islamaumaroc

على عتبات النور

  دعوة الحق

175 العدد

«في حوامة صراع التناقضات، الذي يعيشه المؤمن اليوم، وفي مكابدة شدة الحياة، واستصلاح الأولاد، فلذ الأكباد؛ يبرم الروح بسجنه الترابي، ويجيش شعور الالتجاء إلى الله، والشوق إلى قربه العلوي...».
على عتبات النور حر مكبل
رنا من بعيد مشرئبا الى الذرى
يريد السنى الاعلى مشوقا بروحه
وان له في الارض جذرا مؤزرا
تمزع من دفع وجذب: اذا مضى
وأصعد، ردته الملمات قهقرى
فكم دفعته وثبة الروح للسما
وكم جذبته وطأة الجسم للثرى
يرى في مرارات الجهاد حلاوة
ويجرع في أوصابه الصاب كوثرا
ومن عجب يشكو ويشكر، عمره،
ويحيا غريبا في الصفاء مكدرا
يغص بعذب الماء، يشرق حسرة
على وطن اذرى به الجهل وازدر
وينغر في اعماقه جرح قومه
يبغي شقى شقهم وتجبرا
فنال يهود الذل منهم، ودنسوا
بأرجاسهم «قدسا» عزيزا مطهرا
ويرهقه عبء الحياة واسرة
يمحضها الحب النصوح المخيرا
وتجفوه، لا ترضى بما رامه لها
من المثل العليا، وفيها جفا الكرى
ومجتمع تحتج فيما ترى به
الا انه ضل السبيل وما درى
هو العرض الزيف الزعاف، وانه
يريد لها أن تطلب الحق جوهرا
ولو ملك الاقدار، ردته همة
معلقة بالانجم الزهر، أعصرا
فعاش حيرة الخير والبر والتقى
وساد وشاد الوهد والمجد وانبرى
ولكنه عان، وما همة الفتى
تفيد، إذا ما الأمر حم وقدرا
يعيش وحيدا في طوى يجزل الندى
ويؤذيه أن يجزى على البر منكرا
يقولون: صعب، وهو رحب، وانما
تردت موازين الكمال لدى الورى
بحسن اتقاد الجمر في زفراته
أواما، وان الروح وجدا تسعرا
ولولا المروءات التي في نجاره
لما عف عن دنيا وكف واقصرا
فيا يا قلوبا تسعة، مد قلبه
وقطعه بغذوك منه، تبصرا
فما اشتد إلا كى يشدك للعلى
وعند انبلاج الصبح قد يحمد السرى
غدا سيدوس الروح انقاض سجنه
ويصعد نحو النور يلتمس القرى
وتفتقد الاعناق ـ والدمع ساجم ـ
ابا، ويغص الغافلون تحسرا
ويا ربه رب القلوب وطبها
وياحبه العلوي يا خير من يرى
أغثه واشرق في سداد اختياره
بدارا بدارا كاد يقضي تحيرا
وهب «للحياة الكل» في عمريه من
جداك مقاما داني القرب انورا

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here