islamaumaroc

رفرف السعد مذ أطل زمان

  حمداتي ماء العينين

العدد 256 رجب-شعبان-رمضان 1406/ أبريل-ماي 1986

ربع قرن مضى يسود الرخاء            وطنا أنت شمسه والضياء
هام في حبك الجميع يباهي               يحفظ العهد والوفاء والولاء
ملك في خصاله فيض بحر              وسع العالمين منه العطاء
فإذا حلل العلوم وحيد                    درست العالمين منه العطاء
وإذا خاطب الجميع بليغ                 لا يجاري بيانه الفصحاء
عالم ما جد سموح كريم                 جأرت نحو عدله الضعفاء
وجدوا في رحابه مبتغاهم               قصرت عن مكانه العظماء
خير عهد تراه أجيال شعب             صاحب الملك مدحه والثناء
عهد عز ونهضه ونضال               عم تحريرنا وتم الجلاء
كيف نحصي مآثرا منك عمت         أرضنا حيث ضاق عنها الفضاء
رفرف السعد مذ أطل زمان            لك في يمنه يد بيضاء
بث علما وصان عدلا فاضحى         وصفه عنه تعجز البلغاء
نشر العلم والهدى شاد عزا            أخصب الأرض منه تم البناء
وأزال الكفور قهرا بعزم               تنتهي دون سلمه الهيجاء
مزق الشمل واستبيح حمانا             وعلى شخصك المفدى رجاء
ما تركت الظلوم يطغى بحكم          ساد فيه الرعاة والجهلاء

بل تصدت إليه منك جهود             يلحظ المجد ضمنها والإباء
في العطاء الكثير أنت وحيد           لم يصل سيب مداك الكرماء
يتباهي بك الجميع مشيدا               وعنت نحو شخصك الزعماء
صاغ كل الملوك تاجا بدر             متسام وسيرة الخيلاء
بينما انت تخدم الشعب حقا            شرعة المصطفى عليك لواء
تجمع الشمل ترفع الظلم عدلا         لسبيل العى يقود الذكاء
عاهل تحرق العدا منه نار            وعلى الشعب جنة فيحاء
وعن المذنبين عفوك جم              لم يصل بعض عفوك الرحماء

وعلى الظالمين سيف دمار           وإلى بتر من يخون مضاء
بعد إحراق مسجد القدس دمار       وإلى بتر من يخون مضاء
بعد إحراق مسجد القدس ثارت      ثورة في فؤاده شماء
فدعا المسلمين نحو لقاء               بعد "طه" ما تم ذاك اللقاء
قارب الرأي وحد الصف ما          صد عظيما عن الحقوق بلاء
سل عن الملك مصر حين دهاها     غدر صهيون واستنج الحماء
ودمشق التي بها عاث قتلا            والشعارات فتنة وهراء
كيف بادرت للجميع مغيثا             فاعاد العلى لهم عظماء
جيشك الشهم في القتال جحيم        وليوث تخافها البأساء
ملك عادل شجاع عظيم               عم كل البلاد منه جداء
حين ساد الشقاق للعرب أبدي        حكمة عنها يعجز الحكماء
للمعالي رسالة القرن تدعو           أهل دين الهدى فهم أكفاء
وبجيد الزمان عقد نضار             عم كل البلاد منه جداء
حاز في الملك تاج فخر وعز        وبنى خير ما يكون البناء
جدد في طرائق المجد تسمو         وعلى الأرض نورها لآلاء
روضة للجمال أرضك تلفى          جدبها زهر، والجبال هباء
ذللتها جهود شعب عظيم              قاده الجد والوفا والذكاء
يستبين الصواب وهو بعيد            فيتم الرقى والنعماء
شككوا في السدود حين بناها         وبها في البلاد عم الرخاء
وبدستورنا العظيم يباهي              ما بناه الملوك والرؤساء
فإذا الشعب في المساواة يسمو       رافولا كسبه الوفا والثراء
حين خان الجار العهود جميعا        وبدوا بين الناس منه شقاء
ألب الخائنين خطط ظلما              هجمة فكرة الغبا والبداء
قادهم للحمام غرزنيم                 ولكم ساق للحمام غباء
غار من مغرب عظيم جديد           شاد صرح العماران كيف يشاء
اسروا ثلة وعاثوا فسادا              وهم في غبائهم أسراء
زحفت عبر حكمة وجهاد             للصحارى مسيرة خضراء
أينع المجد في ربوع ترامت         كان فيها الإقلال والظلماء
جمع الشمل وحد الصف نصحا      أهل دين الهدى هم النصحاء
وسقا الماء كل شبر بعيد             فإذا الظهر في الصحارى سناء
وبدى الزحف لاقتلاع مساوي       قاتلات وأخضرت البيداء
حسن السعي والفعال جليل          وصفه قصر البلغاء
أسعد الله مغربا قدته إذ              ملكك الفذ دونه الجوزاء
جعل الجيش للبلاد حزاما           وبك الشعب حضنه الكبرياء
حجل بعد المستعمرين رقي         لا يضاهي ونهضة ونماء
دم على الدهر قمة في أمان        ما توالى صباحه والمساء
والأمير الجليل دام مصونا         صحبه السعد والمنى والعلاء
أسرة في البلاد إشعاع نور        لا يغيب الزمان منه ضياء
تتعب السن في مصالح شعب      ولك الحب والنفوس فداء
وفق الله شيعة الحسن الثا          ني وللمسلمين سر القضاء

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here