islamaumaroc

وا حر قلباه

  دعوة الحق

181 العدد

قصيدة في رثاء صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة لالة نزهة التي وافاها الأجل المحتوم إثر حادثة سير –تغمدها الله بواسع رحمته وأسكنها فسيح جناته –
سلام على الأشراف في السر والجهر،         سلام على الأقمار والأنجم الزهر
سلام على الجنات تهتف حورها                 بنزهة ذات مجد، طيبة الـــذكر
سلام على إشراقها وشبابها،                     سلام عليها وهب لامعة الفكـــر
سلام على ذاك الربيع وحسنه،                   وقد زاده الإيمان طهرا إلى طهر
سلام على العرش المجيد تحفة                   من الله الطاف الشجاعة والصبر
سلام على (عصمان) في رزئه الذي             تفاقم في مأساة حادثة الســــيــر
فواحر قلباه من الصدمة التي                     أصابت سواد العين والقلب في الصدر! !
هو الموت لا حول لدينا جميعا                   ولا قوة تلقاه من حيث لاندري
فكان وما ينفك نقطة ضعفنا،                      فسبحان ربي، من تفرد بالقهر
هو الحي، قيوم الوجود، وملكه                  يدوم ويبقى دائما أبد الـــــــدهر
إذا ما قضى أمرا، فإن قضاءه                    بقوله : "كن" يجري على التو والفور
ولا خير في الدنيا، لمن وثقوا بها،               ففي شهدها سم من العلقم المر
وفي حضنها الأضداد تصهر أهلها،             وما أحد يدري الحقيقة في السر
فما جمعت إلا وفوق سهمها                      جموعا، فلم تثبت على العسر واليسر
وتدبير رب الناس جل جلاله                      يرى وحده سرا من الخير والشر
وفي رمضان الأجر كان مضاعفا                لمن ظفروا بالأجر من صاحب الأمر
كذا تحكم الأقدار في الخلق كلهم،               وتعصف بالأحباب في عمر الزهر
إذا قطف الموت الزهور طرية                   فقد عبقت في الخلد رائحة العطر
وآل رسول الله في ظل جدهم                      تباركهم نجواه في الحشر والنشر
وللحسن الثاني محبة ربه،                        وعهد وثيق صح من شعبه الحــر
ونحن رفعنا ضارعين دعاءنا                      له دائما بالفتح والعز والنــــصر
وقد حفظ الرحمان مجدا مؤثلا                    لعرش حياه الله معجزة العـــصر
رأيت لدى القرآن أقوى ضمانة                    وخير ملاذ للرعية والقصــــــر
وفي الحسن الثاني أرى الشمس أشرقت          وفي ولي العهد ازدهت طلعة البدر
وفي الناجد المولى الرشيد تكاملت                 محاسن هذا العقد من أنفس الدر
وفي الخامس المرحوم أحسن قدوة                لوارثه في النبل والحمد والشكر
هو الفخر في أسمى الجدود لعرشنا               يضيف له البانون فخرا إلى فخر
عزاء لمولانا الإمام وبيته،                          فنزهة في الجنات مرفوعة القدر
عسى وحشة الليل تجبها                            شموس من الآمال في مطلع الفجر
فيل رب بارك في الملك وشعبه،                  وبارك له يا باريء الكون في العمر
ومعذرة أن أخرس الحزن منطقي،                وكنت قصير الباع في النثر والشعر
فإني بما قد هالني وأصابني                        عجزت، فكان العجز أبلغ في العذر

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here