islamaumaroc

حب ووفاء " قصيدة "

  عبد الحميد بنزوينة

العدد 333 ذو القعدة 1418/ مارس 1998

سألت ربيب الحسن إذ كان ساعيا                    إلى أين تمضي الآن ترفل زاهيـا
أجـاب بإشراق يـــؤلق ورده                         أروح إلى من كـان عـرشه غاليا
أروح إلى مهـوى فؤادي ومقلتي                     إلى من بـه الوجـدان يصبح ساليا
إلى الحسن الثاني سليل مـروءة                      أخي العدل من يرعى الأمانة قاضيا
إلى شخصه المهدي أحمل باقتي                     مرصعة تهدي زهـورا غــواليا
وددت بها تتـويج هامـة عيده                          فيبقى بها عيــدا يعمر ســاميا
فقلت أيـا آذار مهــلا فإنني                           أراك ذكرت العشق ذاك الـذي بيا
كلانـا بحب الحب صاد متيما                         كلانا يرى عرش السميــدع هاديا
كلانا بعين الخير يرجو بقاءه                         ويسأل أن يرعـاه اليمن مصـافيا
فخذني بعطر المسك فردا مهنئا                      فعيـده للبشرى أراه المسـاويـا
أطال الإله البر عمرك سيدي                         وأبقاك للحق المبين منــاديــا
تثبت بالشورى ركائز صرحه                        بمجلسي التمثيل تعليــه راقيـا
تحقق أمجادا لـرفعة مغرب                          لأجله قام الـرمز شهما محاميـا
لأجله كـافحنا بإذكاء ثورة                            أعادت دواهيهـا المعمر واعيـا
فيـا ربنا أسبغ عليه نعيمه                             وجنبـه دوما من تراه معـاديـا
وكن للمليك المرتضى نور يمنه                     فقد كان بالوعد الصدوق مراعيا
وأعط نجوم السعد أثمار سعيهم                      فنحن لهم نرجو السنا والمعاليـا
وأبق بني أرضي صحاب حضارة                  يمدون بالعلم الجسور العـواليـا
يسيرون سير الأقدمين جدودهـم                     بناة المعالي من أقامـوا المراقيا

(1) القصيدة من البحر الطويل.                                    

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here