أن تنير أمامكم سبل العمل الجدي والنافع».
وذكر الحاضرين بفقرات من الخطاب الملكي السامي في هذا الموضوع الحيوي وقال :?                          

"الحل لمس في أن ندخل مع المنحرفين والمخربين في صراع، وإنما يكمن في جدلنا معهم بالتي هي أحسن رغبة في رجوعهم إلى اتباع السنة النبوية، والعودة إلى هذا المنبع هي الرجوع إلى القرآن الكريم والسيرة المحمدية".
ثم أعطى السيد الوزير توجيهات عامة وأمثلة متعددة ونماذج للأسلوب الذي ينبغي سلوكه في
ميدان الدعوة، منها :
"تبسيط لغة خطبة الجمعة وشرحها، إن اقتضى الحال، باللغة الدارجة، واتخاذ الجمل القصيرة والمركزة، وعدم التطويل في الخطة والصلاة رفقا بالمصلين الذين يوجد من بينهم المرضى والشيوخ ومن لهم مصالح مستعجلة".
وأشار في النهاية إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه جلالة أمير المومنين للأمن الروحي، وأنتم -
يخاطب العلماء – أمناؤه، بحيث إذا أديتم هذه المهمة ترضون ضمائركم وأمتكم وربكم وأمير المومنين الذي يرعى قافلتكم.
وفقنا الله وإياكم، وسدد خطانا وخطاكم في ظل مولانا أمير المومنين جلالة الحسن الثاني نصره الله ء والسلام عليكم ورحمة الله».
ثم تناول الكلمة السيد رئيس المجلس العلمي بالناضور الأستاذ المقدم بوزيان وقال :
"باسمكم جميعا نرحب بالسيد الوزير ونهنئه من جديد بالحظوة الكبيرة التي خصه بها أمير المومنين جلالة الحسن الثاني أيده الله.
وها هو يوجه إلينا توجيهاته المنطلقة من قلبه، وما علينا إلا أن ننطلق من جديد في ضوء هذه التوصيات، وإنا لنؤكد لمعالي السيد الوزير أن علماء الناضور والحسيمة سائرون في هذا الاتجاه وسيطبقون كل ما جاء في توجيهاتكم النيرة.
وإنا لنشكر السيد العامل الذي لا يبخل علينا بشيء في ميدان الشؤون الإسلامية ويقدم في هذا السبيل خدمات جلى.
وإنا لنطلب من السيد الوزير نيابة عن كافة العلماء في إبلاغ تعلقنا بالعرش العلوي الشريف وولائنا لجلالة ملكنا العظيم».
وفى نطاق العناية التي توليها حكومة صاحب الجلالة بأقاليم شمال المملكة، واستمرارا لهذا العمل الإسلامي التوجيهي الهام تقرر أن يشمل نشاط الوزارة هذه المرة مدينة الناظور وذلك يوم الجمعة 25 ماي.
ويمتاز برنامج التوعية المخصص لمدينة الناظور بعقد لقاء بين المجلس العلمي لمدينة العيون والأقاليم الصحراوية المسترجعة وبين المجلس العلمي الإقليمي بالناظور، وذلك في إطار ربط الصلة بين علماء الصحراء المغربية وإخوانهم وزملائهم علماء شمال المملكة لتقوية أواصر التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات والمعلومات بين الطرفين دعما للدعوة الإسلامية وتطويرا لها.
وسينتقل السيد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية إلى مدينة الناظور للإشراف في عين المكان على هذه الأنشطة التي تشمل المحاضرة الشهرية التي سيلقيها الأستاذ - حمداتي ماء العينين عضو الديوان الملكي وعضو المجلس العلمي الإقليمي بالعيون حول موضوع : (الإسلام هو الحل الأمثل لمشكلات العصر) إضافة إلى جلسات العمل التي سيعقدها السيد الوزير مع السادة العلماء والوعاظ والمرشدين وأطر وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية العاملة هناك.
كما سيجتمع السيد الوزير بالمناسبة بالسلطات المحلية والمنتخبين لدراسة المسائل المتعلقة بجانب الأوقاف والشؤون الإسلامية بإقليم الناضور.

 

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here