islamaumaroc

وسام الأكاديمية

  محمد بهجت الأثري

278 العدد

منـك يـاتـي مـا يستطـاب ويحمـد                يـا ابــــن رأس المجـاهديـن (محمـد)
أنـت شـاركـتـه بـذود الـعـوادي                  فـي الصبـا الغــــض جـاهـدا تتوقـد
دافعـا مـثـلـه الغـزاة حـمـى الـ                  أنـف شهـمـا، والغـزو يجفى ويطرد
وكمـا ذاق ذق، ذقـت بـأسـا، ونفيـا              مـوجشـا عــــــن بـلاد مـلكـه مبعـد
وكمـا كـان، كنـت شـرواه  حـقـا              علمـا فـي الشمائـل الـزهـر أوحد (1)
ولقـد كنـت كاسمـك (الحسـن الفعـ              ـل) وســددت مـثـلمـا هـو سـدد (2)
أي فضـل أتــاه، لـم تـأتــه أنـ                  ـت زكــيــا مـبــــــــــــرأ ومـومــد !

                                               **-**-**
لك عـنـدي يـدان.. اسـلف كــلا                مـنهـمـا فــــي جـلالــهـا تتـمـيـد، (3)
بـادئـا، لا معـقبـان وكـمـال الـ                 فـضـل ما يبـده الـرجـــال ويـنهـد (4)

                                               **-**-**
فيـد كرمـت جهـادي فــــي العـلـ              ـم) فخـصتـه ب (المقـام المحـسـد) (5)
ثـم أربيـت منـة، فكسـوت الــ                 فضـل فـضــــلا من الثـنـاء  مـخلـد (6)
في (كتـاب) زاهـي الجلال كريـم             عـنـده تـرخـص الآلــــــــي وتـكـسـد
سوف يبقـى أغلى الكرائم  عنـدي،           ثـم مـن بعـد عنــــــد  نسلـي مـتـلـد (7)
                                                                                              
ويـد أعقبـت فأسـدت (وسام الـ              ـعلم) فبهـا يـداك، فـي أي مـشهـد! (8)
العلـى... فـي زهائـه تتجلــى،               والـسـنـا... مـن لألائـه يـتـوقـــــد (9)
حفـل (القصر) بالنجوم أولي العلـ           ـم، وقـد كنـت بينهـم أنـت فـرقـد (10)
من أقاصـي البلاد من كل جنـس             عـيـلــــــــة جـل شـأنـهـم وتـمـجـد
قـد تصببـتهـم بصنعـك حتـــى                كـاد كـل منهـم لـصنعـك  يحـفـد (11)

                                      **-**-**
إن (تكريمـي) المحبب، كرمـى               (للعـراق السـامـي)، وحـب مـؤكـد
كمـا رأينـاك تستخفـك ذكـرا                  ه، فيتحفـى بـه وتـزهـى  وتـسعـد!
وكـذا كان قبل والـدك الـسمـ                  ـح حـفـيـا صـدق الهـوى يـتـــودد
إن رعـي القربى حنانا وحفظـا               فـي ضميـر الأشـراف عقـد  مـؤبـد
عندهـا نلتقـي القلوب ويحفـى                  وعـليهـا هـوى الضمـائـــر يـعـقـد
... نال قومي ونالني من  أياديـ                ـه زيـان أذكـى الـهــــوى وتـعـهـد
استطاب الفعل الجميل  المزكـى              واستطبـت العـلـم الجليـل المـقـلـد
وهمـا النسـغ للحيـاة دومــا،                  بـهـمـا نعـمـة الجنـى، تـتـحـدد (12)
ليـس بعـد الفعـال والعلـــم إلا                 زخـرف يـخـدع العـيـون وينـفــذ
 
                                            **-**-**
أنت يا أوحد الأعاظـم،  للأسـ                  ـلام عـضــد، وللـروبـة مـسـنـد
صنهما من عداهما، تحفظ الملـ                ـك بــــــــــــلادا وأمـــة تــتـأبــد

(1)  شرواه : مثله
(2)  سدد الشيء تسديدا : قومه ووفقه للسداد، وهو الصواب من القول والفعل.
(3)  اليد : الإحسان تصطنعه – تتميد ، تتيه وتتمايل.
(4)  باديا لا معقبا : يشير إلى بدأ الملك بتكريمه من غير أن يسبق منه إليه ما يدعوه إلى التعقيب عليه بتكريمه -  بدهه بأمر : استقبله به، أو بدأه به وبدأه أمر – نهد الهدية : عظمها.
(5)  هو كرسي عضويته في (الأكاديمية) التي استحدثها الملك.
(6)  أربيت : زدت
(7)  المتلد : كل مال قديم يورث عن الآباء، وهو التائد والتلاد.
(8)
(9)  الزهاء : الزهو.
(10)  الفرقد : نجم ييهتدى به.
(11) تصباه : شاقه وفتنه. -   حفد: يحفد : خدم.
(12)  النسغ : ماء الشجرة.

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here