islamaumaroc

سلمت من كل ريب

  دعوة الحق

181 العدد

خير أخت ضممت يا خير قبر                          أي نبل حويت لو كنت تدري
نحن أولى بصونها منك، لكن                            حزتها –دوننا – بأوسع عذر
قدر الله قد دعاها، ومـــــا من                            قدر الله للوري مـــــن مفر
قد رضينا بحكمة غيـــــر أنا                             نتلقى على مواقد جمــــــــر
وبكينا فما شفانا بكــــــــــاء                              فعرفنا ما كابدت أخت "صخر"
وغمرنا أرض المغارب دمعا                            فكأن البلاد لجـــــــــة نهر
وجنا النوم كل عين، وأمسى                             كل بيت في مثل وحشة قبر
وتوارى عن العيون ضياء                               ومحا الحزن كل شمس وبدر
ليس غير السواد غشى عيوننا                           ليس غير الأسى دهى كل فكر
                                          ***
عجبا للحياة كيف نراها                                 متعة، وهي ذات مكر وغدر
قد شغفنا بحبها، وسكرنا                                من هواها بكأس ختل وسحر
كم صريع بغدرها وحزين                               وصحيتـــح يصيبه مس ضر
وشباب قد فاجأته بحتف                                ومصـــــاب بعسرها بعد يسر
أبعد الله وجهها من لعوب                               تتلهى بكل جيـــــــــل ودهر
تستبي أهلها بخلب برق                                 وتمنيهمـــــــــو ببسمة ثغر
تمزج العذب بالأجاج، وتخفئ                         غصة الفتك بيــــن حلو ومر
عظم الرزء فيك يا خير أخت                         وحصان لم تجـــن متعة عمر
قد طواك الردى طرية عود                            كيف نسلوا وما لنا أي عذر ؟
ليس يدري لجرحنا فيك آس                            لا، ولا يرتجي تكلف صبر
غبت في لمحة فأعوز صبر                            كيف والكسر لم يجد أي جبر ؟
لهف نفسي على عفاف فقيد                            وسجايا مــــــا شأنها أي كبر
أن تكوني قضيت فالذكر باق                           ليس ننساك يا خميلتــة طهر
أننت فينا بين الضلوع معان                            ومــــــــــثال لكـــل نبل وبر
احتسبناك عند رب كريم                                نرتجي أن يثنينا خير أجــــر
وكفى أنك الشهيدة في يو                              م عظيم مضى أخوه ب "بدر"
هو يوم في خير شهر فطوبى                          لك، لكننــــــا أصبنا بخسر
فوداعا يا درة المجد، يا من                             كســـــــدت بعدها لالئ بحر
وعلى روحك الكريمة أزكى                           رحمة في ربى فراديس خضر
وسلام عليك بالشجو يسري                            فيناجيك فــــــي أصيل وفجر
                                            ***
يا هماما فـــــــداه كل نفيس                             وعزيز إليك آهة شعــــــر
بلبل الحزن فكرها، فهي حبرى                         تتلوى ما بين حرف وسطر
أقبلت تلثم البساط وتفضـــى                             بالتعازي إليك من عمق صدر
فتصبر سلمت من كل ريب                             ولتعش في دوام حفظ وستر
إن تكن "نزهة" العزيزة أودت                           فإلى الله راجع كل أمـــــر
ولنا فيك إذا بقيتــــــــت عزاء                           يا حبيبا نراه أنفس ذخــــــر
ورعى الله أسرة نفتــــــــديها                            وحماها من كل خطب ونكب
هي بين الجفون –حرصا عليه -                        ولها في ضلوعنا بيت ستر
ربط الله بيننا بربتـــــــــــاط                              من ولاء يجل عن كل قدر
هو فينا أمانة، وأمـــــــــان                              إن أطعنا ما جاء في خير ذكر
حرس الله عرشنـــــا ووقانا                             به من فتنة وهول وجــــــور
ورعى مهجة من الحسن الثا                            ني، وأولاه كل عون ونصر

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here