islamaumaroc

كل يوم مسيرة ونضال

  محمد الكبير العلوي

العدد 272 ربيع 1 و2/ نونبر-دجنبر 1988

كيف لا يصبح القريض شعـاري      وأبث المصون من أشـعاري
كيف لا آخذ القلوب بسحــري         وأعاجيب صنعتني وابتكاري
أنت علمتني الإجادة والإبــداع        شعرا والسبق في المضمـار
تيمتني مآثر الحسن الثانـــي           فليلي أشدو بها ونهـــاري
ولا أبري ولا أجاري إذا مــا          جلت فيها ولا يشق غبـاري
أنا أرض أسمو على كل أرض        أنا قطر ولست كالأقطـــار
فلي الفخر والعلا بمليكـــي           وبعرشي وعترتي ونجـاري
أنا شعب سما بي الحسن الثاني       إلى أوج عزتي وازدهـاري
فأقرت لي الشعوب بقــدري         وبسامي مكانتي واعتــباري
أي شعب يرقى بمجد كمجدي        وفخار موطد كفاخــــري
ربع قرن وألف ألف نضـال          وكفاح وألف ألق انتصــار
ملك المكرمات عرش التحدي        مغرب العز قلعة الأحــرار
كل يوم مسيرة ونضـــال             وتحد ومطمح لفخـــــار
كل يوم توثب للمعالــــي              وارتقاء لها وخوض غمــار
حسن الشعب عاهلي وإمامـي        وزعيمي وقائدي في مساري
فهو مجدي وعزتي وجلالــي        وجمالي وهيبتي ووقــاري
قادني للعلاء وعبأ شعبـــي           في زمان يهيج بالأخطــار
فتسنمت ذروة المجد عـــزا          وتبوأت قمة الإكبـــــار
وتسلمت في العروبة والإسلام      دورا يعلـو عــن الأدوار
فجدير أن أستطيل ازدهـــاء         واعتزازا وأعلن استكبـاري
فاسألوا عني العصور الخوالــي    والزمان الملم بالأخبـــار
هل رأى في الشعوب شعبا كشعبي  في التحدي والصبر والإصرار
هل رأى في البلاد زحفا كزحفـي    وجدارا في الكون مثل جداري
وحشودا أبية كحشــــودي           واصطبارا في الحق مثل اصطباري
أمة أخلصت لعرش عظيــم          باركت زحفها يد الأقـــدار
وسجايا بها الزمان تحلـــى           فهي تزري بلؤلئى ونضــار
فلقد جلجل النداء الــمدوي           حسنيا يبث خير قــــرار
فإذا جامع المعالي منـــار           شامخ الشأن فوق كل منــار
وإذا هو مثلما كان قدمـــا            ملتقى الكل قبلة الأنظـــار
وإذا نوره ينير الدياجـــي           وإذا جوده يعم الصحــاري
وإذا مغرب الهداة مشـــع           وإذا فاس كعبة الــــزوار
وشعوب الإسلام شرقا وغربا       ترتوي من معينه المــدرار
وعيون الفيوض علما وسرا        جاريات من بحره الزخــار
وإذا القوم بين طالب علــم          وإمام مدرس أو قــــاري
وشيوخ مثل الشموس وطــلا       ب شباب يلوح كالأقمـــار
حلقات الدروس فيه ريــاض      يانعات وضاءة الأزهـــار
وعلوم الحديث والفقه والتفسيـ     ـر فيه تفوح بالأســـرار
وإذا مالك يحدث فيــــه           في جلال وهيبة ووقـــار
وإذا الأشعري يلقي دروسـا      وبحوثا في الجبر والاختـيار
وإذا بالجنيد ينفح فيــــه           من نفحات الأسرار والأذكار
حلق كلهن نور وهـــالات        علوم كأنهن الــــدراري
هذه هالة لدرس وهاتــــي        لنقاش مهذب وحــــوار
مغرب لغز والندا والسجــايا     والهداة الأئمة الأخيــــار
ملك المكرمات قطب البـرايا     حسن الشعب عاهـل الأبرار
وولى العهد الأمير المجلــى     شامخ المجد ساطــع الأنوار
والأمير الرشيد بدر الدياجـي     والنوادي وقرة الأبصـــار

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here