islamaumaroc

يوم التضامن الإسلامي مع الشعب الفلسطيني.

  محمد بن محمد العلمي

268 العدد

 وفاء للتضامــن والنضـــال،        تسود بأمــتي روح الجـــلال،
 وهــذا الشعر يسعفني مطيعـا        يفيـض بكوثر السحـر الحــلال،
 وتأتيــني المعـاني مشرقـات،        محــلاة بتيجـــان الجمــال !
 فشعب( المغرب الأقصى) دوامـا،  يراعــي(القدس) في أسمى مجال !
 فمـرحى بانتفاضـة خيـر شعب      يقاوم كلــه أدهــى احتــلال !
 فلا يرضـى، ولـن يرضى خنوعا،  لشرذمــة التمــزق والضــلال
 تنادي(لجنـة القـدس) البرايــا،       ب(يفـرن) للتكتــل والوصــال
 وإن مليكنــا (الحسـن المثـنى)،      لـروح جهــاده أمسـى يــوالي،
 يديم السهــد في طلـب المزايـا،     وبالهــول المداهـــم لا يبـالي،
 فيدعــو للثبــات وللتفــاني،        لأن البغــي يــؤذن بالــزوال !
 وكــل المسلميـن إلـيه أصغـوا،     وقــد فهمــوا نصائحـه الغوالي !
 إذا (صهيـون)أدلج في اعتـــداء،   وروع بالأذى كـــل الأهــالي،
 فلم يــرحم صبيـا أو عجــوزا،     ولا امـرأة، وأســرف في التعـالي،
 فإن الأرض للأحـــرار كــانت،    وتبقى، رغــم أصنـــاف النكال !
 سقاها مـن دم الشهــداء سيــل،     فأدلــوا بالجــواب عـن السـؤال.
 على هــام الثريـا قـد أقامــوا،      وهــان خصومهــم تحـت النعال !
 وإن الحــق مطلــوب بشعــب      تعــزز بالنســـاء وبالرجــال
 فلــم ترهقــه أصنــاف المآسي،    ولم تقعــده أحــداث الليــالـي !
 وللإرهـــاب جولتـــه، ولكن،       يصــول الحــق في صبح القتـال !
 ومن سقطـــوا فقد رفعوا صروحا  من الأمجــاد في ســـاح النـزال
 على أجسامهــم يـــوم التنــادي     (تكســرت النصـال على النصال) !
 وإن (المغــرب الأقصــى) وفـي،  يسانــد أهلـه فـي كــل حـال !
 وينـزع عنهمـو صيمــا وهـولا،    فجوهــره همـــو دون انفصـال !
 وتلك مذابــح الإخــوان هالـت،     فلا نحيــا هنـــا بهــدوء بال !
 (فلسطيـن) الحبيبــة مهد روحي،   تناجــت بالدعــاء والابتهـــال
 فكم صلــى لها قلــب نبيــل         يحس-عـلى النـوى-وقـع النبـال !
 وهـذا (المسجـد الأقصـى) ينادي    لثأر، وهــو في شــر انفعــال !
 ولا ينـأى محيــط عــن خليج،      فوحــدة ديننــا ســر المعـالي !
 تصافحــت الأيـادي، مـن يمين،    على عهــد الإلـه، ومـن شمـال !
 يخاف الخصــم ذاك البعــث منا،   فيصعــق بالبــوار، وبالوبــال !
 بخطبــة جمعــة إنــا أقمنــا          صــلاة الغــائب، الرمـز المثالي !
 (شريف الدين)شكـرا ثـم شكرا،    على صـدق السرائــر والفعـال.(1)
 فإن الحــق منتصــر بصبــر،      جميــل، لم يــذق طعـم المحال !
 سعينـا للســلام بكــل جهد،         وضقنــا بالشــرود والانـحلال
 ففي(صهيـون)مأسـاة توالــت      علـى الدنيـا بمكــر واحتيــال 
 ستصعقـه الحقيقـة دون شــك،     وتنسفـه أساليــب الخبـــــال
 ويصحـو بعـد نـوم في سـراب،    ويغـرق فـي السفاهـة والخيــال
 فصبـرا، دولـة الإسـلام،صبـرا،   ودومـي في الجهـاد وفــي النضال:
 (فلسطيـن) السليبـة سوف تسمو    بدولتهــا إلــى أسمــى مثــال
 وفـي(القـدس الشريـف) لها مهاد   حصيــن، قـد غـدا أزهـى مثـال
 وفـي تلك(المنظمـة) اعتصــام      بشرعيـة المصيــر، بـلا جــدال(2)
                                 ***
 (فلسطيـن)اسمهـا في كـل جيـل     ترصــع بالجواهــر والآلـــي
 فإن سلمــت سريرتنــا جميعـا       فــإن المــجد ميسـور المنــال 
 (صلاح الدين) في بعـث جديــد     يعالجنــا مـن الـداء العضــال 
 ونحن بروحـه نرجـو خلاصــا،    ففيـه لكلنـا بــدل اشتمــــال
 نلبـي صوتــه في كــل حين،        بحـزم، وانتظــام، وامتثـــال
 ونحـن فروعـه، منـه، إليـــه،        نصـون العهـد منـه باتصـــال
 نريــد العـز في الدنيـا غلابـا،       فنحــن ببأسنـا شــم الجبـال.
 وهـذي دولـة الأبطـال مـدت        إلـى غاياتـها أقــوى الحبــال
 وهذي أمــة الإسـلام تحيــا،        وتمضــي فـي اتحـاد للكمــال.

 

1) المقصود شريف الدين بيرزاده الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي
2) يعني أن الشعب الفلسطيني المجاهد البطل يواصل مسيرته الثورية النضالية، حتى ينتزع حقوقه الوطنية الثابتة، بما فيها حقه غفي العودة وتقرير المصير، وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف، بقيادة منظمة التحرير، ممثله الشرعي الوحيد.

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here