islamaumaroc

هدي المسيرة لتحرير مدرسة

  محمد البلغمي

العدد 281 ربيع 1-ربيع2- جمادى1 1411/ أكتوبر-نونبر-دجنبر 1990


لبيـك يـا وطنـي بالشـعـر والنـغــــم                    لبيـك يـوم الفدى بمهجتي و دمـي!
والشـعـب أجمعـه صـف يـوحـــــده                    عـرش تألـق بالأمجـــاد مـن قـدم
يزينـه الحسـن الثانـي الـذي سطعـت                  آياتـه فـي سمـاء الفكـــر والشيــم!
قـد نـال في شـرف العليـاء منزلــة                    وحـاز تقديـر كـل العرب والعجـم
إذا تحـدث فـي الأقـطـاب مـرتجـلا                    فخـذ من العلـم ما تشاء من  حكـم!
و حسبـه فـي مجـال الفخـر معجـزة                  في عالـم بصنـوف الهول  مضطرم
بفضلهـا حـرر الصحـراء من وصـب                 و أنـقـــذ الشـعـب مـن ذل وألـم!
مسـيـرة الفتـح لا تخفـى  حقيقتـهـا                     رغمـا عن زارعي الأحقـاد والنقـم
أهدافهـا وضحـت كالشمـس بـاهـرة                  وليـس ينكرها في الناس غير عمـي!
اللـه أكبـر.. بالسـلام قـد رجـعـت                     صحـراؤنـا للحمـى خفاقـة العلـم
و أصبحـت حـرة فـي عهـد منقذهـا                     تختـال في الأمـن والنمـاء والنعـم
فكيـف تقبـل عـن توحيدهـا  بــــدلا                     أو ترضـي الخيـس بالعهود و الذمم؟
وبينهـا بيعـة والعـرش مـن حـقـب                     زادت متـانتهـا روابـط الـرحـــم؟!
يا خيـر ملك لنـا.. وقـائد في الدنـى                    معظـم القـدر فـي الأقطار محتـرم
إنـا على العهـد..إن طال الزمان  بنـا                   نبـر بالعهـد يا مـولاي والقـســـم!
إذا دعيـنـا إلـى تـأكيـد وحـدتـنـا  وحـق                ربـك لـم نقل ســــــــــوى نعـــم!
نعـم.. إلـى الحسـن المقـدام  نعلنهـا                    كمـا نـؤكـدهـا لهـيـئــــــة الأمـــم
خمـس و عشـر من الأعوام قد سلفـت                 وشعبنـا صامـد كالطـود في شمـم!
يواصـل السيـر في طريـق وحـدتـه                   وراء مـن رفـع اللـواء للـقـمــــم
                                                                                               
وجيشـنـا سـاهـر يحمـــــي معاقـلنـا                     وعـن مراقبـة الحـدود لــــم ينـم!
يا إخـوة ضللـوا.. من عصبة لا  تنـي                  تبيـت الغـدر والعدوان في الظلـم!
ألا ارجعـوا.. واحتمـوا بظـل عاهلنـا                   من قبـل أن تقرعـوا سنا من النـدم
فالمـلك  أصـدر عفـوه لكـم كـرمـا                     والعفو شيمـة أهل الجود، والكـرم!
هـذي المسيـرة للتحريـر مـدرســة                      تـزود الجيـل بالأخـلاق والقـيـــم
وسـوف تبقـى لنـا منـارة و هــدى                      لنصـرة الحـق، أو لنهضة الهمـم!
فاسلـم أبـا الشعـب للأوطان تنصرهـا                  ودم لشعـب بكــــم شـاد ومـلتحـم
وليبـق رب الـورى ولي عهـد الحمـى                 و ليمنـــح الفـوز للأنجـال كلـهـم
واللـه يحفظـكـم للـديـن مـفـخـــرة                      بحـق مرسلـه و "النـون والقلـم"!

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here