islamaumaroc

أنباء ثقافية :

    دعوة الحق

13 العدد

ولا يفوتنا أن نسجل في هذا الباب زيارة الدكتور طه حسين للمغرب رغم فوات أوانها، ونظرا لاحتجاب هذه المجلة في عطلتها الصيفية، وذلك احتفاظا بذكرى هذه الزيارة التي قام بها عميد الأدب العربي لهذا الوطن ـ الذي يقدره ـ بدعوة من وزارة خارجيتنا. وقد حل الدكتور ضيفا مكرما على المغرب في يوم 24 يونيه الماضي، وغادره بعد عشرة أيام. وقد تشرف الدكتور بزيارة صاحب الجلالة سيدي محمد الخامس الذي وشح صدره بوسام الكفاية الفكرية. وهو أول وسام من هذا النوع يمنحه العاهل الكريم إلى أديب البلاد العربية الأول في هذا العصر، تقديرا لخدماته ومجهوداته في الحقل الأدبي ـ الفكري ودفاعه المشرف عن العروبة، وعن كفاح بعض أقطارها ضد الاستعمار، وخصوصا دفاعه المتواصل عن معركة التحرير المغربي التي أبلى فيها الدكتور حسين بلاء حسنا. وقد أقيمت على شرفه تكريمات واحتفالات عديدة في كل بلدة ينزل بها، أو مدينة يحاضر فيها من جانب المسؤولين في الحكومة، ورجال الفكر، والثقافة، والأدب. وقد ألقى الدكتور خمس محاضرات في المدن الآتية: الرباط، الدار البيضاء،مراكش، فاس، وتطوان. والمتتبع لهذه المحاضرات يستخلص من وراء عمق كلماتها، وحرارة معانيها، هدفا واحدا، وهو مدار كل محاضراته، ونقطة انطلاقها. وهذا الهدف هو التمسك باللغة العربية وثقافتها، وتراثها، وتاريخها، وأمجادها. وملاحظة استنتجناها من جونا الثقافي، إزاء هذه المحاضرات لا بد من ذكرها لمساسها بواقعنا الأدبي المستسلم لخموله في غير مبالاة. فقد أدركنا أن الأفكار والآراء التي عرضها الدكتور في معرض محاضراته وأحاديثه لم تثر فينا، ولا في صحفنا ومجلاتنا نشاط (النقاش بل لم يفتح باب النقاش،أو لم نجرؤ على فتحه أمام الدكتور بعد انتهائه من كل محاضراته، وقنعنا بالاستسلام. نسجل هذه الملاحظة مع تقديرنا الكبير لآراء الدكتور وتوجهاته وعسى أن نتمسك برسالته التي حملها إلينا.
من مستملحات الدكتور طه حسين التي تذكر له في المغرب. أن حضرته عندما زار مدينة القصر الكبير، اختفى عليه الدكتور عبد العزيز الاهواني المحلق الثقافي بسفارة الجمهورية العربية المتحدة والذي كان يرافقه في هذه الرحلة، وعندما أقبل عليه أنشده الدكتور طه حسين هذا البيت الذي ارتجله:
اسأل عن القصر الكبير وسره
تجد الجواب لدى الفتى الاهواني!
وفي أواخر شهر يوليو الماضي اجتمعت في تونس اللجنة المشتركة الدائمة للتعاون الثقافي والفني بين المغرب وتونس في إطاره العملي، بعدما حددت مبادئه و أهدافه في معاهدة الأخوة والتضامن في البلاغ المشترك الذي صدر عقب زيارة رئيس الحكومة المغربية لتونس. وتتناول هذه الاتفاقية دراسة العلاقات الثقافية في المناهج الدراسية، وتبادل الأساتذة والبعثات الثقافية والرياضية، كما تتناول تبادل الفنيين والخبراء في ميادين الطب، والأشغال العمومية، والبريد، والإذاعة.
انعقدت الدورة الثالثة لمؤتمر اتحاد الطلبة في يوم 24 يوليو الماضي بتطوان. وجرى افتتاح هذا المؤتمر في قاعة المحاضرات بنياته التربية الوطنية بإشراف وزير التربية الوطنية الأستاذ السيد المهدي بن بركة، وممثل التعليم الحر الأستاذ أبي بكر القادري، كما حضر جلسة الافتتاح ممثلون عن اتحادات الطلبة في الخارج. وتكلم في هذا التدشين رئيس اتحاد طلبة المغرب، ثم تلاه مندوبون عن اتحادات الأقطار الأخرى وفي نهاية الحفلة تكلم وزير التربية الوطنية، ونوه بنشاط الطلبة واتحادهم، والدور الذي يلعبونه في النهوض بأممهم، كما ألمح إلى المشاريع التعليمية والتربوية التي ستقوم وزارته بانجازها في المستقبل القريب، ثم تلاه بالكلمة رئيس المجلس الاستشاري فممثل التعليم الحر. ودامت هذه الدورة من يوم 24 يوليو إلى 31 منه، وتخللتها عدة اجتماعات تدارس فيها الطلبة شؤونهم ومشاكلهم.
في سنة 1957 كان عدد الطلبة الذين يتابعون دراستهم في فرنسا بمنحة من وزارة التربية الوطنية المغربية 414 طالبا، منهم 362 فرنسيون وأجانب، أي أكثر من 58 في المائة، وذلك حسب ((حولية الثقافة العربية)) ـ المجلد الخامس التي استقت معلوماتها عن المغرب من التقرير الذي قدمته وزارة التربية الوطنية إلى المؤتمر الدولي المنعقد في جنيف سنة 1957.
ومن الملاحظ أن عدد الطلبة الأجانب الذين يتقاضون منحة من الدولة المغربية، ويدرسون في فرنسا يفوق عدد الطلبة المغاربة، وهذا في السنة الدراسية 56 -1957. ومما لا شك فيه أن المسؤولين قد فكروا في تخفيض نسبة المعانين بمنحة مغربية من الطلبة الأجانب، ومضاعفة عدد المعانين من الطلبة المغاربة، الذين تتوقف عليهم البلاد لسد حاجتها. وقد علمنا أن نيابة وزارة التربية في الشمال قد أسقطت ابتداء من فاتح يناير 1958 جميع الطلبة الأجانب قائمة المعانين الذين يتقاضون منحة مغربية للدراسة في اسبانيا.
أنهى في شهر شتنبر الفارط ستة طلاب مغاربة دراستهم في اسبانيا: واحد في الطب، وواحدة في الحقوق، وخمسة في التربية، كما أنهى طالب مغربي دراسته، فحصل على إجازة أستاذ في النحت من مدرسة الفنون الجميلة العليا باشبيلية.
تعد الآنسة زينب عبد الرحمن أول فتاة مغربية نجحت في امتحان السنة الأولى للحقوق بالمغرب.
أعلنت وزارة التربية الوطنية أن نسبة الناجحين في الباكالوريا المغربية للسنة الفارطة كانت 20 في المائة.
أصدر الزعيم الأستاذ علال الفاسي في طنجة مجلة وطنية باللغة الفرنسية تحت عنوان ((الآفاق الصحراوية)) يشارك فيها صفوة من الكتاب المغاربة. وتهدف هذه المجلة إلى التعريف بالصحراء المغربية وميادينها الاقتصادية والاجتماعية. وهذا عمل وطني جليل ضمه حضرة الزعيم إلى شتى أعماله الوطنية الكبرى، ومشاريعه القومية العظمى. فنهنئ الأستاذ علال بصدور مجلته التي ستلعب دورا مهما في تاريخ الصحراء المغربية،راجين لها الازدهار، و الانتشار، والحياة الطويلة.
احتفل بسلا بالعيد الفضي لمدرسة ((النهضة)) التي تأسست سنة 1933. ويرجع الفضل في تأسيسها إلى الأستاذ أبي بكر القادري.
أصدرت الإذاعة الوطنية بالرباط مجلة تحمل اسمها، وتصدر مؤقتا مرة في كل شهر في حجم مجلة ((دعوة الحق)) وتقع في أربعين صفحة مزينة بالصور الملونة، يتولى إدارتها الأستاذ قاسم الزهيري، مدير الإذاعة الوطنية. وهدفها هو ربط العلاقة بين الإذاعة والقراء، وإطلاعهم على نشاط الإذاعة والعاملين فيها من محررين، ومذيعين، وممثلين، ومطربين.
فنهنئ الأستاذ الزهيري على صدور مجلته بهذه الحلة الأنيقة، داعين لها بالانتشار، وبعد الصدى.
صدرت مؤخرا في المغرب الكتب الآتية: ((مظاهر الحضارة المغربية)) الجزء الثاني للبحاثة المعروف الأستاذ عبد العزيز بن عبد الله.((تعليم الآلة الكاتبة العربية)) طبعة ثانية للأستاذ محمد الجحرة سكرتير نائب الوطنية بتطوان ((المغرب المستقل ضد اللادينية)) للأستاذ إدريس الكتاني. ((البيبليوغرافيا المغربية)) إعداد وترتيب محمد الصباغ، وهو ملحق بالعدد الأول لمجلة تطوان.
خصصت الإذاعة الوطنية ساعتين يوميا من الثانية عشرة إلى الثانية بعد الزوال برنامجا خاصا بالشرق العربي.
يقوم مكتب التوزيع وتبادل المنشورات التابع لإرادة المكاتب والمحفوظات بتطوان بنشاط ملموس في ربط العلاقات الثقافية بين المغرب وسائر الأقطار العربية والأوروبية، وذلك عن طريق تبادل المنشورات التي يصدرها معهد مولاي الحسن للأبحاث بتطوان.
وقد تسلم هذا المكتب أخيرا من معاهد الأبحاث والدراسات في الشرق العربي كمية وافرة من الكتب النفيسة النادرة في شتى العلوم والفنون. ويرجع الفضل في تنشيط هذا القسم إلى مديرها الأستاذ المقتدر السيد محمد الخطابي الذي تولى إدارتها.
قطعت جريدة ((منار المغرب)) عامها الثالث من عمرها الطويل إن شاء الله.
أتذكر أن هذه المجلة قد قامت بخدمات جليلة في حقل التربية الوطنية وتعد هذه الجريدة هي أول جريدة صدرت من هذا النوع في العالم العربي والإسلامي
من الكتب التي أعدها للطبع معهد مولاي الحسن بتطوان:((الجزء الأول من تاريخ تطوان)) المطول للأستاذ محمد داود ((ديوان ملك غرناطة ـ يوسف الثالث بتحقيق الأستاذ عبد الله كنون ((الجزء الرابع من كتاب البيان المعرب)) بتحقيق المستشرق امبروسيوويسي والأستاذ إبراهيم الكتاني والأستاذ محمد بن تاويت ((الجزء الثاني من كتاب بن الخطيب من خلال كتبه)) لمؤلفه الأستاذ محمد بن أبي بكر التطواني ((جغرافية بن سعيد)) بتحقيق الدكتور برنيط والأستاذ محمد تاويت ((ديوان الأمير سليمان الموحدي)) بتحقيق الأستاذ محمد بن تاويت.
يشغل المؤرخ المعروف الأستاذ محمد المنوني في كتاب عن العلاقات التاريخية والثقافية بين المغرب وتونس.
ستصل إلى المغرب لجنة من معهد الدراسات التابعة لجامعة الدول العربية برئاسة الدكتور صلاح الدين المنجد للبحث عن المخطوطات العربية وتصوير مهمها والقيام ببعض الدراسات حول هذه المخطوطات.
يؤلف الشاعر السوري المعروف الأستاذ أنور الجندي كتابا عن الأدب المغربي المعاصر. وقد اتصل ببعض رجال البحث والفكر والأدب في المغرب، وطلب منهم أن يزودوه بالمعلومات الكافية التي تهمه عن الأدب المغربي في ماضيه وحاضره. ويعمل الأستاذ الجندي اليوم محررا بجريدة ((الجمهورية)) بالقاهرة. وينوي زيارة المغرب قريبا للاطلاع على تياراته الفكرية عن كثب والاتصال برواده وأدبائه. وللأستاذ الجندي مؤلفات عديدة منها ما هو شعري محض، ومنها ما هو دراسي
عكف السيد أحمد العلج على كتابة مسرحية شعبية لتقدمها فرقة المسرح المغربي في الموسم المقبل في مختلف مدن المغرب.
في أول غشت الماضي دشن وزير التهذيب الوطني الأستاذ الحاج عمر بن عبد الجليل متحف قصبة الأوداية الذي احتوى على نفائس نادرة يرجع عهدها إلى القرن السابع عشر، وخاصة منها الألبسة القديمة التي عرفت عند أهل سلا، والرباط، وفاس، وباقي المدن المغربية، إلى جانب أزياء البادية وأزياء الصحراء وموريتانيا وتيزنيت. ويحتوي هذا المتحف أيضا على قسم زاخر بالجواهر التي كانت النساء المغربيات تحملنها للزينة وقسم آخر جمعت فيه كل البحوث والمخطوطات النادرة عن تاريخ الفنون المغربية.
في المدة الأخيرة قدم إلى المغرب الأستاذ مشكور الأسدي، موفودا من وزارة الإرشاد القومي العراقي للقيام بدراسة عن الحركة الفكرية في المغرب بقصد كتابة تأليف عنها. وقد اجتمع في المغرب برجال القلم والثقافة فيه. والأستاذ الأسدي له عدة جولات موفقة في عالم الأدب والبحث.
صدرت في تونس مجلة ((التعليم)) التي يديرها الأستاذ المربي بو سلامة وهي تعنى بشؤون التعليم في الخضراء.
بمناسبة الذكرى السادسة لتأسيس الاتحاد العام للطلبة التونسيين نظم المكتب التنفيذي احتفالا رائعا ببورصة الشغل بالعاصمة تحت إشراف رئيس الجمهورية التونسية، وكاتب الدولة للتربية القومية الروائي الشهير الأستاذ محمود المسعدي.
قدمت في ختام عامها الثالث سلسلة كتاب ((البعث)) التونسية كتابا عن بطلة الجزائر جميلة بوحيرد. ويشتمل هذا الكتاب على تفاصيل مهمة عن محاكمة هذه البطلة التي أصبحت رمزا للحركة الجزائرية، وخصوصا عند الكتاب والشعراء العرب الذين كتبوا عن جهادها روائع كثيرة. وهذا الكتاب من تأليف الأستاذ محمد مبارك الميلي.
ظهر في تونس حديثا كتاب ((القضاء التونسي)) لرئيس ودادية الحكام التونسيين الأستاذ محمد بن عمار النتتاني.
أقيم بتونس في مطلع شهر غشت الماضي تدشين معهد الفن الإسلامي الذي يديره الأستاذ حسن حسني عبد الوهاب، ويحتوي هذا المعهد على مجموعة من المنسوجات الحريرية يرجع تاريخها إلى ما قبل الإسلام، كما يضم مخطوطات على الجلد مخطوطة بالقيروان في القرون الإسلامية الأولى، ومخطوطات على البردى خططت بالقيروان في القرن الثالث قبل الهجرة، وصور نفيسة جميلة يعود تاريخها إلى القرن السابع عشر، وأوراق مالية لما قبل الاحتلال، ووثائق كثيرة كوثيقة الاحتلال الممضاة من طرف باي تونس إذ ذاك والجنرال بريار، ورسالة من نابليون بونبرت إلى باي تونس بتاريخ 1849 وغيرها من الوثائق التاريخية المهمة.
أنجزت دار المعارف للطباعة والنشر بمصر طبع الجزء العاشر من ((تفسير الطبري)) للإمام المؤرخ ابن جرير الطبري، وقام بتحقيقه الأستاذ محمد محمد شاكر، وقام بمراجعته وإخراجه أحمد محمد شاكر.
وافق مجلس جامعة الدول العربية على توصية الحكومات العربية بالتوسيع في تقديم المنح الدراسية للطلبة الأفارقة وخاصة القادمين منهم من البلدان المستعمرة.
صدر كتاب عن الدكتور محمد حسين هيكل جمع صورا من حياته في أدوار نشاطها، وإلى جانب الكلمات والقصائد والدراسات التي ألقيت في حفلات تأبينه.
تنوي حكومة الجمهورية العربية المتحدة تأسيس معهد لها بالمغرب، تكون مهمته القيام بنشر المخطوطات المغربية وتقديم بعض الدراسات حولها.وهذا المعهد سيكون على غرار معهدها بمدريد.
شرعت وزارة التربية المصرية في تعميم الطريقة الصوتية لدراسة اللغات. فسجلت أشرطة وأسطوانات لشرح دروس اللغات الأجنبية في مختلف مراحل التعليم.
صدرت في القاهرة الكتب الآتية: ((ابن المعتز وتراثه في الأدب والنقد والبيان )) للأستاذ محمد عبده المنعم خفاجي ((مشكلة الحرية)) للدكتور زكريا إبراهيم ((علم النفس)) لوفير ترجمه الدكتور أنور عبد العزيز ((في تيار الحياة)) مجموعة قصص لأمينة قطب ((ديوان جميل بن معمر)) تحقيق الدكتور حسين نصار ((الهدف الكبير)) لأمينة السعيد ((أسس النقد الأدبي عند العرب)للدكتور أحمد بدوي (( عودي إلى البيت )) قصة للأستاذ صالح جودت ((اليمن، البلاد السعيدة)) للدكتور حسن إبراهيم ((العقد النفسية التي تحكم الشرق الأوسط)) لمحمد حسين هيكل ((أساطير في الشرق)) في سلسلة كتاب الشعب.
أصدر المفكر الجزائري الأستاذ مالك بنبي كتابا مهما جديرا بالمطالعة وهو: ((الاتجاه الإفريقي الأسيوي)). وقد طبع هذا الكتاب بالعربية والفرنسية في القاهرة محتويا على ثلاثة أبواب: ((الرجل الإفريقي الأسيوي أمام عالم الكبار)) ((نشأة الفكرة الإفريقية الأسيوية)) ((الدعوة الإفريقية الأسيوية)). والكتاب عبارة عن استنتاجات من مؤتمر باندونج، وهو إلى جانب ذلك دراسة فلسفية تاريخية سياسية، وتفسير جديد لحقيقة الصراع بين الغرب، والأقطار الأسيوية التي كانت هدفا لأطماعه.
ذكرت وزارة التعليم اللبنانية أن عدد التلاميذ اللبنانية اللذين في التعليم الابتدائي والثانوي خلال العام الفارط هم 300 ألف تلميذ بين ذكور وإناث.
ظهرت ترجمة كاملة عربية لكتاب ((السياسة)) لأرسطو ضمن مجموعة اليونيسكو لروائع الفكر التي تشرف على إصدارها لجنة اليونسكو لترجمة الروائع الفكرية التي تشرف على إصدارها لجنة اليونسكو لترجمة الروائع ببيروت. ومند عام 1948 نشرت اليونسكو عن طريق لجنة بيروت ترجمات من اللغتين العربية والفارسية لمؤلفات ابن سينا، وابن رشد، والغزالي، والجاحظ.
قدم للطبع في لبنان الأستاذ مراد أبو ماضي شقيقه الشاعر المرحوم إيليا أبي ماضي ديوانا ضخما بعنوان ((تبر وتراب)) لشقيقه الراحل الذي لم يتح له نشر ديوانه. وقد جمع في هذا الديوان كل قصائد شقيقه الجديدة، كما هيأ للطبع أيضا مذكرات تحت عنوان ((يوميات أبي ماضي)).
عطلت الحكومة اللبنانية كثيرا من جرائدها التي كانت تناصر المقاومة الشعبية، وتندد بتصرفات الحكومة.
قام بنقل رواية ((الطاعون)) للكاتب الفرنسي الشهير البير كامو الأستاذ سهيل إدريس، وصدرت في هذه الأيام ببيروت.
صدر في بيروت ديوان ضخم جمع بين دفتيه كل الدواوين التي أصدرها الشاعر السوري المبدع الأستاذ نزار قباني إلى اليوم.وهذه الدواوين هي ((طفولة نهد))((سامبا))((قصائد نزار قبانى)).
((الثقافة)) هو عنوان مجلة ثقافية صدرت أخيرا في دمشق.
وقع الاكتشاف أخيرا قرب مدينة تدمر القديمة على خمسة أضرحة، ويعود تاريخ هذه الأضرحة إلى القرن الأول بعد المسيح.
كان مقررا من جانب الحكومة العراقية السابقة إقامة معرض فني لها في المغرب وتونس في هذا الصيف، وقد أجلت الحكومة الحالية للجمهورية العراقية موعد هذا المعرض إلى أواخر الخريف المقبل.
وافق وزير المعارف العراقية على اقتراح البعثة الثقافية في المغرب بتأسيس مركز لها ثقافي.
وطلب الوزير من البعثة دراسة إمكانية تأسيس مثل هذه المراكز في تونس وليبيا.
ستصدر في الكويت قريبا مجلة ثقافية جامعة. وقد سافر إلى هذه البلاد الدكتور أحمد زكي للإشراف على هذه المجلة بدعوة من حكومة الكويت.
جاء في جريدة ((البيان النيويوركية)) أن الشاعر المهجري الكبير رشيد سليم الخوري المعروف بالشاعر القروي قد اعتنق دين الإسلام. والشاعر الخوري هو أحد أعضاء رابطة ((العصبة الأندلسية)) بسان باولو بالبرازيل. وله أكثر من ثمانية دواوين مطبوعة جمعها أخيرا وأصدرها في ديوان كبير في أكثر من ألف صفحة تحت عنوان ((ديوان القروي)).
أصدر البروفيسور بجامعة السربور بيير غريمال كتاب ((قاموس التراجم )) الذي يشتمل على مجموعة من الوثائق التي جمعها وأعداها مع فريق من مساعديه. وقال مؤلفه عن هذا الكتاب أنه يرمي من ورائه إلى تقديم الشخصيات التي خدمت المدنية والفكر الغربي.
تصدر للفيلسوف الوجودي سارتر ثلاثة كتب في هذه السنة هي ((مشكلة المنهج)) يحتوي على مباحث عن مواقف الوجودية من الماركسية، والثاني ((عبط العائلة)) وموضوعه حياة وفلسفة جوستاف فلوبير، والثالث ((الرسام تنتدرين)) حياته وفلسفته.
ظهرت في فرنسا دائرة معارف موسيقية اشترك في تأليفها: هيدجان، وكوكتو، وسارتر.
أصدر المستشرق الفرنسي المعروف ريجس بلاشير مدير مؤسسة الدراسات الإسلامية في جامعة باريس طبعة جديدة للقرآن الكريم باللغة الفرنسية.
أحرزت الكاتبة الفرنسية جرار دوفيل على جائزة الشعر الكبرى التي منحتها لها الأكاديمية الفرنسية، كما منحت هذه الأكاديمية جائزة الرواية إلى الروائي الفرنسي كيفيلاك عن روايته الأخيرة ((مملكة تحت البحر)).
نال غبرييل مرسيل فيلسوف الوجودية المسيحية جائزة الآداب القومية الفرنسية.
ومن المؤلفات التي تصدرها الصهيونية العالمية ضد الإسلام كتاب صدر أخيرا بباريس بعنوان ((من موسى إلى محمد)) ألفه حنا زكريا. والكتاب تحامل خبيث على الإسلام بأسلوب يبعد كل البعد عن رزانة المنهج العلمي في البحث، واستدلالات يبرز من خلالها التعصب الصهيوني والحقد المبيت. ويحاول مؤلف هذا الكتاب أن يثبت بحجج واهية لا تستند إلى أساس علمي وتاريخي، أن: الإسلام جملة من التعاليم الموسوية لقنها رباني يهودي للنبي محمد عليه السلام، وأن القرآن ليس كتابا سماويا منزلا من عند الله، وأنه يضم في مجموعه التعاليم التي أخذها محمد عن الرباني اليهودي الذي كان يسكن بمكة. والغريب أن الحجج التي يريد المؤلف الصهيوني أن يستدل بها ليثبت مزاعمه تقف كلها ضده على طول الخط. والكتاب بعد هذا، لا يستحق أية مناقشة، لأنه بعيد كل البعد عن الدراسة المتزنة والبحث الرصين. فهو وسيلة فقط من وسائل الدعاوى الصهيونية لا يستحق أن يقرأ، أو أن يلتفت إليه.
صدر في الأيام الأخيرة في إيطاليا كتاب ((خصائص الأدب الحديث)) للكاتب الإيطالي ألبرتو فواتيرنو، تعرض فيه إلى الأدب العربي الحديث وخصائصه بالنسبة للآداب العالمية.
توثيقا للعلاقات بين إسبانيا والدول العربية تقوم اتصالات بين بعض الشخصيات الثقافية الإسبانية والدول العربية على إنشاء ((جمعية الأصدقاء الإسبان للحضارة العربية)).
قرأنا في إحدى مجلات الآثار الإسبانية أنه وقع الاكتشاف في اسبانيا على هيكل فيل يرجع عهده إلى مليون سنة.
عين أخيرا المستشرق الإسباني المعروفة ايميليو كرثيا كوميث، عضو المجتمع الملكي الإسباني للغة سفيرا لدى الجمهورية العراقية. وقد قام هذا المستشرق بعدة ترجمات من العربية إلى الاسبانية.
فقد ترجم ((طوق الحمامة)) لابن حزم و((الأيام)) لطه حسين و ((يوميات نائب في الأرياف)) للأستاذ توفيق الحكيم.
أصدرت مجلة ((انسولا)) المدريدية عددا خاصا بالشاعر والناقد الإسباني الكبير دامسو الونسو عضو المجتمع الملكي للغة بمناسبة بلوغه عامه السنين. وقد شارك في هذا العدد كبار الشعراء والكتاب الاسبانيين.
يستعد الكتاب الإسبانيون على اختلاف نزعاتهم لتقديم إنتاجهم إلى المسابقات الأدبية التي سيعلن عن نتائجها في آخر هذه السنة. وأهم هذه الجوائز هي: ((جائزة الدولة )) للشعر، والقصة، والنقد تمنحها الحكومة الاسبانية، ((جائزة بوشكان)) للشعر، وهي من ريع الشاعر البرشلوني بوشكان، وتمنح في برشلونة ((جائزة ندال)) للقصة الطويلة، تمنح في برشلونة ((جائزة مدينة برشلونة)) للشعر، ((جائزة فسطنراراط)) للقصة ، يمنحها المجمع الملكي الإسباني للغة بمدريد.
أصدرت بعض المجلات في إسبانيا وأمريكا اللاتينية أعداد خاصة ممتازة عن الشاعر الاسباني الكبير خوان رامون خميمنث الملقب بـ ((الاشبيلي العالمي)) و ((أب الشعر الإسباني)) الذي مات في 29 ماي الماضي، وهون في مهجره الأمريكي ببوير تكوريكو. وبعد أيام من وفاته نقل جثمانه مع جثمان زوجته ثينوبيا ـ مترجمة روائع طاغور إلى الاسبانية ـ إلى مسقط رأسه موكير ـ ويلبا. وزوجته كانت قد فارقت الحياة بعامين، وأي في أسبوع إحرازه على جائزة نوبل للآداب.
احتفل في الأيام الأخيرة بمدريد بعيد الكتاب الاسباني. فقد أقيمت على جوانب شارع ريكوليتوس أكثر من مائة مكتبة، عرض فيها أهم لوحة إنتاج السنة إلى جانب الكتب الجديدة. وقد لوحظت في هذا السوق مكتبة جديدة خاصة بمطالعات الأطفال.
اتفق بعض النقاد الإسبانيين على أن أحسن كتاب صدر في هذا الموسم، هو كتاب ((التلاقي)) للشاعر الاسباني الكبير فيننطي الكسندري، عضو المجمع الملكي الاسباني للغة.
نعت هيدلبرغ بألمانيا البروفسور فييبر العالم الشهير في علم الاجتماع.
اكتشف أخيرا في لينتغراد عدة رسائل وقصائد للشاعر الإنجليزي اللورد بيرون.
((وجهة نظر)) هو آخر كتاب سينشره القاص الإنجليزي سمرت موم.
بتاريخ 29 يونيو الماضي توفي في انجلترا الشاعر الإنجليزي الشهير الفريد تويس عن 77 سنة
خصص في جامعة مانسشتير للمرة الأولى جناح خاص للدراسات الإسلامية. وقد عين أستاذا لها البروفسور تشارلز بكنهاكم. وهو من كبار المحاضرين في التاريخ الإسلامي بهذه الجامعة.
اهتمت الأوساط الروسية بظهور كاتبة في روسيا في سنها العشريين لنشرها قصة خليعة كان لها أعمق الصدى. واسم هذه الفتاة داجينيا سيلافا.
من بين المهرجانات الثقافية التي سيقيمها المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب بالقاهرة، ذكرى الشاعر الكبير أحمد شوقي، فلقد قرر أن يخصص (أسبوع شوقي) ابتداء من منتصف شهر أكتوبر الحالي ويتوقع أن يشتمل برنامج المهرجان على الكلمات والقصائد والبحوث التالية:
1) كلمة الافتتاح ..............................
السيد وزير التربية والتعليم
2) كلمة السيد مقرر اللجنة
الأستاذ عباس محمود العقاد
3) تحية الشعر ............
الأستاذ شفيق حبري
الأستاذ محمود عماد
4) شوقي، نشأته وأطوار حياته
الأستاذ عادل الغضبان
5) الشرق العربي في شعر شوقي
الدكتور جميل صليبا
6) حياة الشاعر من شعره ...........
اختيار الأستاذ عبد الرحمن صدقي
إلقاء الأستاذ أحمد علام
7) التاريخيات والوطنيات في شعر شوقي
الدكتور محمد صبري
8) الوصف والغزل في شعر شوقي
الدكتور سامي الدهان
9) الفنون البلاغية في شعر شوقي
الأستاذ علي الجندي
10) ذكريات عن شوقي ...............
الأستاذ كامل
الشناوي
الأستاذ طاهر الطناحي
11) نثر شوقي
الدكتور شكري فيصل
12) المسرحيات
الدكتور محمد مندور
ونحن إذ نورد هذا النبأ مبكرين تقدير أبناء العروبة لعظمائهم ورجالاتهم، ونتساءل لماذا لم يفكر المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب بالقاهرة في أن يشارك في هذا الأسبوع (رجال عن مختلف جهات العروبة لا بحضورهم الشرفي فقط، ولكن بمشاركتهم الفعلية، فإن شخصية شوقي لم تعد شخصية مصرية بل إنها شخصية لكل واحد من أبناء العروبة الحق في الاعتزاز بها، ولدى كل واحد من أبناء العروبة ما يقوله عن شاعرية شوقي....) في يوم 5 غشت الماضي توفي في إحدى مستشفيات الإقليم المصري الكاتب الشهير الأستاذ سلامة موسى عن سبعين سنة حيث كانت ولادته في سنة 1888 في شارع الزقازيق بمصر. تلقى دراساته الأولى بمصر، ثم استأنفها في باريس ولندن، إلى جانب رحلاته الدراسية التي كان يقوم بها في مختلف عواصم أوروبا وأمريكا. ويعتبر سلامة موسى أول من آمن في الشرق العربي بالعقلية العلمية النابعة من المجتمع الصناعي ودعا إليها، كما يعتبر المؤسس للحزب الاشتراكي المصري الذي أسس سنة 1920 بمصر. ترك وراءه أكثر من خمسة وأربعين كتابا في الأدب، والنقد، والاجتماع، وعلم النفس ومن أشهرها ((التثقيف الذاتي)) و ((اليوم والغد)) و((تربية سلامة موسى)) و((حرية الفكر وأبطالها في التاريخ)) و ((نظريات التطور وأصل الإنسان)) و ((مصر أصل الحضارة)) و ((غاندي والقضية الهندية)).
كما توفي في القاهرة الشاعر المصري المبدع الأستاذ محمود رمزي عظيم. وقد عمل في الحقل الصحفي زمنا ثم التحق بوظيفة حكومية حتى وافاه الأجل.
في منتصف شهر غشت الماضي مات العالم الذري الفرنسي البروفسور (جوليه كوري) بعد عميلة جراحية. وقد أحرز هذا العالم على جائزة نوبل لسنة 1953. وتقلد عدة وظائف عميلة هامة، فشغل منصب رئيس مجلس الطاقة الذرية، كما كان رئيسا للمجلس العالمي للسلام، وعضوا في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الفرنسي. عقب وفاة هذا العالم صرح رئيس مجلس نوبل بالسويد: ((تألمت كثيرا لغياب هذا العالم الكبير، كما تألمت لعدم معرفته شخصيا)). ويرجع تاريخ ولادة هذا العالم إلى سنة 1900. وإلى جانب تفوقه في العلوم فقد كان متفوقا أيضا في الموسيقى، وخلف وراءه قطعا موسيقية خالدة.
سيعقد في طشنقند من 1 إلى 5 أكتوبر مؤتمر كتاب آسيا وإفريقيا. ويشتمل جدول أعمال المؤتمر على الموضوعات الآتية:
1) تقدم الآداب في بلاد آسيا وإفريقيا
2) الآداب في الشرق والغرب وعلاقتهما المتبادلة
3) التوتر الدولي وأثره في الكتاب.
4) أدب الأطفال وقيمته التعليمية.
5) مساهمة المرأة في الأدب.
6) تقدم التأليف المسرحي في الدول الأسيوية والأفريقية.
7) علاقة الإذاعة والسينما بالمسرح والأدب.
8) تنمية العلاقات الودية بين الكتاب الأسيويين والأفريقيين.
وقد شارك في إعداد هذا الجدول مندوب المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب بالجمهورية العربية المتحدة الأستاذ يوسف السباعي. وقرر المجلس أن يكون اختيار الوفود العربية التي تشارك في هذا المؤتمر عن طريق المكاتب الدائمة لمؤتمر أدباء العرب، حتى لا تتكرر البحوث. وقد وجهت دعوة الحضور لهذا المؤتمر إلى الأستاذ البحاثة السيد عبد الله كنون يمثل المغرب في هذا المؤتمر
 

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here