islamaumaroc

بمناسبة عيد الشباب القلب المؤمن.

  شهاب جنبكلي

275 العدد

يقولون :"إن اليوم صفو وإبــراء          وجمع على حب المليك، وإثـــراء"
فقلت لهم: "ستون عاما قد انطوت        وقلبه معطاء، وذكـــره وضــاء
هو "الحسن" المنصور يبني معالما       لها في حياة الشعب ســعد وأفـياء
له في جموع الخلق صوت محاضر     يلبى إذا نادى، ودنيــاه غـــراء
تعم له الأفراح في كل بلــــدة فتشرق    آمال، وتزهــر فيحـــاء
يجود بصدق القول، والقلب آمـن         وتهتـز إعجابــا، بلاد وأرجــاء
وتصغي له الدنيا، إذا قال قولــة          فرأيه أحكـــام، ومرمــاه لألاء
وتحنى له الهامات طوعا لحــبه          وتزهو على الأيدي سهول وصحـراء
هو "الحسن" الموهوب قل مثيلــه        يبيت على التقوى، وفكره معطــاء
أرى في عيون الكون أتقى تحيــة        لمن وحد البلدان، والأرض خضراء


صــادق الوعـد
يقولون: "إن الوعد حق وإقبـــال        ووعد المليك الحر بر وأفــــعال،
فقلت لهم: إن المليك، وقد وفــى،       جدير بصدر العرش والقدر إجــلال
فما أجمل الأيام هذي بمغـــرب         أتيح له بالعز، عــرش وأشبــال
تسامت عيون القوم فخرا بما رأت      بلادا بها الأيدي عــقود وآمـــال
يخطف عين الحب بدر وزينــة          وتبهج أيــام الفـــتوة أرتــال
نمد له الأيدي ليحمــي تراثــنا           ونرقص للدنيا، وعـــرشه فضـال
يبين له الرأي السديــد مصــدقا          ويرقى بصدق القول، والدهـر يختال
يفوه بخير، والكــــلام أمانــة            فرده مأمون، وقولــه أعــمــال
له في قلوب القوم حــب وطاعـة       وحيث الورة جمع، وظــله أبطـال
وستون عاما ما يــزال بعـــزة          ودنياه إشراق جديــــد،وآمــال"
                                       ***
نـاصـر الإســـلام
يقولون: "الإسلام حق وإنعــــام        وللحسن المعـــطاء عرب وإسلام"
فقلت لهم: "تمت له البيعة كلهـــا       وإنه للإســلام قطــب وعــلام
يصدق أمرا للبـــلاد ومنهجــا          ويرعى شؤون الدين، والوجـه بسام
دعاهم إليه مـرة بعـــد مــرة           فكان له بين المجــالس إكـــرام
يؤلف ما بين القلـوب بوحـــدة         يكون لها صــدرا، وما له لــوام
يسير على درب الجـدود بعفــة       فللديــن نصار، وللعهد قــــوام
يقود جموعا للسـلام، وعـــزة         لقدس به جـــرح عميــق وآلام
صفا مغرب الأحرار عن كل زلـة    وضمه في الحــنبين ليث وصمصام
وضاءت ليالي العزم حبا كأنهــا      على بسمة الإشراق في السـبح أنغام
وأضحت ديار المغرب الحرجنـة     يزيده في المغــنى بهاء وأنســام
وستون عاما لا تنــام جفونــه وإنه    نور، واعـتداد، وإقـــدام"
                                     ***

قــائده المسيرة المظـفرة
يقولون: "من قاد المسيرة محـرما     وضاءت دروب النصر حتى ينعـما"
فقلت لهم: "ذاك الذي ضم جـمعه     ألوف من الأبرار سيلا عرمــرمـا
وذاك الذي نادى، فلبت جموعــه      لتسقط حدا كان بالأمس مظلــــما
مسيرة سلم، والمصاحف فوقهــا      وعهد من الأحرار قد صار محكمــا
تلاقت عيون القوم بشرا فأسـعدت     نفوسا، وبان الحـــق لله معلمــا
وضاءت دياجي البيد حتى حسبتها     رياضا من الفيحاء، أزهى وأكــرما
ويا من رأى الصحراء عينا تيقظت   على الحسن "المنصـور درعا مقدما
ويا فرحة الدنيا بجمــع أحــبة         على الخير أوفوا مـغربا مترنــما
لجامع شمل المؤمنين تحيــــة         وللمغرب المحمود نصــرا محتـما
وستون عاما تزدهى بنضـــاله         وللشعب يحــيا قائـدا متبســـما"
                                    ***
راعي العلم والعـلــماء
يقولون: "إن المغرب الحر محمود،  ورأسه مرفوع، وقـــدره ممـدود
وإن يبلغ الشأو الرفيـع بعلمــه        فإنه وثاب إلى المـــجد معقــود"
فقلت لهم: "هذا الملـيك وقد رسا      له في الرياض الخضر علـم وتجديد
أضاء فسيح الفكر نورا بعمــله        وقاد شبابا للعلة، وهــو موجــود
وما زال لـلـــبلاد معالمــا             لها في قلوب الشغــب حب وتخليد
يطاول وجه الشمس فخـرا كأنه       سحائب خـير للأنــام ومقصــود
بنفسه حاجات تلبي مطامحـــا         وعقله نفـاذ إلى العلــم مشــدود
وذا مغرب الأنوار يمسي بقفـزة      عتيدا بلا وهن وعــهده صــنديد
وأضحت بلاد الله تهتف عاليـا        "ليحيا حبيب الشعب، والعرش مودود"
ستون عاما في القلوب عزيـزة        لها من ع الشعب، والعـرش مودود"
وستون عاما في القلوب عزيـزة      لها من علو القدر بعد وتــرديد"

عيد الشبـاب وعيد الاتحــاد
وهذا عيد من الأعياد عيد يســـوده     وجود من الآمال عذب ومقصـود
حواضرا أيام تضـــم سوعـــدا        أقيم لها في معرض القوم تشيـيد
مصادر خير للشبـــاب تعانقــت       ومغرب سعد في الولاء له العـيد
فما أروع الأحــداث حين يــردها     إلى شاطئ النعمة، وفرسانه الصيد
وما أسعد الأيام لـــما تضــمخت      أريجا، وفي الآفاق عقد وتعضـيد
ومراكش الحمراء أضــحى نسيمـها  يزف لنا بشرى، وبشراه توحيـد
تعانق أقطاب، وضاءت مشاعــــل    وعمت بأنحاء البلاد الأغاريــد
ففي المغرب المضياف ضمت جموعهم     وفي المغرب الفياض، صدق وتوطيد
فللملك المنصور عهد على الوفـــا    وللوحدة الكبرى رباط وتسنيــد
وستنون عاما تنطوي، ونضالــــه      على الجهر قوام، وفي البر معدود"
                                    ***
ولـي العهد الشبـل الفاضـل
يقولون: "ذلك الشبل إنه فاضـــل       وإنه، بالنفس الكريمة فاعـــل"
فقلت: "ولي العهد شبل لقــائــد         سيود على وفر، مجيد وعــاقل
هو الشبل مأمون على كل مربــع       
ترعرع محفوفا، وذكــره حافل
تربى على أيدي المليك وبـــره          فكان له بين الجمـوع فضائــل
يقوم على نهج الوفي وقـد غــدا         جديرا بما تحنو إلــيه الجحافـل
وأمسى له المنصور أول ساعــد        تعده لليوم العظيم الشمائــــل
                                    ***
الملــك السمــح
هو الحسن الفياض يحيا لأمـــة          تعم بها الأفراح، والدهــر مائل
أغر كنصل السيف يهتز للــندى          سموح إذا شدت عليه المسـائـل
لبيب أقام الحق منه سماحــــة            قريب من الشعب الوفي وهــائل
أقام لذكر الله أعظم مسجـــــد             فنعم البناء الصرح، والجمع شامل
وفي كل يوم شاهــد لبنــــائه              فما أعظم البانـي، ولله جــازل
نقي...تقي...صادق غــير أنــه            على الدين قوام، وبالحق قائــل
وإني لأدعو الله ما دمت شاخصــا        بأن يحفظ المنصور، والقلب باسل
وستون عاما يهتـــدى ببهائــه              وفكره وثاب، وجهـده طــائل

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here