islamaumaroc

في ذكرى ثورة الملك والشعب

  دعوة الحق

170 العدد

لقد نبع الشعر من مهجتي                       فكان المعبر عن يقظتي 
ولا خير في الشعر إن لم يكن                  سجلا لما جد في أمتي
يطاوعني في الحبيب المطاع                   ويعذب في الوزن والنغمة
هو ( الحسن) الرائد المرتضى                عظيم المشاريع في الخطة
وفي بحره قد غمست ولائي                    وغصت ،فأهديت جوهرتي 
به المغرب الحر قد صار ورشا                يحث خطاه الى العزة
يكافح في عمل مستمر                           ويبني الصروح مع الدولة
تصاميمنا ثورة ونمو                            عميم، نراه بعفوية
أقاليمنا، وقرانا انبعاث                           فما أحسن الجد من فكرة
نريد مراجعة لمفا                               هيمنا في التعمق والنظرة
فللأسبقيات أعلى مقام                           نراعيه في المصر والقرية
ولا فرق بين نواحي البلاد                      فمغربنا كامل الوحدة
هو الوطن الأخضر المترد                     بصرائه نفحة الجنة
يباشر أسمى جهاد  شريف                      لتحقيق أعظم تنمية
هنا أمة دبرت أمرها                            على نهج خير اشتراكية
فطاقتنــا غيــرة  وبنــاء                         لصرح اكتفاء ومغربة
عبرنا الحدود، ودسنا القلاع                    وعدنا الى الأصل في النخوة
وفي عز وحدتنا قد تسامت                     بنود تفاخر بالحمرة
وقد دعم الحق موقفنا                           وعادت لنا قوة الثقة
ومن يك إيمانه صادقا                           تناءي عن الذل والحيرة
وعمدتنا في القوي العزيز                      ففيه لنا أمتن العدة
وأصبح في الأمر  سر رهيب                  بكل المناحي السياسية :
تغيرت المعطيات الكبار                        على مستوى الأمم الحرة
قناعتنا لا توافقنا                                 فآفاقنا رحبة الهمة
نريد اقتصادا سريع النماء                      يقوم على الصدق والحنكة
نريد مسيرا بركب الشعوب                    على منهج العلم والخبرة
نريد من الوعي أعمقه                          لندرك ما موطن العلة ؟
نريد نتاجا لكل السدود                          يلائم ماجد من طاقة
نريد التزايد في العائدات                       بفضل تضامننا الأثبت
نريد التنافس في الصالحات                    وطهر الطوية والنية
نريد في النفع دوما                             لدرء الخصاصة والحاجة
نريد تكافؤنا واجتيازا                           لما نحن فيه من الطفرة
نريد دما في العروق جديدا                     يحمسنا عن طواعية
فنحن المغاربة الأوفياء                         نتوق الى المجد بالفطرة
ونحن كأطلسنا في السمو "                    حللنا مدى الدهر في القمة
نريد مساهمة في البناء                         بجد، وحزم وتوعية
نريد اجتناب العثار لكي                        تدوم السلامة في الخطوة
نريد استجابة صوت المليك                    فقد أفلح العرش في الدعوة
فمسؤوليات البلاد جسام                        تنادي الجميع بلا ميزة
فلا هامشية في سعينا                           فكل يكافح في الأسرة
نخوض الجهادين دون فتور                   لنظفر بالفوز والنعمة
تكافؤنا وتكاملنا                                 ضمان المناعة والقوة

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here