islamaumaroc

موشح المسيرة

  دعوة الحق

174 العدد

صحراء، يا متنفس الأمة
قسما بمن أمه
ملك.. يسوس بحنكة الماهر
وبحكمة تزن البواطن والظواهر
وتحايل الأزمات
حتى تنجلي
وبنافذ العزمات
في اعجل
ظرف.. تقلد
بتشريف مخلد
إكليل الغار
منه يغار
وليس كمثله شيء مولد
صحراء، يا متنفس الأمه

أو لم ينادي للتحاور في سلام
وإلى انطلاق مسيرة، تأبى الصدام
والشعب لبى واستجاب
متعطشا.. متماسك البنيان
متشبعا بسماحة الإيمان؟
والحاملون لمصحف القرآن
وهم الضغوط، ولعبة الجيران
هل يدفعان بهم إلى الخذلان؟:
وإذا تغلبت الأناة على اندفاع.. ذلك كل الصعاب

صحراء، يا متنفس الأمه

فبضاجم الساقية الحمراء، أو وادي الذهب
لو كل ما سترت من الثروات أو فضحت.. ذهب
لا يعدل التفويت في الأرض
فالذود عن مهضوم إنسان
وحدود أوطان
من أقدس الفرض
صحراء، يا متنفس الأمه
***
كثبان رملك سوف تقمر
حرية.. سلما نماء
واحات نخلك سوف تثمر
خصبا.. بساطا أخضرا. ماء
وبنوك ينعم عيشهم في الغد
بالمولد الأرغد
صحراء، يا متنفس الأمه
***
والآن.. والتكبر يعلو
والقول أسفر عنه فعل
من بعد فرقه
عانى مرارتها بحرقه
عزم من الفولاذ أصلب
غاياته تثبيت مطلب:
«صحراءنا ردت إلينا»
وعلى يدينا
بمشيئة الحق العليم
ستظل الإقليم
نفحات إسلامه
وعروبة.. كالسالف الوضاء من أيامه


«أبعادنا بالطبع هي الترفيه أكثر ما يكون الترفيه أبعادنا هي وضع فلسفتنا الاشتراكية كما نراها وضع هذه الفلسفة موضع التطبيق تلك الفلسفة التي أخذناها من القرآن حيث قال الله سبحانه وتعالى «وكذلك جعلناكم أمة وسطا» فلا نريد الاشتراكية بمعنى الفقر المدقع ولا نريد الرأسمالية بمعنى العجرفة الرأسمالية بل نريد مجتمعنا مغربيا يعطي لكل واحد من المغاربة الفرصة لينمي خيراته ويزكي ممتلكاته دون محسوبية ودون أي تمييز بين هذا وذاك يكون المغربي مصيره بيده ويكون كما يريد أن يكون وعلى الدولة أن تعطي للجميع نفس الحظوظ ونفس الفرص».


جلالة الملك
الحسن الثاني

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here