islamaumaroc

قدر الصحراء

  باقر سماكة

العدد 234 جمادى 1- جمادى 2 1404/ مارس 1989

(الشاعر العراقي الضيف، الدكتور باقر سماكة، صوت متميز بين شعراء العربية برسالته الواضحة، وأسلوبه الشفاف، وغيرته العربية الصادقة على وحدة كلمة الأمة العربية، وعودة مجد الإسلام.
فأضحت عواطفه بهذه القصيدة الرائعة بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، مسيرة التحرير والتوحيد، ننشرها بمناسبة عيد هذا العرش الذي أبدع المسيرة وقادها..).

صحـراء يومك في الأقدار مرصود                منــورات بـــه أسحارك السود
ولليبــــاب الــذي قاسيت غلته                       دهــرا يؤججــه هـــم وتنكيد
فيـــض روي على جنبيه حائمة                    عطشـى الحواصل منه تخصب البيد
يحتبــر شهدا وتطفي القيط وارفة                   نديــة ظلهـــا الفينـان ممـدود
سترجعيـن إلى الحضن الحنون كما                 يعــود للأهـــل غب البعد مفقود
عنــاق لقيـــاك عيد تستعاد به                        أحلــــى وأمتع ذكرى دونها العيد
لا شــيء إن عدت إلا كل صادحة                  وصـــادح منهما قد أورمه العود
والدهـــر أغنيــة تشدو مجنحة                      يلـــذ من لحنها المسحور ترديـد
وللمــواكب أفـــراح مباهجها                        نشوانــة والأمانـــي والأغاريد
- فللمسيـــرة - أصداء يرددها                       الخافقــان لهـــا عود وتجديـد
- خضراء – آمال كل الوامقين له                  وإن عــرا أعينــا تهواك تسهيـد
ينــدي بها كل صدء ملء خافقه                      حــب ويهفــو لها أبناؤك الصيد
وفـي الحنايا من الأشواق لاعجة                    حــــرى يصعدها ما انفك تنهيد
يرعاك أمكم من يرعى النبين أب                    مـــن ذكره عاطر دوما ومحمود
العاهـل (الحسن الثاني) الهمام له                   فـي الشرق والغرب تعظيم وتمجيد
السيـــد العلوي الفذ كم جمعت                      فيــه الفضائـل منها النبل والجود
يسعـى لجمع شتات العرب ديدنه                    ضـــم الصفوف وتقريب وتوحيد
فكـــم له موقف صلب يسجله                       تأريـــخ أمتنا في الكون مشهـود
بالأمس، والأمـس غابت وقائعه                     في (فاس) صوت له يعلو ومجهـود
يلقي الكلام كسمط الدر مؤتلفـا                      يزينــه منه تنظيـــم وتنضيد
و – القدس – ترنو إلى علياه شاخصة             وقـــد أحاط بها عسف وتهويد
ومـــن رعاياه أكبــاد الورى فلها                     من حوله إن ألم الخطــب تحشيد
ولا تــزال كمـــا كانت مسيرته                     لهــا من الله تأييــد وتسديــد

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here