islamaumaroc

في الشباب

  دعوة الحق

178 العدد

كان الشباب ومازال موضوع اهتمام الفلاسفة والمصلحين والمفكرين والزعماء والأدباء والشعراء.
غير أن اللذين راعيا الشباب وركزا اهتمامها عليه هما الجنرال الإنجليزي لورد رورت الملقب ببادن باول مؤسس جمعية الكشافة سنة 1908 والهر هتلر زعيم ألمانيا النازية. فعندما وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها حذت الدول الأوربية التي خرجت منهوكة القوى من تلك الحرب حذو ألمانيا النازية فاهتمت بشبابها لإعادة بناء بلادها فأنشأت وزارات خاصة بالشباب كما حذت المحميات والمستعمرات الأوربية التي حصلت على استقلالها عقب تلك الحرب الضروس حذو مستعمريها السابقين فأنشأت وزارات خاصة بشبابها فأصبحنا نسمع وزارات يطلق عليها اسم وزارات الشبيبة والرياضة.
فمنذ قضى العصر الحاضر على الفكرة العتيقة فكر أن المسؤوليات الجسام والأعمال الناجحة يجب أن لا يضطلع بها غير الشيوخ بحجة أن الخبرة والتجربة وفهم أسرار الحياة لا تتوفر للشبان. ومهما يقول علماء الاجتماع على إثر الكهول والشيوخ في حالة الوطن من الوجوه الاقتصادية والسياسية والأدبية وغيرها فإن للشبان في كل ذلك أثر يبدو في كل منحى من مناحي الحياة. وأقرب دليل على ذلك ما لشبابنا من الأثر في تسيير أمور وطنهم والهيمنة على مصالح ذلك الوطن.
ولعل بلادنا العزيزة هي البلد الوحيد الذي يضطلع بمسؤوليته الجسام ملك شاب ووزراء شبان.
وإذا قلبنا صفحات التاريخ تجلت لنا أبلغ الأمثلة على نصيب الشبان من الأعمال العظيمة والمآثر الخالدة.
هذا محمد الخامس قد ارتقى العرش المغرب وهو دون العشرين من عمره، وقاوم الاستعمار وهو مازال في سن الشباب وارتقى الاسكندر الكبير العرش في العشرين من عمره فلم يكد يبلغ الثلاثين حتى كان قد حمل المدنية اليونانية إلى أطراف الهند. وهذا بوليوس قيصر أعظم قياصرة الرومان فإنه كان لايزال شابا حديث السن حين اضطر بومباي وكراسوس إلى مشاطرته السيطرة على العالم وجل قادة الفتح الإسلامي كانوا من الشباب المناهض.
وكافح جلالة الملك الحسن الثاني ضد الاستعمار الفرنسي وهو في ريعان الشباب. وقاوم علال الفاسي سلطات الاستعمار الفرنسي وهو في سن الشباب. وأعلن محمد بن عبد الكريم الخطابي الحرب على إسبانيا وهو في سن الشباب فأحرز أبهر الانتصارات عليها.
ولنتحول الآن من ميادين السياسة والقتال إلى ميادين العلوم والفنون، فإن نبوتي كان في الثالث والعشرين من عمره حين اكتشف قانون الجاذبية  الذي قلب كيان العلوم. وبيتهوفن ألف أجمل قطعه الموسيقية وهو دون الثانية والثلاثين، ومثله موزار وأغرب منهما مندلسهن الذي ألف قطعة موسيقية خالدة وهو في السابعة عشرة من عمره.
أما بين الأدباء فيجدر بنا أن نذكر بيرون الذي اشتهر في عالم الأدب وهو في الرابعة والعشرين وبدأ عباس محمود العقاد وإبراهيم عبد القادر المازني وعلي أمين ومصطفى أمين يكتبون في الصحافة المصرية وهم في ريعان الشباب.
ومثلهم من هذا القبيل كثيرون يضيق عنهم المقام.
وإنه ليكفينا أن نذكر أن جل محرري الصحافة المغربية من الشباب الناهض.
هذا وقد قيل الشيء الكثير عن الشباب ولا يستطيع مؤرخ أو كاتب أن يجمع كل حكم الأقدمين وأقوال الحكماء في الشباب غير أننا اخترنا الأهم فيما قيل في ذلك ونسرده هنا بمناسبة عيد الشباب.
• قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اغتنم خمسا قبل خمس:
شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل مرضك، وغناك قبل فقرك، وفراغك، قبل شغلك، وحياتك قبل موتك.
• وقال سيدنا علي كرم الله وجهه: رأي الشيخ خير من جلد الشباب.
• وقال أمير الشعراء أحمد شوقي:
الشباب أيام آذار ودولة العذار وأعنة الأوطار. وليلة العرس في هذه الدار. سنه كالطيف سراها وكقبلة الخلس حلم كراها ونشوة يتلفت المستفيق لا يراها. وجنة لو خير المقبل (المجنون) بالعقل اشتراها. العشق في غير جناحه طائر لا ينهض به جناج. والكأس من غير راحة غيبة الساقي بليدة الراح. والمال في غير خزانته غريب ويتحول عن قريب. رؤيا الوارث في نومه وشغله في يومه وملك يده في غده. السلطان والدولة والإمكان والصولة والملك وكل ما حوله..
• وقال أيضا:
يا شباب الديار مصر إليكم
ولواء العرين للأشبال
كلما روعت بشبهة يأس
جعلتكم معاقل الآمال
هيئوها لما يليق بمنف
وكريم الآثار والأطلال

• وقال أيضا:
ويا وطني لقيتك بعد يأس
كأني قد لقيت بك الشبابا
• وقال الفيلسوف الألماني جوته:
أن مصير أية أمة في أي دور من أدوار حياتها ليتوقف على أفكار شبابها الذين تقل أعمارهم عن خمس وعشرين عاما.
• وقال كولريدج:
ما أظلم هذه الدنيا وأشد كآبتها إذا خلت من الشباب وما آلمها وأشد عقوقها إذا خلت من الشيب.
• وقال شيشرون:
يسرني أن يكون عند الشباب شيء من رزانة الكهول ووقارهم، واغتبط للكهول إذا توافر فيهم من صفات الشباب در محمود، لقد أفلح من اتبع هذه القاعدة!؟ أنه سيهرم جسده أما عقله فيظل فتيا.
• وقال عمر الخيار:
أطفئ لظى القلب ببرد الشراب
فإنما الأيام مثل السحاب
وعيشنا طيف خيال فنل
حظك منه قبل فوت الشباب
وقال أبو نواس:
ولقد انهزت مع الغواة بدلوهم
وأسمت سرح اللهو حيث أساموا
وبلغت ما بلغ امرؤ بشبابه
فإذا عصارة كل ذاك أثام
وقال ابن حازم الباهلي:
ويسلبه الشيب سرح الشباب
فليس يعزيه خلق عليه
وقال مسلم بن الوليد:
الشيب كره وكره أن يفارقني
أعجب بشيء على البغضاء مردود
يمضي الشباب ويأتي بعده خلف
والشيب يذهب مفقودا بمفقود
• وقال الشريف الرضى:
ألا أين ذاك الشباب الرطيب
أم أين لي بيض أياميه؟
مشى الدهر بيني وبين النعيم
ظلما وغير من حاله
• وقال البحتري:
خلق العيش في المشيب وإن كا
ن نظيرا في الشباب جديده
• وقال أيضا:
وأرى الشباب على غضاره حسنه
وجماله عددا من الاعداد
• وقال أيضا:
شرخ الشباب أخو الصبا واليفه
والشيب تزجيه الهوى وخفوقه
• وقال الشريف المرتضى:
لا تطلبي مني الشباب فما
عندي شباب والشيب وقد وفدا
أين شبابي وقد انفت على الستين
سنا وجزتها عددا
فمن بغى عندي البشاشة واللهـ
ـهو وبعض النشاط ما وجدا...
وقد مضى من يدي وفارقني
ما لا أراه براجع أبدا...
• وقال أيضا:
سقى الله أيام الشبيبة ريها
ورعيا لعصر بان عني من عصر
ليالي لا يعدو جمالي منيتي
ولم تردد الحسناء نهيي ولا أمري
وليل شبابي غارب النجم فاحم
ترى العين عسري فيه دهر بلا فجر
وإذا أنا في حب القلوب محكم
وأفئدة البيض الكواعب في أسري
• وقال ابن الرومي:
لا تلم من يبكي لشبيبته
إلا إذا لم يبكها بدم
عيب الشبيبة غول سكرتها
مقدار ما فيها من النعم
لسنا نراها حق رؤيتها
إلا زمان الشيب والهرم
كالشمس تبدو فضيلتها
حتى تغشى الأرض بالظلم
ولرب شيء لا يبينه
وجدانه إلا مع العدم...

• وقال أبو تمام:
لو رأى الله في الشيب فضلا
جاورته الأبرار في الخلد شيبا
• وقال الشاعر المصري محمود غنيم:
......... أن في الحمى شبابا
ينتزع الثناء والإعجابا
ويسمع الصم إذ أهابا
شاهدته وقد مشى أسرابا
يفتل للصناعة الأسبابا
مرتديا من طهره جلبابا
منتضبا من عزمه قرضابا
• وقال أمين نخلة:
كنا الغصون الخضر في
وكانت الدنيا لدينا
كنا الغصون الخضر في
روض الملاحة والتوينا
• وقال علال الفاسي:
كل صعب على الشباب يهون
هكذا همة الرجال تكون
• وقال الرئيس الأمريكي السابق كندي:
إن الشباب الأمريكي مائع منحل مترف غارق في الشهوات وأنه من سبعة شبان يتقدمون للتجنيد يوجد ستة غير صالحين بسبب انهماكهم في الشهوات وأنذر بأن هذا الشباب خطر على مستقبل أمريكا.
ورحم الله الشاعر الذي يقول:
جل من قلد الفرنجة منا
قد أساء التقليد والتمثيل
فأخذنا الخبيث منهم ولم نقتـ
ـبس من الطيبات إلا قليلا
يوم سن الفرنج كذبة أبريــ
ــبل إذا كل عمرنا ابريلا
نشروا الرجس مجملا فنشرنا
كتابا مفصلا تفصيلا
• وقال آخر:
شبابنا من طيشه
في كل واد قد سلك
إن لم نوجه سيره
أهلكنا كما هلك
وقانا الله جميعا الحادثات في سواد الشباب وبياض الشيب على السواء.

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here