islamaumaroc

عرش وشعب

  دعوة الحق

العددان 156 و157

هذه الارض، ما لها تتلالا؟                        و ترينها اشراقة و دلالا؟
اشرقت حولها العوالم نورا                        و حنا الدهر هامه اجلالا !!
اشرق العيد طالعا ، و اضاءت                    اسعد النصر، تصحب الامالا !!
غمر البشر و السرة فيها،                          و دنا اليمن مقبلا اقبالا!!
و ازدهى المغرب العظيم سعيدا                   في المسرات رافلا مختالا !!
و التقى في الوفاء عرش و شعب،                فاكتسى الكون عزة و جلالا
تاهت الارض و ازدهرت و تسامت              كبرياء، في زهوها تتعالى
خلع اليمن حلتيه عليها                              فكساها نضارة، و جمالا
انها الفرحة العظيمة حقا                           سادت الشعب نسوة ورجالا
فرحة عمت المناطق غربا                          و جنوبا و مشرقا و شمالا
و اتوا عاهل البلاد وفودا                           و تسامى هتافهم و تعالى:
ملك حرر البلاد و اعلى                            صرحها شامخا، فاضحت مثالا
حرر الارض من عدو دخيل                       و اذاق العدى بها اذلالا
فخلت منهم القواعد قهرا                            و غدت من جيوشهم اطلالا !! !
و راى الجهل و التخلف فتا                        كين بالشعب بورثان النكالا !!
فانبرى في البلاد يعلن حربا                        و جهادا وثورة و نضالا
فتسامت ثقافة و ثراء                                و رقيا تسقبل الاجيالا
ملك قد اضفى على الشعب يمنا                    و امانا يظله اظلالا

و راى المسلمين يلقون ضيما                      و يعيشون نكبة و وبالا
فدعنا لوحدة و انتظام                               و تعالت صيحاته تتوالى
صيحة دوت الجود ارتجافا                        و نداء عال يهز الجبالا
قال :" خوضوا معارك العز زحفا                انها الحرب لا تزال سجالا"
فاندفعنا الى الجهاد صفوفا                         و اكتسحنا الضلال و الاضلالا !!!
ايها المغرب العظيم تقلد                            ذلك المجد و الثنا و الخلالا
و امدح العاهل المناضل و اكتب                  بمداد الاجلال تلك الخصالا
ايها الشاعر المجيد تحدث                         عنه شعرا فقد وجدت مجالا
لست احصى امجاده و ثناه                        و علاه و ان اطلت المقالا
ليس لي ان احيط بالبحر غرفا                    او اعد الحصى و احصى الرمالا
حسن الشعب انت اعظم شانا                      و سموا و محتدا و فعالا
و لكم قد حققت من معجزات                     طالما كانت فكرة و خيالا
و لكم غاية بلغت مداها                             بعدت مدركا و عزت منالا
قد محضت البلاد حبا و عهدا                    ووفاء ترجمته اعمالا
فجرى في القلوب حبك روحا                    و سرى في دمائنا سلسالا
سر بهذه البلاد في كل درب                      تقتفي نهجه القويم امتثالا
سر بنا نمتطي السماء ارتقاء                      نطلب العز و العلى و المكمالا
دمت للشعب و البلاد اماما                       واحدا في عليلئه مفضالا
دامت الاسرة العظيمة شانا                       وهي فينا تحقق الامالا
وولي العهد المبجل يعلو                          ساميا في حفظ الاله تعالى
و الامير الرشيد يكبر فينا                         سامي القدر يصحب الانجالا

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here