islamaumaroc

عيد العرش عيد الشعب [افتتاحية]

  عبد الكبير العلوي المدغري

العدد 263 رجب 1407- مارس 1987

بسم الله الرحمن الرحيم

للشعوب طرق للتعبير عن عواطفها، فهي إذا أحبت شخصا صنعت له تاريخا من الخيال، ونسجت حوله قصا من البطولات عن كان قائدا، أو من الكرامات وخوارق العادات إن كان من شيوخ العلم أو الدين، وخلقت في أبنائها قناعة بصدق ذلك التاريخ وتلك القصص، وحرمت الشك في شيء من ذلك عن طريق ربطه بالدين أو بالشرف أو العلم أو نحو ذلك.
وهكذا اختلط تاريخ عدد من الشخصيات التاريخية بشيء غير قليل من الخيال الشعبي، وتاهت الحقيقة بالنسبة إلى عدد منهم في متاهات ذلك الخيال، ولم يعد في إمكان المؤرخ أن يعرف ما يأخذ من أخبارهم وما يدع، ولم يسعه إلا نقل الأخبار على حالتها، وسرد الحكايات على صورتها، تاركا للقارئ أن يتمتع بجمال الحلم إذا لم تسعفه شواهد الحقيقة.
غير أن بعض العظماء نطحت أعمالهم سماء القدرة البشرية، وسمت فوق العادة، وتخطت الممكن وما هو في حدود الطاقة، لتصبح في جلالها وسموها وبهائها ضربا من الخيال، يحدثك عنه الناس فتظن بهم الظنون، ويحسب أنهم يبالغون، ويحمل كلامهم على ما حملت عليه حكايات الشعوب عن قادتها وأبنائها الذين ترجمت حبها لهم بقصص من نسج الخيال، مع أن الأمر بالنسبة لهؤلاء العظماء حقيقة لا شبهة للخيال فيها، ومثل هؤلاء إنما يكونون فلتة من فلتات التاريخ، لا يظهرون إلا على فترة من الناس، وإذا ظهروا ملأوا عصرهم والعصور التي تليه، وأثروا في مسيرة التاريخ، وتركوا بصماتهم عليه، وخلفوا الشواهد من الآثار تدل عليهم، فيكون واقع تاريخهم أجمل من خيال تاريخ غيرهم.
وإذا واحد من هؤلاء العظماء في شعب أحيا الله ذكر ذلك الشعب به، فيبقى ذكر رجال لا يحصون عددا حيا دائما وأبدا، ويغبطهم غيرهم بما نالوا من خلود الذكر بفضل ذلك العظيم الذي أظهره الله فيهم، وهكذا يكون ذكر ذلك العظيم ذكرا لذلك الشعب، وعيده عيدا له.
وإن الحسن الثاني لمن أعظم هؤلاء العظماء : فهو عبقري زمانه، وفريد عصره، وفلتة ن فلتات الدهر في سعة علمه، وتوقد ذكائه، وعمق حكمته، وبالغ حنكته، وعجيب كياسته، وبديع سياسته، ولطيف تدبيره، وبعد تفكيره، ومضاء عزيمته، وقوة إرادته، وواسع حلمه، وفائض كرمه، وما ضرب من مثل عليا في آداب السلوك، وتقاليد الملوك، وما تحقق على يديه من الأعمال الجليلة، والمقاصد الشريفة النبيلة.
وإننا لنفخر أننا من رعيته وفي زمانه ودولته، ونحتفل بعيد العرش ونحن نستشعر جميع هذه المعاني، ونحس بأن عيد العرش هو عيد الشعب.
أدام الله على مولانا أمير المؤمنين عزه، ووالي نصره، وأقر عينه بالأمير الأمجد طلعة الخير والسعد ولي العهد سيدي محمد، وصنوه السعيد العبقري الفريد مولاي رشيد، وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here