islamaumaroc

كتامة

  دعوة الحق

27 العدد

يا كاف يمر بالذهن فيكتسي الخيال بالثلج، وتاء تكتب فينزلق القلم في الملاعب والمنحدرات، وألف يصور فيعشوشب بالظل. أما الميم والتاء : فموجة ومجداف يقلعان بك إلى مرافئ الأزل وشرفاته.
يا كتامة أسرار البحار في أغصان ثلجك، وبائحة بما في صدر التراب من منابعك، وناقشة نجوى الخضرة على سكينة نسميك في نجوة من الرياح والقلق، وفي اعتناق أبدي مع السلام والفرح.
على جذور أرزك يقيس الهواء طوله فيجده قصيرا، وقصيرا جدا كنظرة البنفسج، وفي جذورها يتغلغل الأبد، فيتيه، فيضيع، فيغرق في رماد الظلام، وعلى أغصانك يغفو النسيم كجدائل من أريج، فيحلم بصديقاته الفراشات تهدهده، وتداعبه، وتوشي أظفاره وشفاهه بألوانها.
أخطوا، وكأني على القطن أخطو، أو أراجيح من السكينة أطيش، حبالها علقت في أقراط النجوم، وخلفي وأمامي، وعن يميني وشمالي، مظاهرات ومظاهرات من أشجار الأرز : من صبايا وصبيان عمرهم سبعة أو عشرة أغصان، من فتيات وفتيان، من شيوخ وكهول يمشون، وعلى ظلالهم الشائبة يتكئون.
مظاهرات هنا وهناك، وكلها تمشي صامتة، وتقف صامتة، وتصيح صامتة، وفي صمتها الأخضر اليانع الطويل، نداء السلام والأمل والجمال.
كما وقع أصبعي على حجر، أو صخر، أو تراب، إلا وتفجر الماء من حولي ينابيع من ذوب التمر، والبرتقال، والعناب، حتى أحسبني وقد ارتويت، قصبة سكر، وكلما جال بصري وتخطى تائهات المدى، وتسلق في شفافية الصفاء السماوي، إلا ورأيت من خلاله منابت الكون، ومهود الوجود :
فصول تحبو، وبحار ترضع، وجبال تتكور، وأودية تنشق، وسهول تنبسط، وكواكب ونجوم تشتعل فتتألق، وأمم وشعوب تتنفس فتولد.
ويعود بصري من سمائك المنفوشة مبللا بدمع الجلال والخشوع فأرى :
الخرفان والحملان –على وجه سهلك وكأنها وشمات من ألياف الصوغ- ترعى وتقضم أعشاب الثلج آونة، وآونة أخرى تتسلق إلى أغصان أرزك لترتوي من معين النجوم، فتغدوا طيورا من فضة وحرير.
من عمر الشوق، وبياض النجوى، واحمرار الهوى كونت، فكان للجمال فيك تكبيرة للصلاة : الله أكبر...

 

 

 


العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here