islamaumaroc

وناديتنا فسمعنا نداءك (شعر)

  أحمد عبد السلام البقالي

العدد 329 ربيع 1 1418/ يوليوز 1997

وناديتنا فسمــــعنا نداءك            بأرواحنا واقتفينا خطـــــاك
ولم نتوقف ولم نتــــردد            ولو لحظة في المسيـــر وراك
وبشرتنا ببلوغ المـــــنى            فإسعادنا كان أقصــى منــاك
تقربت لله تبغي رضــــاه           بطاعته جاهرا بدعــــــاك
فسدد خطوك في كل أمـــر        ومن كل زيغ وغي حمــــاك
                              ***
ونادى اليمين ونادى اليســـار     عسى يحظيان بكسب رضــاك
وما كنت تصغي، ومنك الرضى  على الكل إلا لداع دعــــاك
وآبحرت في لج بحر أجــاج      وآخر عذب بدون ارتبــــاك
لتجعلنا أمة وسطــــــا             وتنقذنا من مهاوي الهــــلاك
وها شعبك الآن يجني الثـمار     ويقطف ما غرسته يـــــداك
ويرفل في حلل من ســلام        وحرية من كريم عطـــــاك
ويرنو الى عالم كلـــــه           جمال تشعشــعه بضــــياك
فأنت بنور الإله تــــرى           وتبصر ما لا يراه ســــواك 
                             ***
يسير على نهجك الرؤســاء      لعلهم يبلغــــون مـــداك
فتقصر أفهامـــهم ورؤاهم        وتحتار في كشف ســر عـلاك
وترنو إليك عيون الشـعوب       لكي تستضيء بنــور حجـاك
تغيث الذي بك قد يستغـيث        وتزحم من يحــتمي بحــماك
كما قال جدك ذاك الكـريم         الحليم الذي من ســناه ســناك
وكم مذنب جاء مستــغفرا         إليك خلـــعت علــيه رداك
غدا الحب حولك حضنا فقد       أحبك شعـــبك منذ صــباك
وفي كل يوم يزيد هــياما          وشوقا لــرؤية نور بهـــاك
ولو ظهر الحب للناظـرين         لكان جبالا تضــاهي عــلاك
ويوم المسيرة هبت جـميع         القـلوب ملبية لنــــــداك
مسبحة باسم خالقـــهــا            وسائرة حيث ســــرت وراك
                           ***
بك الله فضلنا واصطـفانــا        على الناس، يا سعدنا باصطفاك!
ولوا محبته ما حبـــــانا            بنورك أو خصنا بضيــــاك!
حماك الذي أنت حامي ححماه     ومن عاديات الزمان وقـــك!
وبارك في سائر الشـــرفاء        وحقق فيهم أعز منـــــاك!


العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here