islamaumaroc

أنت الهمام فلا ينبو مهندكم.

  وجيه فهمي صلاح

268 العدد

 روحي فدا ملك غنى الزمــان لـه      عذب اللحون ففاض الشعـر والوتـر
 يغردان على الآفــاق حبهمـــا          فتطـرب الشمـس للأنغـام والقمـر
 يمجدان مليكــا ذكـره عطـر            في خطـوه يتآخـى النصـر والظفـر
 قاد البلاد إلى الأمجــاد مقتــدرا        فأصبحــت دارنا تزهـو بـها الصور
 ترعرع الحســن المقــدام، زينته        الصبـر والحلــم والعرفــان والفكر
 عاش الحبيب الذي باليمن سربلنــا     وجم أفضالــه كالمســك تنتشــر
 وعاش مغربنــا في ظلــه ألقـاه         بيـن المسيــرات بالإيمــان ينتصـر
 ما سار يوما رفيع التــاج في شمـم     إلا وحالفــه من ربـــه قـــدر
 هو الهمام فلا ينبـــو مهنـــده           وهو الحليــم الذي يعنو لــه الوطر
 من مثل سيدنا للقدس ينصرهـــا        من مثل سيدنا قد ضـــم مؤتــمر
 من جده سيدي في ذهنــه ألــق         وذكــره عنــد مدى جــده عطر
 من مثل عاهلنا للعرب يرشدهـــم       من مثلنــا للوغــى إن داهم الخطـر
 أفدي الأشـاوس عربانا أمازغــة        يستأســدون ونار الحرب تستعـــر
 يا مغرب المجد دم للعرب قاطبـــة     أسمــى ضيـاء وللإســلام تنتصـر
 ما دام يرعى الحمى في سيـرنا حسن   فإن إدراك مل نرجــوه منتظــــر
 طاقاتنا في شبــاب الجيـل وافرة        والواعــدات من الطاقـات تنتظــر
 حيي المثنى حبيب الشعب عاهلنـا       من فجر الوعي في الشبان فانتشـــروا
 يبنون صرح العلى في كل معتـرك     ويحصــدون فخـارا أينمـا عبــروا
 الزارعــون على الآفاق رايتنـا          وعـزة العـرب فازدانـت بهـا الأسـر
 يا ملهم الجيل طرا كل مكرمـــة        شباب عهـد ك فـوزا ومبتكـــــر
 إنا أقمنا سدود الخيــر فانتظـمت        وحالـف الـغرس في أرجائنـا المطـر
 وأورق الرمل واخضرت مرابعنـا      واثقل الغصــن مـن نعمائهـا الثمـر
 من كل زوج بهيـج لاح في فنـن        " الأرض" تشـدو لـه والطيـر والشجر
 تعطيه دار كرام نورهـا ملـــك          بوحـي أفكـار قـد يثمــر الحجـر
 سل الفيافي وقد مـد المليك لهــا         يدا ليأتيــك من كثبانهــا الخبــر
 رمالها مشرقات الوجه ضاحكــة        ماء الحيــاة عليهــا بات ينهمــر
 قد أزهرت هاجعات الرمل وانتعشت    وكل شبـر هنـا ما انفـك يزدهــر
 هذي مراكبنا في اليــم ماخـرة           مشحونــة ثمرا يطهــى ويعتصــر
 تلقاه جل ديار الكون باسمــــة           فتصطفيــه نظيــرا دونـه الـدرر
 مولاي يا صانع الأمجــاد دمت لنا      منار هــدي تنادينــا فنأتمــــر
 قد جل في عهدك العرفان فانطلقت     معاهــد العلــم في الأنحــاء تنتثر
شيدتها بسديد الـرأي مشرقـــة  فأثمــر   البحــث والتنقيـب والسهر
 لينهل الجيــل من أصفى مواردها        ما يرتضيــه فنعـم الـمورد العطــر
 ديارنــا بلبــاب العلم زاخرة              يا شعـب بشـراك طاب الجني والثمر
 قطوفه دانيــات مـن تناولنــا             يا جيــل فاقطـف ثمار العلم تزدهر
 واسعد بملـك لبيـب لا يطاولــه           في الفكـر نـد ولا يسمـو لـه بشر
 دار الحديث التي فاضـت معارفها      باسـم الحبيــب لنـا في بحرها الدرر
 يرودها كل ذي فكر أخـي ثقــة         يصيــد من بحرهــا علمـا ويقتدر
 تخرج الفوج تلو الفــوج قــادرة        فنحصــد العلــم لألأ ونعتبـــر
 معينك الله يا مــولاي ما فتـئت         خطـاك تطـوي مسيـرات فتبتكــر
 قدت المسيرات باسـم الله منتصرا      ومـن يصاحبـه القــرآن ينتصــر
 فاسلم لمغربنا يــا روح مغربنـا        منــار مــجد به نسمـو ونفتخـر
 وصان ربي ولي العهـــد سركم        وصنـوه فيهمـا مـن عزمكـم أثــر

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here