islamaumaroc

عيد العرش عيد البيعة والوحدة

  محمد العربي الشاوش

278 العدد

بعيـد العـرش تبتـهـج الـنـفـوس                     كمـا العـرش تبتـهـج الـعــروس
وتفتـخـر البـلاد بــه افـتـخـارا                     و تسطـع فـي مـواكـبـه الشمـوس
وتـزدهـر الحـواضـر و البــوادي                  وتنتعــش الخـواطـر و الـنـفـوس
و تحلـو فـي مـدائحـه الـقـوافـي                  و تثمـل مـن مبـاهـجـه الــرؤوس
وتنظـم فـي محـاسنـه الأغـانــي                  و تـزخـر مـن منـاقبـه الـطـروس
                                         **-**-**
هـو العـرش الـذي قـد حاز مجـدا                 ببعـث المغـرب الأقصـى المـفــدى
فهـب معـاضبـا شعـب أصـيــل                     يــروم تـحـررا ويــروم  مـجـدا
ووحــد أمـة كـانـت تـعـانــي                       مـن التشتيـت أتــراحـا وجـهــدا
و حـرر دولــة وأعــز شـعـبـا                     فصـار الشـعـب للأحــرار نـــدا
و أضحـى المغـرب الأقصـى عظيما              كـريـمـا راسـخ الأمـجـاد  طـودا
                                        **-**-**
بـلاد المـغـرب الحـرة الأبـيــة                  مـن البـوغـاز للصحـرا  الـوفـيـة
تقـدس عـرشـهـا رمـزا  أصيـلا                 لنهضتـهـا المـبـاركـة الـسـنـيـة
و بالحسـن العظيـم تـتيـه فـخـرا                علـى الدنيـا وأقـيـــال الـبــريــة
وتـذكـر بالفخـار نضـال شـعـب                 و عـاهلـه وأســـرتــه الـزكـيـة
فطوبـى للإمــام ومـن تغـنــى                   ببيعـتــــه وذكــراهــا الـســريـة
                                      **-**-**                                         
علـى مـر الأهـلـة والسـنـينـا                  نـقـــدس عـهـد رب العـالـمـيـنـا
ببيعتـنـا لعـاهلـنـا المـفــدى                    ورائـدنـا أمـيــــــر المـؤمـنــيـنـا
وعهــد اللــه شـرع والتــزام                 و تـوحيـد لشـمــــل المـسـلـميـنـا
فمـن أوفـى بعهـد نــال أجـرا                و نعم الأجـر أجـر المخـلـصـيـنـا
                                   **-**-**
بنـي قـومـي هنيئـا بـالمعالـي                وفــوزكمـو عـلـى درب الـنضـال
فمـن عيـد إلـى عيـد  مجـيـد                  و مــن فــوز إلـى أوج الـكـمـال
ومـن نصـر إلـى فتـح مبـيـن                 و مـن مجـد إلـى قـمـم الـعـوالـي
ومـن فـخـر بجيـش مستـعــد                 إلـى فـخـر بـأبـطـــــال الـنـــزال
وتهنـئـة إلـى المـلـك المـفـدى               ودام مـؤيـدا فــــي كــل حـــــال
                                  **-**-**
يطيـب النظـم فـي عيـد  الإمـام               وقطـب العـامـليـن علـى الســـلام
مـآثــره تجـلـت كـل  عــام                    كـنـور الشـمـس أو  بـدر الـتـمـام
ويعجـز مـرقمي عن وصف عيـد             لـه الدنيـا تطـأطـئ فـي  احـتــرام
ومـا المنظـوم والمنثـور يـوفـي               بحـق العـيـد أو فـضـل الإمــــام
فبـارك ربـنـا عـيـدا سـعيـدا                   بـه الأيـــــام تـفـخـر كــل  عـــام
                                   **-**-**
بنـي قومي افخـروا إن المعاني                تـقـرب مــــا يـجـل عـن الـبـيـان
فتحـريـر، وتـوحيـد، ونـصـر                 و مجـد فـي شـمـوخ كـالـرعــان
وعمـران يفـيـض بـكـل خيـر                  و آمـال بتحـقـيـــــق الأمـــانـــي
وعيـد العـرش في المعنى نضـال              حوى غر المقـاصد و الـمـعـانـي
أدام اللــه هـذا العيـد  فـخـــرا                 وتتـــــويـجـا لأعـيــاد الـزمـــان

 


 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here