islamaumaroc

…عن مؤتمر السيرة النبوية في إسلام آباد 1406ه

  دعوة الحق

العدد 253 محرم-صفر-ربيع1 1406/ أكتوبر-نونبر-دجنبر 1985

  المؤتمر الدولي الرابع للسيرة النبوية بإسلام أباد
سيرة الرسول عليه السلام، خاتم النبيئين، هي السيرة الشاملة لدعوة سيدنا محمد التي أضاءت المشارق والمغارب للإنسانية جمعاء، وتضوعت مسكا بها الغبراء، حيث تناقلتها الأمم والشعوب، جيلا بعد جيل، ثم سجلت، بعد ذلك، على مختلف العصور والأزمان... وستظل الكتابة في السيرة النبوية متصلة الحلقات، وسوف تظل العبرة والعظة بها، أيضا، والحديث عنها موجودا إلى أن تنفطر السماء، وتنكدر النجوم، وتبدل الأرض غير الأرض والسماوات، ونلاقي الواحد القهار، الكبير المتعال...
من أجل هذه المبادئ، والوسائل والغايات انعقد يوم الثلاثاء 12 – 13، ربيع الأول 1406 هـ = 26/11/1985م بإسلام أباد، عاصمة دولة باكستان، المؤتمر الدولي الرابع للسيرة النبوية برعاية وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، وقد حضرت لهذه التظاهرة العالمية وفود إسلامية من بقاع الأرض، ورقاع المعمور، من أمريكا، وجنوب شرقي آسيا، وآسيا الوسطى، والعالم العربية والإسلامي والإفريقي والاسترالي والأروبي...
وبعد تلاوة آية كريمة من الذكر الحكيم.. وإنشاد قصيدة، باللغة الأردية، وبأنغام شجية في مدح خاتم النبيين، تقدم السيد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربي الدكتور عبد الكبير العلوية المدغري، بطلب من رئيس المؤتمر السيد غلام إسحاق خان رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني، لإلقاء الكلمة السامية التي وجهها حضرة صاحب الجلالة الحسن الثاني إلى المؤتمر بهذه المناسبة الإسلامية.
أثناء إلقاء هذه الكلمة، كان موظفو الإدارة الباكستانية داخل قاعة المؤتمر يوزعون الرسالة الملكية الحسنية التاريخية التي وجهها العاهل العظيم إلى الأمة الإسلامية بمناسبة طلعة القرن الخامس عشر الهجري.
ثم تقدم، بعد ذلك الفريق أول محمد ضياء الحق رئيس جمهورية باكستان الإسلامية لإلقاء خطابه الجامع.
وعقب هذا الخطاب القيم الذي كان يفيض بالروح الإسلامية، ويعبق بنفس الأخوة والمحبة والسلام، وزع عدة جوائز على مجموعة من علماء العالم الإسلامي الذين قدموا بحوثهم في السيرة النبوية لهذا العام بلغات خمس: العربية، الأردية، التركية، الفارسية، الإنجليزية، وقد حصل الدكتور الطيب النجار المصري أستاذ التاريخ الإسلامي، ورئيس جامعة الأزهر السابق على الجائزة الأولى هن كتابه: «القول المبين، في سيرة سيد المرسلين» الذي يعد المؤلف الخامس من بين مؤلفاته العشرة والذي تم طبعه مند عام 1978: كما وزع السيد الرئيس جائزة هامة نقدية للعالم المجاهد المرابط أبي الحسن علي بن الحسن الندوي، وتبلغ قيمتها نحو ألاف روبية باكستانية.
وقد قسم المؤتمر أعماله إلى أربع جلسات من بينها جلسة الافتتاح، وثلاث جلسات دراسية، ورأس الجلسة الختامية السيد محمد خان «جونيجو» رئيس مجلس الوزراء الباكستاني الذي ألقى خطابا قيما إسلاميا...
وتشكلت لجنتان: الأولى كان موضوعها «الأمن والسلام»، والثانية موضوعها «ختم الرسالة» وبطلب من الأمين العام للمؤتمر، فقد أسندت رأس اللجنة الأولى للسيد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الدكتور عبد الكبير العلوية المدغري، كما أسندت رآسة اللجنة الثانية للدكتور عبد الله صالح العبيد رئيس الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.
وضمن البحوث الكثيرة التي قدمت للمؤتمر، فقد قدم الأستاذان محمد المنوني ومحمد بنعبد الله عضوا الوفد المغربي محاضرتين إلى لجنة المؤتمر. وكان موضوع محاضرة الأستاذ محمد المنوني: «هدي السيرة النبوية في التربية والتعليم». وموضوع الأستاذ محمد بنعبد الله بعنوان: «إسهامات علماء شبه القارة الهندية في إثراء الفكر الإسلامي، وعنايتهم بعلوم الحديث الشريف والسيرة النبوية» والموضوعان معا، يجدهما القارئ في هذا العدد.
  جائزة للكاتب المغربي يونس نكروف من الأكاديمية الفرنسية:
الكاتب المغربي يونس نكروف، حصل مؤخرا على جائزة التاريخ التي تمنحها كل سنة الأكاديمية الفرنسية، وذلك تقديرا لكتابه: «معركة الملوك الثلاثة» المشهورة بمعركة وادي المخازن.
كتاب نكروف الصادر باللغة الفرنسية، يقع في 285 صفحة مقسمة على ثلاثة عشر فصلا، ويتناول الكتاب حقبة مهمة من تاريخ ملك البرتغال دون سباستيان الذي قاد جيش البرتغال لغزو المغرب فاندحر في موقعة وادي المخازن والملاحظ، أن يونس نكروف، اعتمد في كتابة مؤلفه على وثائق أغلبها فرنسي وإسباني وبرتغالي لازال مجهولا، وهو الأمر الذي سهل على الكاتب دراسة وفهم العقلية الأوروبية في تلك الحقبة من التاريخ، كما سهل عليه دحض ادعاءات المؤرخين الأوروبيين بحجج استخلصها من الوثائق والمؤلفات والمستندات الأوروبية.

 * نحن المغاربة:
سفير صاحب الجلالة في روما، الأستاذ يحيى بن سليمان، أصدر مؤخرا كتابا بعنوان: «نحن المغاربة: مشاكل النمو بين التقليد والتجديد»، وقد نشر بالاشتراك مع شركة النشر والتوزيع (المدارس) بالدار البيضاء ودار المغرب الإسلامي في بيروت. ويقع الكتاب في 340 صفحة من القطع المتوسط، ويتضمن أربعة أبواب ختمها المؤلف بملحق عن المعالم التاريخية في المغرب.  
 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here