islamaumaroc

يا من تواثر فضله.

  عبد الكريم التواتي

268 العدد

 العيــش رفهــان رغيــد          فــي ظـل عرشكــم المجـيد
ياأيهــا الحسـن المفـــدى          أنــت لــي نعـم القصيـــد
المجــد راود سوحكــــم           بــارى الطريــف بهـا التليـد
والعــز ألقــى رحلـــه              نشــوان هفهــاف البـــرود
   وتـرعرعـــت أدواحــــه الغيــــداء سامقــــة البنـــود
   يزهــــو الربيـــع بـــها يعانـــق زهـــرة ثغــر الورود
فيهــا المرابـــع روضـــة         غنــاء بالبشــــرى تميـــد
   ماســـت بهـــا الأطيــار سكـــرى، والنسيــم بهــا بــرود
                               ***
   ســـوح المليـــك، مليكنــا الحســن المثـــنى فــي الوجــود
جنــــات عـــدن، مالهـا           مثـــل، وليــس لهـا حــدود
نبــع الحيــاة بهــا استطيــب،     ومنــه قــد لـــذ الـــورود
   دنيـــــا: مغانيهــــا مروقـــــة النعائــــم لا تبيــــد
   وازينــــت بوطيـــد ملــــك بالعظائــــم لا يـــــؤود
   ملـــك حنيفــة أحمــد          أهدافـــه، وهـــي الحــدود
يحمــي البـلاد يصونهـــا         يبنـــي المدائـــن والســدود
   والعلـــم ينشـــر ، والعدالـــة أســـه الراســـي العتيــــد
   آلاؤه، الأغـــوار قــــد  غمـــرت، واغدقــت الجنــود
   آبـــاء صـــدق اثلـــوه علـــى هـــدى، فرســــا مشيـد
 
آل النـــبي كواكــــب             قـــد رصعــت جيـد الوجـود
   ومليكنــــا الحســــن المفـــدى نجمهــا الزاهـــي السعيــد
أبنـــاؤه الأبـــرار فـي            أفيائـــه الـــدر النضيــــد  
   ومحمـــد بـــدر تـــلألأ، زانـــه النجــــم الرشيـــــد
                               ***
   يــا أيهـــا السبــــاق للخيــرات، يا سعــــد السعـــــود
أنـــت المؤمــل في الرخـا       المرجــو فـي اليــوم الشديــد
ولقــد سمــا آباؤكــــم            شرفــا، وقــد كــرم الجــدود
   بوئـــت أفئـــدة الأنـــام، وأنـــت فــي الحسنــى فريــــــد
      ولقـد رأيتــك للملــوك سنـــــــامها الفـــــذ الــوحـيــــد
ألفـــوا إلــيــك زمامهــم         ولقــد رأوك لـــه الأكيـــد
   ولأنـــت –ياحســـن- حكيـــم، صـــادق الرؤيــــــــا حديــد
                                        ***
يامــن تواتـــر فضلــــه        عــن بــاب قصـرك لا أحيــد
   الجــود قيدنــي إليـــك، وأنــت أكــــــرم مـــن يجــــــود
مـا خـاب مـن يرجوك يـــا     أوفــى المراحـــم والجـــدود
   الطيـــب الأعــــراق والأرحـــام والجــــــــذم الحميـــــد
   واللــــه-يا حســــن- يحقـــــق مـــا تــــــروم تريـــد
   وينيلـــك التوفيـــق والإرشـــاد، والـــــــــرأي السديـــــد
ويديـــم عرشـك ماجـــدا       للعـــز والأمجـــــــاد جيـــد
ويديــم شعبـــك، مـــن بفظلـــــك، ما يــني يبــدي، يعيــــد
                               ***
   أبقـــاك ربـــي للمبـــرات الخوالـــــد تســـتزيــــــــد
   ولعتــــرة الأشـــــراف والشعـــب الوفــــــي أجــل عيــد
   ويقـــر عينــــك بالأبـــر: ولـــــي عهــــدك، والرشيــــد

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here