islamaumaroc

يا أغنياء المسلمين (شعر)

  دعوة الحق

العدد 229 شعبان-رمضان 1403/ ماي-يونيو 1983

تأثر الشاعر أحمد عبد السلام البقالي لضخامة المشروع الخيري الذي ؟ أقامه المحسن الكبير السيد (عبد الهادي التجموعتي) وشركاؤه بمدينة (فاس)، والذي هو عبارة عن مدرسة تتسع لألف طفل وطفلة من أبناء المجاهدين من شهداء قضيتنا الوطنية، فكتب هذه القصيدة يحيى فيها المحسن الكريم وشركاؤه ويحث أثرياء المسلمين على الإقتداء بعملهم العظيم.

سمعنا عن «التجموعتي» ما أثلـج  الصدرا        ومنــه رأينــا مــا لأعيننــا سـرا
أفــاء  عليـــه الله  مــن  طيباتــه                    فلـم يــر في المــال  التجبر  والكبـرا
ولا غــره منـــه  الغرور  بربـــه                   ولا بـزه  المــال البــراءة  والطـهرا
رآه مــن المولى إليـــه  أمانــــة                    فصـد بها البـؤس الذي عـم واستثــرى
ولم يـرث  الأمــوال عن والــد،  ولا               أتتـه حــراما، أو أراد بهـا  شــــرا
ولكــن بفضــل الله والكــــد والعنا                  وإخلاصـــه في كــل أعمـاله ، أثرى
وموهبــة  فنيــة  أدخلــــت  على                   قلــوب الملاييــن المــرة والبشــرا
فآلاتــه منقوشـــة  بمهــــــارة                      لصانعنا  الفنــان  كــم  رفعـت  قدرا 
فما  صـد مسكينــا، ولا  رد   سائــلا              ولا خــاب فيه ظـن  مـن  قصد  الخيرا
وفي عهـد الاستعمـار عـاش  مجاهــدا            خفيـا... فكــم أســدى لأمتـه ســرا
ولــو كــان يدري كيف يخفي عطـاءه              لما علمــت يمنــاه ما تنفــق  اليسرى 
ولكــن مـا أسـدى إلى«فاس» مـن  يد             تعاظـم حتى مـا استطــاع لــه ستـرا
مــدارس تـــؤوي ألف طفل وطفلـة               إذا ما رآهــا عابــر ظنهــا قصــرا
ويــدرس فيهــا الديــن والعلم والهدى             وتــدرأ عمـن أمهـا الجهــل والفقـرا
فيــا أغنياء المسلميــن اقتــدوا بـه                  وقــوموا .. فلــم يتـرك لكم فعله عنذرا
إذا لـم يقــل في مثلــه الشعـر شاعر              فلا أنجبــت يومــا قريحتـــه  شعرا

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here