islamaumaroc

حديث لجريدة الاتحاد الاشتراكي

  عبد الكبير العلوي المدغري

العدد 338 جمادى 2 1419/ أكتوبر 1998

أجرت جريدة الإتحاد الاشتراكي في عددها رقم 5527 الصادر يوم الثلاثاء 7 جمادى الثانية 1419ه موافق 29 شتنبر 1998 حديثا هاما مع السيد وزير الأوقاف و الشؤون الإسلامية الدكتور عبد الكبير المد غري تناول مختلف الجوانب المتعلقة باختصاصات الوزارة و مهامها في مجال الأوقاف و الشؤون الإسلامية، و ما شهدته الوزارة من تطور و تجديد و تحديث في  جميع الميادين الوقفية و الدينية و الاجتماعية  و إلقى أوضاء كاشفة على النهضة التي عرفتها في تلك المجالات.
و نظرا لأهمية هذا الحديث و ما يبرزه من إيجابيات و انطباعات، و إعطاء نظرة شاملة وواضحة عن أعمال الوزارة و ما تضطلع به من رسالتها الإسلامية و الوقفية الجليلة تحت الرعاية السامية لمولانا أمير المؤمنين جلالة الملك الحسن الثاني أدام  الله عزه و أعلاه، يسعد مجلة دولة الحق أن تدرج هذا الحديث القيم ضمن هذا العدد في باب من "ثمرات الصحف و المجلات"
 وفيما يلي النص الكامل لهذا الحديث.
   

* الإتحاد الاشتراكي

 يعتبر الرأي العام ، و العديد من الجهات السياسية  و الثقافية أن وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية وزارة متنفذة و قوية، من حيث إمكاناتها و مواردها المالية.
و بما أنكم عضو في حكومة ترفع من شعائرها . مبدأ الشفافية هل لكم –السيد الوزير- أن تقدموا لنا عامة عن موارد وزارتكم و أهم وجود صرفها؟
* د/ عبد الكبير العلوي المد غري:
تسهر وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية على تنمية مواردها و على تأهيلها لأداء دور اللامركزية على أكمل وجه.
هذه التنمية تطلبت منا وضع إستراتيجية علمية و خطة مدروسة سهرنا على تنفيذها منذ سنوات أي منذ أن وضع فينا أمير المؤمنين ثقته فركزنا على الجانب البشري إذ أن الوزارة منذ 1984، لم تكن تتوفر على مهندس لا في المجال.
المعماري أو الفلاحي ، أو متخصص في الحسابات أو خبراء ذوي تكون جامعي.
بل إن الوزارة في تلك الفترة كانت تعاني من عجز مالي لأن مصاريفها كانت تفوق مداخلها. و كانت بعض الأملاك مثل المركب الحسبي في الدار البيضاء تحت الحجز لأن الوزارة كانت عاجزة على أداء أقساط القرض الذي شيدت به النيابة لكن هذه الوضعية تغيرت منذ 1996، حيث توفرت للوزارة إمكانية سمحàت لها بالقيام بمشاريع في مختلف أنحاء المملكة.
فمداخيل الأوقاف في سنة 1984، لم تكن تتجاوز 8 ملايير سنتيم فيكفي أم أقول- و السجلات تؤكد ذلك – إن ما بين 1996 و 1997. تضاعفت المداخل لتصل إلى 30 مليار سنتيم أي إن معدل النمو   بين 1985 و 1997، وصل على %133.43  بمعدل سنوي  قدره 11.12 % بعدما كان العجز في سنة 1984 يصل إلى 17 %.
هذه الأرقام الناطقة لم يكن مسيرا الوصول إليها دون إستراتيجية علمية، تعتمد أساسا على العنصر البشري ، فمن الناحية  العمرانية استطعنا  ما بين 1987 و 1996، بناء 2360 شقة، و 403 محلات تجارية من أموال الأوقاف التي كانت تعاني من العجز بل و من الإفلاس في بعض الوحدات.
 هذا المجهود في التنمية واكبه مجهود في  بناء المساجد حيث نبني مسجدا كل شهر ، أي 12 مسجدا في السنة إضافة إلى أعمال الصيانة و الإصلاح التي نباشرها في المساجد و الإعلانات التي نوزعا في البوادي من أجل مساعدة الجماعات و القبائل على إصلاح المساجد إضافة إلى الدور الأساسي الذي تلعبه الأوقاف في إحياء التعليم الديني فالوزارة تقدر أكثر من 5000 منحة شهرية لطلبة المدارس العتيقة إضافة إلى الأعمال الإحساسية التي تدخل ضمن عملها الاجتماعي.

الاتحاد الاشتراكي:
من دون شك تعتبر الموارد البشرية و المالية أساس أي عمل تنموي، و الملاحظ أن الوزارة تتوفر على ميزانيتين:
الأولى: معلنة تدخل ضمن الميزانية المقدمة من قبل الدولة.
 الثانية: " خاصة"
فهل تخضع هذه الميزانية المستقلة للرقابة ؟ و ألا تعتقدون أن وجود ميزانية من هذا النوع يتنافى مع مبدأ الشفافية  الذي تؤكد عليه حكومة التغيير؟
*د/ عبد الكبير العلوي المد غري
تخضع ميزانية الأوقاف لرقابتين، قبلية و بعدية، فلدينا مفتشيه عامة و قسم للمالية في مصلحة الحسابات في البداية تراقب مصلحة الحسابات صرف الميزانية و توزيع الميزانيات على  النظارات في الأقاليم و لا يمكن تأذن بصرف أي مبلغ إلا بحجج أو ملف، ثم هناك التفتيش الدوري و السنوي وهو عبارة عمن محاسبة تقوم  بها التفتيشية  العامة ، في جميع نظارات الأوقاف و تحاسب الناظر و الإدارة على الدرهم و السنتيم ثم لدينا سجلات مضبوطة ضبطا متقنا.
وزيادة في الضبط و الإتقان أدخلنا عناصر جديدة تعتمد على الإعلاميات فإذا كان الناظر في الماضي في أي جهة من جهات المغرب، ينفرد بمعرفة الأماكن التي تحتاج إلى مراجعة الكراء و التي لا تحتاج إلى ذلك، فإننا اليوم في الإدارة المركزية نستطيع أن نتابع ذلك بواسطة الكمبيوتر، بحيث تظهر على الشاشة المحلات التي حان وقت مراجعتها، مما يقضي على أعمال التواطؤ و يعطي نوعا من الشفافية للعملية.
فإذا كنا في السابق لا نعرف محتوى جهاز القيمين الدينيين، بحيث قد تأتيك لائحة تضم 10قيمين بينما لا يشتغل في الواقع سوى ثمانية، فإننا الآن و لأول مرة  بعد الاستقلال استطعنا أن ندخل جميع المعلومات المتعلقة بالقيمين الدينيين في الكمبيوتر بحيث أصبحنا نعرف المهام الموكولة إليهم و أجورهم وكل ما يتعلق بوضعيتهم.

الاتحاد الاشتراكي:
تبدو وزارة الأوقاف بالنسبة للرأي العام و حتى و لم عن خطأ أو عدم فهم لدورها مثل قلعة منيعة محصنة و محكومة بالموانع و الأسرار، ‘إلى أي حد يعتبر هذا الانباع صحيحا؟
و كيفما كان الحال ما هي الوسائل التي نرومها كفيلة بتغيير هذه النظرة و تفعيل دورة الوزارة في الحياة الاجتماعية اليومية؟
*د/عبد الكبير العلوي المد غري:
أحيانا يكون من شدة الوضوح الخفاء فهذه القلعة كما وصفتموها منيعة لكنها منيعة لكنها مفتوحة على المجتمع وعلى كل المؤمنين إننا نعمل في شفافية كاملة و كم من مرة دعونا منتقدينا للاطلاع على أجهزة الوزارة و ملفها لأنه ليس لدينا من نخفية.
إن هذا الانطباع موجود بالفعل لكنه ليس صحيحا بل إن هناك من يتصور الوزارة كبيت مظلم لا يعرفون ما بداخله و يتصورون أيضا أن خزينتها بمثابة " شراكة" (حقيبية) يؤخذ منها بدون حساب لكنها كلها تصورات خاطئة تجاوزها الزمن.
إن الوزارة إدارة عصرية منظمة و يكفي أن أذكر هنا شهادة الوزير الأول الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي الذي زارنا مؤخرا وقام بجولة لأقسام و مصالح هذه الوزارة فقال:" بهرني ما رأيت، رأيت وزارة عرفت كيف تحافظ على الأصالة و التجديد" إنني من هذا المنبر أؤكد لكم أننا منفتحون و نرحب بكل من يريد أن يطلع على كل شيء.

الاتحاد الاشتراكي:
التغيير شعار المرحلة في حكومة التناوب، و الوزارة جزء من حكومة التغيير ما هي المساهمة التي تعتقدون أن بإمكان وزارتكم تقديمها لبلورة فعل التغيير؟

*د/ عبد الكبير العلوي المد غري:
وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية جزء من هذه الحكومة، لكنها تمثل في الوقت نفسه الاستمرار. و التغيير سمة الحياة و من لا يتغير محكوم عليه بالموت.
و التغيير شيء مطلوب، خاصة إذا كان بمعنى التجديد و التطور و الخلق و الاطلاع و قبول الاخر ، و الاستفادة منه و تبادل العطاء، فالحركة هي التي تخلق التغيير، و ذلك يجب أم تبدأ من العقول و النفوس لأن ركود الماء يؤدي إلى فساده.
و المغرب يعيش اليوم-بفضل الله- هذه الحركة و هي تجربة فريدة، يرجع الفضل فيها إلى أمير المؤمنين جلالة الملك  الحسن الثاني، و لذلك من واجبنا أن نسعى إلى أنجاحها و تغيير ما بأنفسنا  لأن الله سبحانه و تعالى يقول: (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم(.
لقد جعلت هذه المرحلة داخل الوزارة، ننفتح على التغيير و نقبل أفكارا جديدة، و نريد من إخواننا على الذين كانوا في المعارضة بالأمس، وأصبحوا معنا اليوم في الحكومة أن يتحول انتقادهم إلى نصح و مشاركة في البناء، و أن نعمل جميعا على أن تواكب هذه المؤسسة ما يشهده المجتمع من تحولات.

 الاتحاد الاشتراكي:
لاحظنا بكثير من الاستغراب الحضور الكثيف لنشاط وزارتكم في مناسبتين أساسيتين فقط في كل سنة خلال شهر رمضان المعظم ( الدروس الحسنية، و الأنشطة الدينية المواتية لهذا الشهر)، و خلال فترة الحج.
ألا ترون أن وزارة الأوقاف جدير- في مجتمع إسلامي، و بما لدينا من إمكانيات و أطر و دور لمواجهة ما يتعرض له الإسلام من موجات تضليلية و ظلامية- بالحضور النشيط في نختلف المواسم و الأيام، و لي في موسم واحد؟

د/عبد الكبير العلوي المدغري:
أشكركم كثيرا لأنكم أضفتم أشياء كثيرة لما يقوله الآخرون عنا لأن الآخرون لا يذكون من نشاطنا إلا مرتقية الهلال.
لكن لم تذكوا أن الوزارة تنظم جامعة الصحوة الإسلامية كل عام، للحوار نع الجماعات الإسلامية ولا تذكرون أنه خلال شهر غشت الماضي – على سبيل المثال- نظمت الوزارة دورة تكوينية للشباب الإسلامي في أمريكا و فرنسا و كندا و بريطانيا في جامعة القروين، إضافة إلى الدورة التدريبية لخطباء الجمعة في فرنسا، الدورة التدريبية لخطباء الجمعة في إفريقيا، و النشاط الكبير  مع المسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية، و توجيه العمل الإسلامي العالمي على  مستوى وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية عي العالم. كما نظمت الوزارة المؤتمر الخامس لوزارة الأوقاف و قدمت الاتفاقية الدولية للتعاون الإسلامي في ميدان التوجه  الديني و الشؤون الإسلامية، بالإضافة إلى دورها في احتضان التعليم العتيق في المغرب، و رعايته و إحيائها لجامع القرويين، و طبعا لكتب التراث، حيث تصدر خلال شهر رمضان المقبل أكثر من 80 كتاب من الكتب الأمهات كما أن مكتباتها في مختلف جهات المغرب تبيع الكتب التي تطبعها الوزارة بثمن الكلفة. أضف إلى ذلك نظام المحاضرات الرسمي المستمر و الدائم، و الذي تسهر عليه النظارات و المجالس العلمية.
هذا يؤكد أن نشاط الوزارة ليس سنويا و لكنه يومي، لكن الناس يظلمونها، و لا يذكرون من نشاطها إلا مراقبة الهلال و ما أشرفها من مهمة.

الاتحاد الاشتراكي:
ما تفضلتم بالحديث عنه يظل عملا رسميا مفصولا عن المجتمع، و بالتالي فإن الوزارة أخلت الأماكن التابعة لها لجهات أخرى.
 فما هي علاقتهم بالناس و المجتمع؟

د/ عبد الكبير العلوي المد غري:
لدينا حضور يومي مكثف و بإصرار في الساحة، وليس هناك بلد إسلامي يتمتع بالأمن الروحي في مساجده كلها، مثل المغرب، فهذا البلد له طبيعة خاصة، فعلى رأسه أمير المؤمنين، فهو قائد الدعوة الإسلامية، و نحن لسنا مثل دول أخرى نحتاج إلى جماعات لتبشرها بالدعوة الإسلامية أو تقود الحركات الإسلامية، فالعرش في المغرب هو قائد الحركة الإسلامية، جهاز من أجهزة العرش لتحقيق ذلك.
و إذا كانت الحركة في دول أخرى تطالب بقيام الدولة الإسلامية، و تتصارع مع جهات أخرى من أجل ذلك، فنحن في المغرب الدولة الإسلامية قائمة  و على رأسها أمير المؤمنين، يجب أن يتمتعوا برعايته كما يتمتع الجميع. أحيانا تختلف درجة مزاجهم، و درجة حركاتهم بين الدين و العنف، لكننا نمد يدنا للجميع، و نرعى و نوجه و نوشد الجميع.
إننا على صلة بالجماعات الإسلامية الموجودة في المغرب و كانت لنا لقاءات داخل هذه الوزارة، و أنشأنا جامعة الصحوة الإسلامية لتكون ملتقى لهذه الجماعات، وكانت مناسبة للحوار الحر و النزيه و الشفاف بيننا، و بني هذه الجماعات،و رأينا أن جماعة إيجابية، لها فكر و تصور منظور،و نحاول أن نصل نعها إلى صيغة مقبولة،تقوم على الوسيطة و الاعتدال، وقبول الطرف الآخر و التعايش مع الأفكار المخالفة، و هذا الأمر فيه مصلحة للجميع.
*" الاتحاد الاشتراكي"
هل نفهم من كلامكم أنكم فتحتم باب الحوار، حتى مع الجماعات المتشددة، علما أن من بينها من لا يتوفر على إطار قانوني لنشاطه؟
*د/ عبد الكبير العلوي المد غري"
نحن نتعامل مع الجماعات التي تحترم المشروعية و لكن هذا لا يعني أننا نقاطع تلك التي لا تتوفر على المشروعية بل ندعوها لتسوية وضعيتها، و الدخول في منظومة الحوار.
إذا كانت بعض الدول اختارت أسلوب المواجهة مع الجماعات، فنحن اخترنا أسلوب الإقناع، ولا نيأس من الحوار و لدينا اليقين أن أسلوبنا ستكون له نتائج إيجابية.

 الاتحاد الاشتراكي:
تعتزم الوزارة خلال شهر أكتوبر تنظيم جامعة الصحوة في موضوع "المرأة و حقوقها وواجباتها في الإسلام"و ستشكل هذه الجامعة لقاءا مفتوحا بين خطابين مختلفين فمن جهة هناك خطاب الفقهاء و علماء الدين. و من جهة أخرى هناك خطاب الحركات النسائية و المجتمع المدني؟

د/ عبد الكبير العلوي المد غري
أحببنا أم كرهنا هناك في بلادنا تياران متعارضين، التيار الإسلامي الذي ينظر للمرأة من منظور إسلامي و يرسم لها نمطا مؤسسا على كتاب الله و سنة رسوله (ص) و فهم العلماء و الدعاة للكتاب و السنة. و هناك تيار آخر مدني له ثقافة حديثة، أقرب ما تكون إلى الثقافة الغربية متأثر بالمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، وله منظور للمرأة نابع من هذه الثقافة.
إن مهمتنا تتمثل في مد جسور الحوار، و إتاحة الفرصة ليتعرف كل طرف على الآخر، بهدوء، و ليتمكن كل فريق من شرح وجهة نظره للآخر. و أعتقد أن هذا الأمر مهم جدا و ستستفيد منه بالأساس المرأة المغربية، التي تعتبر نصف المجتمع و قاعدة كل تقدم.
فالمرأة لها مكانة مهمة في الإسلام، فإذا استطعنا أن نجمع المحاسن التي في التيارين معا، فإننا سنكون قد أعدنا تصورا متجانسا. ولقد حرصنا على أن نوجه الدعوة للجماعات و العلماء و المنظمات النسائية و لكثير من المثقفات، و من لهن مشاركة في الموضوع على اختلاف توجهاتهن، حتى تكون الجامعة قاعدة  علمية متينة سيحضرها كبار الخبراء، و الجامعيين، و سنسعى ليكون الحوار جادا و تينا، و الوزارة ستكون الضامن لهذا الحوار المفتوح.

الاتحاد الاشتراكي: 
بدأ مؤخرا داخل الوزارة الحديث عن مشروع لإصلاح جامع القرويين، و اعتبارا لكون هذا الجامع شكل على مر السنيين قلعة فكرية، و منارا للعلم و المعرفة ما هي أهم ملامح هذا الإصلاح؟ و هل سيشمل تغييرات على مستوى الشكل أو المضمون. أم هما معا؟

د/ عبد الكبير العلوي المد غري 
منذ سنوات منا بدأنا مشروعا لإصلاح بناء جامع القرويين إصلاحا تاريخيا لكن ضخة في ذلك الوقت، تجهل أسبابها و من وراءها  على اعتبار أن الجامع معلمة أثرية و كأننا نجهل ذلك، و لا نتوفر على مهندسين في المجال و الأغرب أن هذه الضخة لم تثر، و قد بدأنا إصلاح الجامع الأثري في وجدة و كذلك عند إصلاحنا جامع الكتبية، أو حين بدأنا إصلاح  المسجد الأعظم في تازة و حين بدأنا مؤخرا إصلاح مسجد الأندلس و هو مسجد أثري في فاس.
تركنا إصلاح القرويين، لكننا اتجهنا اتجاها آخر، يتجلى في إصلاح الجامع إصلاحا بشريا بإحياء الدراسة في القرويين، كما كانت في عهدها الذهبي  و يمكنني اليوم أن أخبر الرأي العام  بأنه في قلب القرويين تتابع مجموعة من الطلبة  دراستها على النمط القديم  و بالكتب و المناهج القديمة و مع ما تبقى من علماء فاس الأفذاذ و أن هذه الكتيبة التي نعدها –إن شاء الله- فستخلف ما ضاع من علماء هذا البلد، الذين شرفوا تاريخ بلدهم و تاريخ الإسلام بعلومهم و بمؤلفاتهم العلمية.
و في نيتنا بعد إنهاء تكوين هؤلاء العلماء أن نضمن لهم تكوينا باللغات الأجنبية، حتى يصحبوا دعاة قادرين على مصاحبة الشعوب بلغتها، كما نسعى إلى مدهم  بأحدث ما هو موجود في ميدان الدعوة، وقد وجهناهم إلى الأزهر الشريف و قضوا هناك فترة تدريبية على فنون الإلقاء و الخطابة و فنون الدعوة و هدا الإصلاح في رأينا أفضل من الإصلاح المادي الذي كنا عازمين عليه، و ربما نعود إليه في وقت آخر.
لماذا توقف التحبيس في المغرب؟ و هل اتخاذه لأشكال و اتجات أخرى ناتج عن طعن في المصداقية وزارة الأوقاف؟

د/ عبد الكبير العلوي المد غري:
     أولا:التحبيس لم يتوقف بل تنوع و يمكن أن نقول إنه نقص في الحجم بمعنى أن الناس الذين كانوا يحبسون القطع الأرضية و الشقق و المدارس أو المتاجر، و يبنون مساجد بمرافقها، أو يساهمون بأشكال مختلفة في عمليات البر و الإحسان لم يتوقفوا عن ذلك و لم يتوقف الإيمان و الخير في هذا الشعب .
فالتحبيس تنوع، و زادت قيمته عن الأمس أما  الجماعات و الجمعيات فهي بدورها تستفيد من هذا العطاء، فهناك محسنون يدفعون أموالا  لهذه الجمعيات و لا نرى في ذلك بأسا  ما دام كله يوظف في مجال الدعوة الإسلامية و في التربية و التنشئة الإسلامية  و يكفي أن هذه الجماعات لا تمد يدها  إلى الأموال الملوثة في الخارج، تبيع بها شرها.

 الاتحاد الاشتراكي:
لعبت المساجد دورا في دعم الحركة الوطنية و تعبئة المواطن المغربي ضد الاستعمار و اليوم يلاحظ أن الدور التثقيفي و للإشعاعي للمسجد أخد في الانحصار ألا تفكرون السيد الوزير في فتح المساجد تلعب دوراها في محو الأمية خاصة أن الحكومة تتوفر حاليا على برنامج طموح للقضاء على هذه الأمية في بلادنا؟

د/ عبد الكبير العلوي المد غري:
دور المسجد سائر إلى مزيد من الإشعاع هذا ما ألاحظه و ما أثبتته الأرقام و الدراسات إن هذا  الأمر يذكرني ببرنامج ركن المفتي الذي تنتقده الصحف و البرلمانيون لكنه في الإحصاء الأخير الذي قامت به   وزارة الاتصال، كان هذا البرنامج هو الأكثر مشاهدة في القناة الأولى فعلى هذا الأساس يمكن أن نصدر الأحكام.
فأقل عدد يمكن أن يرتاد المسجد خلال يوم الجمعة هو 12 مليون مغربي  ولا أضن أن أي مؤسسة لها هذا العدد من المستمعين. فإذا قمت لصلاة الصبح، وهي من أصعب الأوقات للذهاب إلى المساجد.
إننا نسعى إلى تحسيس خطاب المسجد باختيار الخطباء الممتازين بإدخال تعديلات في البنية القديمة الساهرة في الوعظ و الإرشاد داخل المساجد، نستقطب عددا من الأساتذة الجامعيين و العناصر الشابة نكلفها بالدروس و الخطبة و ننظم دورات تدريبية كل ثلاثة أشهر للخطباء و الوعاظ، فهذا كله مجهود لزيادة نشاط المساجد.
يعاب علينا أننا لا نفتح المسجد اليوم كله لكننا أعطينا تعليماتنا، لترك المساجد مفتوحة ساعة بعد كل صلاة لأننا لا نستطيع أن نسمح بأكثر من ذلك. لأن الأمر يتطلب إمكانيات للمراقبة و الحراسة و سلامة المسجد وسلامته و نظافته، كما أمن الأمر يتطلب إمكانيات هامة لإرضاء القيمين و الدينيين، الذين لا يمكن أن نطلب منهم عملا من هذا القبيل بينما أجورهم تتراوح بين 100 و 200 درهم في الشهر.

د/ عبد الكبير العلوي المد غري:
كنت وما زلت أفكر في تحسين أجور القيمين الدينيين،  و أجعل موضوعهم على رأس اهتماماتي لإقتناعي بدورهم الكبير وأن المحافظة على الأمن الروحي في المساجد تتطلب العناية بهؤلاء الرجال الساهرين على هذه المساجد و قد بذلنا مجهودا خلال السنوات الماضية و استطعما الزيادة في رواتب القيمين أربع مرات  و حسناها بالنسبة لبعض الشرائح نحسينا ملحوظا،لم نتمكن من تحسينها التحسين المطلوب لأنها كانت هزيلة لدرجة لا يمكن أن يؤثر فيها التحسين.
فمثلا الشخص الذي يتقاضى 50 درهما إذا ضاعفنا أجره 100% فإنه سيتقاضى 100 درهم و الرقم رغم حجم النسبة الكبيرة يظل هزيلا في الإحصاء الذي قمنا به بواسطة أجهزة الإعلاميات و جدنا قيمتين دينيتين يتقاضون 20 درهما في الشهر.
 لو حاولنا ضمن خطة مدروسة أن نتفق على حد أدنى للقيمتين الدينيين و على سقف أعلى بالنسبة للعديد من الشرائح و اجتهدنا لنصل  بشرائح أخرى لهذا الحد الأدنى فوزارة الأوقاف تستخرج من مداخلها 8 ملايير سنتيم لدعم أجور القيمين بينما ميزانية الدولة لا تدعمها إلا بحوالي مليارين من السنتيمات ، وقد  اقترحنا في أطار القانون المالي الجديد على الحكومة اقتراحين:
 الأول: يتمثل في زيادة دعم الأوقاف من ميزانية الدولة بما يساعدها على حل هذا المشكل.
 و الثاني: فرض رسم على المتوجه لأداء مناسبة العمرة يكون بمثابة صندوق لتحسين وضعية القيمتين الدينيتين.
الحكومة وافقت على رسم العمرة في البرلمان ظهرت اتجاهات أخرى و استغرق الموضوع وقتا طويلا و بالرغم من أن الجميع كان متفقا على ضرورة تحسين و ضعية القيمين الدينيين إلا أنهم اختلفوا في الوسيلة و منهم من اعتبر أن  الرسم عقوبة للمعتمرين لكن الأمر لم يكن عقوبة فالمعتمر له مع المصلي في المسجد قاسم مشترك  فهو يمارس العبادة لذلك هناك أرضية مشتركة بين العبادة و العمرة، ثم يستحب للمعتمر أن يقدم بين يدي عمرته صدقه، أو يقوم بعمل بر و إخسان كنا نعتقد أن هذا الأمر سينظم هذا العمل، و سيوجهه إلى فئة ساهرة على خدمة بيوت الله و لذلك  ستكون فائدته دينية ، و مبلغ 1500 درهم لم يمن  نهائيا بل كان مقترحا قابلا للتفاوض و كان من الممكن الوصول إلى اتفاق يقضي بوضع إطار أو تظام من شأنه أن يؤدي إلى الاهتمام بإصلاح و ضعية القيمين.

 الاتحاد الاشتراكي:
ما زالت خطبة الجمعة تحتفظ بطابعها التقليدي الوعظي، لماذا لا تتفتح هذه الخطب على حيوية التغيير الذي يشهذه المغرب و تنادي به الحكونة؟

د/ عبد الكبير العلوي المد غري:
نحرص دائما على ان تواكب خطبة الجمعة الحركية السائدة في المجتمع و على سبيل المثال وكزت خطب الجمعة في الفترة الأخيرة على الدخول المدرسي، و قد أعطينا تعليمات بذلك نفس الشيء بالنسبة للتوعية الصحية، و محاربة بعض الأمراض ، و محاربة الأمية و التحسيس بأهمية البيئة.
أن عمانا يقتصر على توجيه الخطب ولا معطيه خطبة فالخطباء جزء من المجتمع  فقد يبادرون في خطبهم إلى طرح بعض القضايا الخاصة  بالمجتمع الذي يعيشون فيه  لكن هذا الأمر لا ينفي وجود خطباء آخرين يتبشؤون بتقديم خطب دينية، دون أن يكون لها ارتباط بمشاكل الحياة اليومية هؤلاء نحاول توجيههم بمشاكل الحياة التدريبية بل إننا نعما على تشبيب أكبر قدر ممكن و نشرك الأاتدة الجامعين في هذت الأمر،علما أنهبالرغم من موقعي كوزير للأوقاف و الشؤون الإسلامية لا أستطيع أن أعزل خطيبا لمجرد تشبته بخطبته و بطريقة خاصة الإلقاء و التبليغ، فالخطيب إمام و للإمام حرمته لكننا نتخل لإصلاح الإعوجاج إذا ما ظهر لما ذلك إذ لا يمكنني أن أسكت عن خطيب يقوم بالدعاية لحزب ضد حزب اخر فلا بد لي هنا من ممارسة السلطة التي يخولها لي القانون كما لا يمكنني أن أغض الطرف عن خطيب يتقاضى أموالا خاصة من جهة أجنبية ليدعوا لها في المسجد.

الاتحاد الاشتراكي:
لا أحد يستطيع أن ينكر أن هناك تيارات أصولية متعددة المشارب و المرامي تقوم بنشاط ملحوط في الحياة الاجتماعية و الثقافية، بدعاتها و منشوراتها و منابرها 
 كيف تنظر وزارة تحمل صفة الشؤون الإسلامية إلى نشاط هذه التيارات خاصة أنه يتقاطع مع مسؤولية الوزارة  أو يتعارض مع الشأن الإسلامي العام في هذا البلد بما قد يؤدي إلى تجاوزات أو اختلالات بل و إلى مس بوحدة الصف العقدي الاجتماعي لهذا البلد الآمن.

د/ عبد الكبير العلوي المد غري:
 نحن نراعي مجموعة من التواثب إذا راعتها الجماعة التي تسير مسجدا من المساجد فلا كلام لنا معها. فلا يهمني  مثلا إذا كان الخطيب متلحيا  و جمهوره من الملتحين و المحجبات، أو كان غير ذلك ما يهني أن يراعي التوايث التي يجب أن لا يتجاوزها فبلدان العالم لها ملتحوها فلماذا نضيق نحن بملتحينا؟
المهم بالنسبة إلينا أن يتم العمل في إطار المؤسسات الدستورية، و احترام المقدسات و المواطنة فلماذا أضيق إذن بشخص يأمر بالمغروف و ينهى عن المنكر و يشدد على محاربة المنكرات فهذا واجب ويدخل في صلب واجبه و يدخل في صلب واجبه، و إذا عدم فينا من يأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر، هلكنا.

الاتحاد الاشتراكي:
تحرص بعض البلدان الإسلامية على تطبيق الشريعة الإسلامية ( القصاص قطع اليد...) و المغرب رغم أنه بلد إسلامي لا يإخد بهذا النوع من القصاص فهل يعني هذا الأمر أن الدول تتشيت بالإسلام أكثر منا؟

د/ عبد الكبير العلوي المد غري:
أبدا و للأسف هناك من شوهوا الشريعة و نفروا الناس منها فكل من أراد تطبيقها بدأ بقطع الرؤوس و الأيدي ، و الرجم... فجعلوا النهايات بدايات، مع  أن تطبيق الشريعة قبل أن نصل إلى القصاص ، يجب أن نهتم بنشر العدل و المساواة، و ضمان العيش الكريم للمواطن تربيته التربية الصالحة و بعد أن نوفر له كل شيء إذا سرق نقطع أنداك أيديه.

 الاتحاد الاشتراكي:
يلاحظ أن الإعلام السمعي- البصري الرسمي في بلادنا يقدم برامج دينية  تتميز عموما بطابعها التقليدي الذي لم يعد يتناسب مع أساليب الوعظ ة التلقين التي تتطلبها البيداغوجية الحديثة و أذواق و أجيال المستمعين و النظارة.
ألا ترون له أنه أن الأوان بتعاون مع هذه الأخيرة لتحديد بيداغوجية الوعظ و الإرشاد بإعادة النظر في هذه البرامج شكلا و مضمونا؟

د/ عبد الكبير العلوي المد غري:
أعتقد ان إعادة النظر أمر لازم، لأننا لا ندعي أن برامجناخالية من النص أو أنها تستجيب لرغبات الجميع لكن هناك بعض البرامج لها شريحة من الناس، كثيرا ما أسمع أن "ركن المفتي" يقدم معلومات بسيطة تتعلق بالوضوء و الميراث... لكن هناك من هم في حاجة هذه المعلومات وهي ذات قيمة كبيرة، لهل هذا سر حصول هذا البرنامج على المركز الأول متن حيث المشاهدة.
عموما من هم في حاجة لأي هذه المعلومات وهي ذات قيمة كبيرة و لعل هذا سر حصول هذا البرنامج على المركز الأول متن حيث المشاهدة.
عموما نحن الآن بصدد إنتاج برامج جديدة مع القناة الثانية و تطوير برامج الجمهور و إضافة إلى انتقاد الآخرين لنا نقوم بانتقاد أنفسنا، و نعلم أن برامجنا في حاجة إلى الاجتهاد و التطوير.

الاتحاد الاشتراكي:
نعرف أن وزارة الأوقاف في مصر – على سبيل المثال- لها حضور ثقافي خارج جدرانها في حين-و إذا استثنينا بعض الأنشطة المحدودة لا نجد هذا الدور للأوقاف المغربية.
إن مجلة مثل "دعوة الحق" كانت تلعب في الماضي حقا دورا ثقافيا لا بأس به ، و كانت منبرا لمشاركة العديد من الأقلام و اليوم فإن هذه المجلة حتى و هي تستمر في الصدور، غائبة عمليا عن المشاغل الثقافية المغربية العربية، و الإسلامية فما هو رأيك السيد الوزير؟

د/ عبد الكبير العلوي المد غري:
"دعوة الحق" منبر إسلامي عظيم، وقد حاولنا تجديدها، فاستعنا بذلك بخبراء، قدموا لنا مشروعا برسم التوجهات العانة لهذه المجلة. الأسماء القديمة لا يمكن أن تظل دائما حاضرة و هناك الآن أسماء جديدة من الباحثين الجدد الذين لم يصبحوا بعدا نجوما لكنهم كتاب من المستوى الرفيع، وأبحاثهم عميقة فالمجلة لم تمت بموت كتابها القدامى  أو عجزهم عن الكتابة ، بل هي مستمرة و في حلل متجددة.

الاتحاد الاشتراكي:
يلاحظ أن الساحة الدينية في المغرب تشهد نوعا من الافتتان لعلماء المشرق فهل أصبحت مؤسسة العلماء في المغرب، بكل تاريخها و إشعاعها عاجزة عن"إنتاج" علماء ن نجوم" لهم القدرة على التأثير في الساحة الدينية المغربية"

د/ عبد الكبير العلوي المد غري:
الواقع أن شبابنا مفتنين بعلماء المشرق، ولعل السبب أن في المشرق هناك اهتمام بالنجومية في وقت مبكر لدينا شخصيات علمية ممتازة سواء من المدرسة القديمة أو الجديدة، إن علماءنا في علمهم و تكوينهم أمتن  من كثير من علماء الشرق، لكنهم لم يتطلعوا قط إلى النجومية، ولم نحاول أن نصنع منهم نجوما و في اعتقادي أن هذا الأمر علينا أن نتداركه، فظهور بعض الشخصيات الدينية البارزة فيه خير كبير للأمة سواء في الإقناع أو التغليب رأي على رأي.

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here