islamaumaroc

عيد الأماني.

  أحمد العمراني

268 العدد

مرحبــا أهــلا وسهــلا             بــك ياعيــد الأمـــانـي
جئــت بــدرا يتـــلألأ               فازدهــت هــذي المغـانـي
قد أقمــنا لـك حفــــلا              وتـبادلنـــا التهــــانـي
لـك نشــدو بالأغـــانـي            ونبـــــاهي العالمينـــا 
بالــــولاء والتفـــانـي               نتحـــــلـى أجمعينـــا
مولاي عيدك السعيـد بالأمنيـات   دومـــا يعــود للوطــن
وعرشك الغالي المجيـد هـو الحياة  نحبـــه طــول الزمــن
لعيــده يحلو القصيـد  والأغنيـات   والــرقص... يحلـو كل فـن
فشعبنــا اليــوم طــروب            أنــت الــذي أسعدتــــه
لعرشكـم تهفـو القلـوب              بالدعـوات ياربنـــــا أبقيتــــــه
يا شريـــــف الشرفــاء              يابديـــــع المنجــــزات
كـم أقمــت مـن بنـــاء               كــم صنــعت المعجـــزات
بالتفــــاني والوفـــــاء               تتحــــدى العقبــــــات  
قدتنــا نحــو الصــلاح              فــي طريــق مستقيــم
مــن فــلاح لفـــلاح                 نحــو جنــات النعيــم

تبسـم ثغـر الربيـع الجميـل           وحـيى المليـك وعرشا أصيل
وفاحت ورود بأعطـر طيـب        لعيـد مجيـد عظيـم جليـل
تـزف إلينــا بشائـــره                تهني الحبيـب وشعبــا نبيـل
أمـولاي عشتـم ودمتـم لنا            منــار الرشـاد وخيـر دليل
رعـاك الإلــه لمغربنـــا              وأبقــاك ذخـرا ونبع الجميل

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here