islamaumaroc

عيد الإشراق

  عبد الواحد أخريف

العدد 311 محرم-صفر 1416/ يونيو-يوليوز 1995

   عيد تهيم بحسنه الأرواح                         والنفس فيه إلى البها ترتاح
  "عيد الشباب" وفي الشباب طلائع                هي العزائم زانها الإفصاح
  عيد أطل مع الغــزالة مشـرقا                     وكأنها من نوره تمتاح
  شمسان قد سطعا بأفق ربوعنا                     فإذا الجمال بأفقنا وضاح
  إن الشباب عزيمة ومطامح                        وإرادة قد شدها الإلحاح
  أحيا أميــر المومنيـن له المنى                    إذ كان في الذكرى له الإنجاح
  ميلاده عيد الشبــاب وهـل له                     عيد سواه تحفه الأفراح
  ملك يقدس في الشباب فتوة                        هي للبناء وللجهود سلاح
  سمى به ذكراه تمجيدا له                           فعلى الشباب من الأمان جناح
  كم من مكاسب نالها أبناؤه                          من شعبه آلاؤهن فصاح
  هي ناطقات بالرقي والعلا                         ما جن ليل أو أضاء صباح
  في كل حقل من حقول حياتنا                      آياته يزهو بها الإصلاح
  أنظر إلى التعليــم تلـف شموله                     يغدي إليه دائما ويراح
  غدى البلاد من الكفاة فأصبحوا                    أطرا يشيد بصنعها المداح
  ضمن الكفاف من الزراعة فابتنى                  شم السدود يمدها السحاح
  تروي فتنبت من فيوض سخائها                    نعم حرام أن يقال شحاح
  أما الصناعة وهي عامل نهضة                     فبيوتها بين البقاع فساح
  فيها السواعد – كل يوم طالع-                      تسمو بجد ما عراه مزاح
  إن التجارة وهي أسلوب الغنى                     وإلى منافعها جرى الطماح
  قانونها ضمــن السعـادة للألى                      راموا الدنا وإلى المكاسب راحوا
  تلك الثلاث إذا رست آساسها                       في الشعب جاء اليسر وهو وشاح
  "والمغرب الأقصى" بفضل مليكه                  مثل بنهضته يقاس نجاح
  مولاي "ياحسن" البلاد وشمسها                    بضياء بدرك يهتدي الملاح
  طوقتنا مننا محال حصرها                          وهل الكواكب حصرهن متاح
  ليست قضايا الشعب شغلك وحدها                 لك في قضايا المسلمين كفاح
  أبنـاء "يعرب" كلمـا مستهــم                        نوب وصاحت في الكيان جراح
  كان الشفاء على يديك مواقفا                        محمودة تمضي بها الأتراح
  ناديت شعبك للتضامن فاقتدى                       كرم يسيل بفيضه المفتاح
  من بعد ما كنت المثال كدأبكم                       في كل حال يقتضيه سماح
  فاسلم أمير المومنين لأمة                           أنت الذي في أفقها المصباح
  ما في القلوب سوى ودادك ساكنا                  وولائها لك باليقين صراح
  وليحيـى في أفيـاء حبـك دافئا                       نجلاك ما عشق العلا الأدواح
  ظل الرضا لولـي عهـدك سابغا                     والصنو، يزكو عطره الفواح

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here