islamaumaroc

ملك للشعب منتقم

  دعوة الحق

26 العدد

العيد أقبل فالزينات تنظم                               والشعب ماج فصدر الأرض يضطرم
من فرط ما ازدحموا لم يهو واحدهم                    للأرض قط ولو زلت به القدم
تلقى الهتاف بصم السمع من صخب                    «عاش المليك» فكاد الجو ينتلم
والجيش أروع ما يبدو لناظرنا                         فالنطق يعجز عن وصف كما القلم
يختال تحت بنود زمزمت طربا                        قد زانها بعلاها نجمة ودم
جيش الهلال ولي العهد قائد،                           إذ ما تراه جيوش الغدر تنهزم
يحمي البلاد ويفدي العرش والحسنا                    إن ما تجهم تغر الموت يبتسم
تلك المباهج عمت كل سكرة                           لم تخل أودية منها ولا أكم
حتى تخال بأن المغرب انصهرا                       أوتار معرفة أفراحه النغم
الكل يضمر حبا لمليك فلا                              من لا يموت فدى عرش هو الحرم
لا غرو أن يهبوا العرش أنفسهم                       إذ أن صاحبه للشعب منتقم
ذاك الذي شمم الأوطان غايته                          لا صعب يعقده عنها ولا سقم  
تلك الحياة تراها لا لذيذ بها                            إن لم تكن أبدا بالصعب تصطدم
ليس الملوك سواء في مراتبهم                          هيهات أن يتساوى الخلق إن حكموا
لا الغرب يملك أشاها له أبدا                            في الحاكمين ولا عرب ولا عجم    
جل الملوك بيوت النحل في ضعة                      إذ يذكرون ويبدو بينها علم 
يا صاح فهو ملاذ الشعب عن ثقة                      وهو الضياء إذا حامت به الظلم
حرب يقض على الطغيان مضجعه                     بات العدو له بالحقد يحتدم 
ألقي عليه دروسا ما تذوقها                            حتى تخاذل يكوى قلبه الندم 
هيهات من ملك في الكون يعد له                      من أين يوجد شخص كله عظم  

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here