islamaumaroc

ملك على عرش الجدود قد استوى

  عبد الكريم الطالب

360 العدد

كمـل الجمـال فآنــس الألبــاب                       وشـدا الهـزار فأجمـل التطريبا
وتجلى عيد العرش فـي حــلل بدت                  للناظـــرين يفــاخر الأتـرابا
هذا الربيـع المولـــوي تفتــحت                      أزهاره فغــدا للناظـرين الأترابا
هــذا الربيــع المـولوي تفتحـت                      أزهاره فغـدا الأريــج طيــوبا
مولاي كونك في الوجــود تكامــل                   لولاك ما ســاد الأمـان ترابـا
كالشمس في كبد السمــاء منيــرة                     لولاها ماعرف الأنـام صــوابا
                     
ملك على عرش الجدود قـد استوى                  فأضـاف للعـرش المجيـد رتوبا
ملك على سر الملوك قــد انطوى                    ويشاء ربه أن يكــون نجيبــا
الملك فيـك تواصــل وتــراحم                        كالغيــث يسقــى وهدة وروابا
قد جئت بالعهــد الجديـد مبشـرا                      وغدوت للخلـق النبيــل نقيبــا
وأتيت تحمـل للوجــود رسالـة                       من وحـي قبــلك تضمن الإيجابا
  يصغي إليــك الراسخون بأسرهم                  يتساءلون ويرقبــون جـوابا     
فبدأت في الأشــواط تقطع جازما                    متسامحا متواضعا مشبـــوبا 
                                                  
ملكي ظنون العالميــن تحققـت                       فــي رعيك الأعجام والأعـرابا
كل العناية والقلـوب تجاهكــم                        يـا خيـر من طاف البـلاد وجابا
مولاي هــذي رودانة مذ زرتها                      قـــد واصلت وتجدد التـرحابا
تلك الزيادة في القلــوب ترسخت                    كم قد بنتـه وكــم حلــت أبوبا
تلك السريعة من سـروري تخيلت                   في مهجتي كأن فقــدت الصوابا
لالا فمعذرة فلست بفـــاقد                            بل قد رأيـت مليكنــا المحبوبا
                                                  
تموز تأتي بعيـد عـرش معظـم                       مــلك يشيـد معـربا جـذابـا
يوليوز يا يوليـوز عـدت مكرما                      يـوم الثلاثيـن تنشـر الأطيابـا
هذي ثلاثون مليونا كلهـا احتفـت                     ذكــرا وأنثـى مشايخها وشبابا
شعب بثاني الذكريات لعـرشكـم                      صنع الفنون وأبـدع الإعجابــا
فذووا القيادة والسيـادة فـي الملا                     بذلوا الجهـود وأحنـوا الترتيبـا
وذو الزخارف والتزييــن والحلى                   حـولوا الأمـاكن مخضـرا خلابا
وذووا المعازف والفكاهـة والغنـا                    حولـوا الحناجـر بلبــلا مطرابا
وذووا البلاغـة والكـلام بديهـة                       نظمـوا القوافـي وأظهروا الإعرابا
شيآن لم أر فـي الحيـاة سواهما                      يستــوجبان السبــق والإطنابا
هذان أحلم بالوصـــول إليهما                         رفع الـولاء وأخــدم الأعتابـا
مولاي هذا شويعــر متــودد                          لا يمــلك المسجـد والأذهـابا
يهدي إليك على الأثيـر خواطرا                      تمشي الهـوينى وقد جرت أثوابا
تلقاك في رغد الحيــاة منعمـا                         ويكــون عهـدك لابثا أحقابـا
وليحم ربنـا عرشكـم وشقيقكـم                        مولـى الرشيـد ونلتـم المرغوبا

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here