islamaumaroc

حب وطاعة

  دعوة الحق

العددان 156 و157

عرش و شعب، في الوفاء تبادلا حبا و طاعة،
 من ثدي فطرتنا، نوثق عهدنا، عند الرضاعة ،
 كل يضاعف جهده، و نراه يبذل مستطاعه !
فانظر لتلفزة، و هيا للصحافة و الاذاعة،
فبها اماط المغرب الاقصى على الدنيا قناعه.
لله، و الوطن العزيز ، و عرشه جعل انقطاعه،
اذ تلك فيه عقيدة مثلى، بها طبع اقتناعه
فالعرش في موج الحياة، دليله، يهدي شراعه:
في ثورة (الحسن) العظيم، تبلورت "روح الجماعة"!
و تحفزت عزماتنا ، نحو الكفاية و الضلاعة.
يا سيد الاسياد، يا اسمى مثال في الشجاعة،
صور البطولة ادهشت منك الورى في كل ساعة،
من يعرف المقصود في المسعى، فليس له قناعه:
و الارض ذاك الكنز فينا تعلن استرجاعه،
حاربت الاستعمار ، لا ترضى  هنا اقطاعه،
و الشعب جبار، طموح، قد ابى اخضاعه،
مهما بطل ليل، فان الصبح قد بعث انقشاعه
ما دام ظلم، فالعدالة اتقنت منا اقتلاعه.
يا ثائرا و مصمما، يوحي الى الشعب اندلاعه،
في كل شيء حقنا، الهمتنا ارجاعه،
فمياهنا مددتها، من دون حيف او اضاعة،
للصيد غصنا في المحيط، و فلكنا مهر اندفاعه،
لا بد من خوض المشقة للذي رام انتفاعه
و الحق منتصر، فلم يخذله افك او اشاعه،
و الحق يؤخذ بالتحدي للذي قصد اقتطاعه.
من نام عن حق، و لم يفرض على الخصم ارتداعه،
غالته غائلة من الظلم الذي ينوي ابتلاعه !
يا سيد الاوطان، من يهدي لها اشعاعه،
منك استمد الشعب طاقته التي هزت ذراعه ،
و على الحقيقة انت دوما متقن اطلاعه،
في كل ناد منه ذكرك عاطر، في كل قاعة.
هذي دروسك كوثر، عودتنا اتراعه،
تحيي الضمير مواليا رواءه، اشباعه،
فالمغرب الاقصى من الفردوس مقتبس ضياعه،
(مازيغ) اخى (يعربا)، في ذمتي ليست مضاعه
هذا كتاب الله هدي دائم نهوى استماعه،
يحميه عرش في العناية يشهد استمتاعه!
و راى السعيد اذا نجا، ينجي هنا اتباعه!
ندعو (القوي)، و في الاجابة نرتجي اسراعه،
فاذا (العزيز) يعز عرشا منقذا اشياعه،
ليكون في الوطن المجيد صباحه يغشى رباعه
و يؤمن الاسلام في الاكوان مما قد اراعه!
تاريخنا فينا اعاد بعرشنا اقناعه،
و على الاصول و حفظها ، ابدى لنا ازماعه،
فالجوهر المكنون فيه نقدر استيداعه:
قد شيد (الحسن) العظيم حصونه، و بنى قلاعه!
مولاي، كل الخير منك عيونه التباعه،
و السر سر الله، فيك مسخر ايداعه،
في الحرث اعطيت المثال، مكملا ابداعه،
(مليون هكتار) سبيل واضح نهوى اتباعه:
و الثورة البناءة ازدهرت بها غرر الصناعة،
هذي سدودك بشرت بالخصب في دنيا الزراعة،
و المغرب الاقصى جنى الارباح من تلك البضاعة،
هذي اطارات له دلت على اوج البرعة،
تزداد صفحته بفضلك يا مجدده نصاعه!
و لصوتك الداوي تراه مفتحا اسماعه،
تلك اشتراكية بها هذبت في صدق طباعه،
اغنيت محروما، و لم تنقص لميسور متاعه،
هذي الماثر خير امجاد تدبجها البراعة !
و جنودك الابطال في (الجولان) عنوان المناعة،
تجريدتان توالتا، فاذا العدى مرتاعة 1
لله تلك اسودنا، لنفوسها بياعة،
لبت نداء الحق حين غدت له سماعه،
تعطي الدم الغالي ، بنفس للعلي نزاعة،
و مثالها الاعلى سخاؤك في يقين، في شجاعة2 
و مواطنونا في احتساب قدموا ثمن الاطاعة:
هذي زكاة الفطر منها يملا الايمان صاعه،
للبذل في ساح الفداء نهب في اقصى استطاعة ! 3
و (الصفريوي) بطولة ممتازة طبعت دفاعه،
في سوريا علامنا ، رمز الشهادة في الجماعة !4 
طوبى لارواح غدت لخلاصنا مبتاعة،
فالفوز احدى الحسنيين بهمة مناعة !
(القدس) ناداك: (واحسناه ! ، اذ يشكو ضياعه.
و (المسجد الاقصى) على نار لقد ندب انتزاعه.
مسرى الرسول تناوشته عقارب الساعة،
و جميعه امسى عيونا في الاسى و ماعه
ذكرى صلاح الدين (فينا قررت ارجاعه !
فله قلوب المؤمنين توجهت في كل ساعة ! !
(صهيون) شيطان الوقاحة، و التلون، و الخلاعة:
منه التحدي و التعدي منذر بقيام ساعة !
لم تلق جنسا مثله في خسة او في وضاعة،
(روح الرباط) حقيقة، قد زلزلت اضلاعه ! 5
(افريقيا) فضحته في الاكوان، لم تقبل خداعه،
امم البسيطة كلها، من مكره ملتاعه !
(صهيون) ممن ودعوا (طايوان)، مرتقب وداعه،6 
فهل الدخيل قد ارتوى من علقم عانى اجتراعه ؟
كالناقة العشواء في الصحراء، لا يدري انتجاعه ؟!
في (يوم كيبور) تعرت للورى تلك الشناعة،
و تضاءلت احلام من زرعوا التحايل و الفظاعة !
و تفوق الخصم العنيد خرافة كانت مذاعه !
شمس الحقيقة اشرقت، رغم الاكاذيب المشاعة !
و الغرب واع، لا يرى بسياسة الافك انخداعه !
بترولنا المقطوع، عطل من صناعته اختراعه !
رمضان شهر الله، كان مفتحا مصراعه:
في (خط بارليف) نعى صهيون للدنيا رعاعه !
(سيناء) فيها (الحاتمي)، سهامه اللذاعه !
تردي العدى، فتزول اطماع لهم خداعه !
و الله حين رمى اصاب، فحقق البشرى المضاعه!
لا شيء يطوي الصبح او يخفي عن الدنيا شعاعه !
فالحرب ايقظت الوجود، و نبهت حتى ضباعه !
و من المحيط الى الخليج صدى لوحدتنا المطاعه،
و تجددت ثقة لنا بنفوسنا، يا للبراعه ! !
و مضى (حزيران) ، و في ميلادنا حصن المناعة:7  
(اكتوبر) شهر خالد، قد بث في الشرق انطباعه8 
ما خاب شعب كان قد قوى على الحق اجتماعه !
و (المغرب العربي) في تشييده يابى انصداعه،
ما ضرنا من لم يرد في وحدة الصف انصياعه !
صحراؤنا اوطاننا، من بينها رحب مشاعه،
في الطهر تحكي طبعنا، في عزة او في شساعه !
خسيء الدخيل ، فلم ينل في حضنها اطماعه !
يا عاهلي، يا عبقريا تقدر الدنيا اطلاعه،
يا جنة الفن الرفيع، و موحيا ايقاعه،
الفت منه روائعا، مستقطبا انواعه
و الكون اجمعه بودك مخلص ايلاعه ،
اصداء مجدك اطربت بجمالها اصقاعه.
كم من كتاب عنك قد باهت به دور الطباعه !
يكفيك عزا ان ترى الاسلام قد امن ارتباعه !9 
و صدى "الجزائر" في "انبعات" تشتهي الدنيا سماعه 10  !
(افريقيا) صف توحده، فلم يخسر صراعه،
ان العرين مجند في كل ميدان سباعه،
و ارى التضامن منقذا من شر مسغبة جياعه11 ،
مذ جئت بالاكسير، ودع قلبنا اوجاعه،
فالكوثر الفياض يروي، وهو لا يبقي المجاعة !
صرح السلام على الحياد، تروم في الدنيا ارتفاعه،
مرحى ! فتلك سياسة مرموقة نفاعه !
يا باعث الاسلام، اذ مارست في وعي دفاعه،
في بيعة الرضوان شعبك معلن اجماعه !
فتراه صوتا واحدا للعرش قد محض اقتراعه.
و هنا تعبيء نخبة لشبابنا، فيهز باعه12
فترى النماء بكل ميدان لقد احيا قطاعه.
تخطيطنا اتقنته، و جلوت للحسنى ابتداعه !
افاقنا فتحتها، و منحت للفكر اتساعه،
همم الرعايا للعلا، سباقة مطواعه !
بركات جدك من له فضل عظيم في الشفاعه،
قد انقذت وطنا حبيبا، منك يقتبس انطباعه،
فبقاؤنا و امانه من روحك اللماعه13
و الشعب بالعرش المجيد مصحح اوضاعه،
اذ انت فيه حمامة بيضاء تطفح بالوداعة !
يدعو لشخصك بالسلامة باسطا ايدي الضراعه،
حتى يديم الله منك بفضله امتاعه !
اذ انت حقا ذلك الغيث الذي يحيي بقاعه !

 

1 - اشارة الى التجريدة المغربية الاولى في جبهة الجولان بالجمهورية العربية السورية الشقيقة، تحت قيادة الجنرال عبد السلام الصفريوي، و الى  التجريدة المغربية الثانية في سيناء تحت قيادة الكولونيل ماجور حسن حاتمي.
2 - من المعلوم ان صاحب الجلالة الملك الحسن الثاني ايده الله، كان قد تبرع بجزء من دمه لفائدة جنودنا الاشاوس، و للقوات العربية التي تناضل جنبا الى جنب من اجل اعلاء كلمة الحق و العدالة في الجبهتين السورية و المصرية، و بذلك اعطى جلالته المثل من نفسه في الحملة الواسعة النطاق، حملة التضامن و الدعم التي يقدمها الشعب المغربي، من اجل قضية الحق العربي، و نصرة العدالة ، و مقاومة العدوان الاسرائيلي البغيض، و حملة التبرع بالدم التي جرت على نطاق واسع في جميع انحاء المملكة، قد توجها جلالة الملك الحسن الثاني حفظه الله ، اذ قدم جزءا من دمه الغالي، ليمتزج بالدم العربي في ساحة المعركة من اجل الحق و العدالة ، و الشرف و الكرامة.
3 - تلبية للنداء الملكي السامي، صرفت زكاة الفطر لفائدة اسر الشهداء و المعطوبين في معركة المصير. و علاوة على ذلك، فقد بلغت التبرعات المجموعة لمساندة اخواننا المكافحين في شتى اقاليم المملكة مئات ملايين الدراهم، و هذا يدل دلالة واضحة على التضامن الفعال لنصرة القوات   العربية المناضلة بالنفوس و النفائس.
4 - صدر في دمشق يوم السبت 14 شوال الابرك عام 1393 ه ، الموافق 9 نوفمبر 1973 م ، مرسوم رئاسي يمنح لقب بطل الجمهورية العربية السورية ، الى كل من الجنرال عبد السلام الصفريوي قائد التجريدة المغربية، في جبهة الجولان، و الشهيد الكولونيل عبد القادر العلام، و بمقتضى هذا المرسوم السوري، فان الجنرال الصفريوي، و المرحوم الكولونيل العلام ، هما من اول الضباط غير السوريين، اللذين تم منحهما هذا التشريف العسكري، تقديرا لدورهما الحيوي في معركة الشرف.
هذا ن و قد وشح جلالة الملك القائد الاعلى للقوات المسلحة الملكية علم التجريدة المغربية الاولى في سوريا بالوسام العسكري، و علم التجريدة الثانية التي رابطت في مصر، بالنجم  الحربي بتنويه من الجيش.
كما وشح الجنرال عبد السلام الصفريوي، قائد التجريدة الاولى بالنجم الحربي بتنويه من  الجيش، و الكولونيل ماجور حاتمي حسن، قائد التجريدة المغربية الثانية بالنجم الحربي، بتنويه من اللواء، و الشهيد الكولونيل عبد القادر العلام، بالنجم الحربي، بتنويه من اللواء، و الشهيد الكولونيل عبد القادر العلام ، بالنجم الحربي بتنويه من الجيش.
كما وشح القائد الاكبر – حفظه الله – باقي الابطال و الشهداء الابرار .. و النصر لراية الاسلام و العروبة، التي رفعها عالية ابناء الحسن العظيم في معارك الجولان الظافرة، و في سيناء، مثلما رفعتها اجيال و اجيال من شعبنا في كل الامصار، و في كل المعارك من اجل الحق و العدالة.
5 - من المعلوم ان صاحب الجلالة الحسن الثاني ايده الله، كان قد انتخب بالاجماع رئيسا لمنظمة الوحدة الافريقية، في دورتها التاسعة المنعقدة بفندق هيلتون بالرباط. و كان المؤتمرون قد شجبوا العدوان الاسرائيلي على الاراضي العربية، فاصبح من نتائج اليقظة الافريقية الكبرى، ان قطعت كل الدول الافريقية الحرة علاقاتها الديبلوماسية مع اسرائيل، احتجاجا على تحديها و بهتانها، و احتلالها للاراضي العربية بالقوة. و ضرورة انسحابها اصبح لا مناص منه، لاحلال السلام في الشرق الاوسط.
و نحن لا ننسى انه في بداية حرب عاشر رمضان 1393 ه ، الموافق 6 اكتوبر  1973 م، كان صاحب الجلالة الحسن الثاني ايد الله ملكه، قبل الشروع في احد الدروس الحسنية انذاك، قد دعا الحاضرين الى تلاوة الاسمين الجليلين (القوي العزيز) مائة مرة . فكان ذلك فال خير، و فوز، و فلاح. و لقد صدق الله وعده، و ايد عبده، و نصر جنده، و هزم الاعداء الصهاينة وحده، لدرجة ان الدول التسع في السوق الاوربية المشتركة ، قد اصدرت بيانا تؤيده فيه بالاجماع، الحق العربي ، و تدين العدوان الاسرائيلي بمنتهى الصرامة .. كما كان البترول سلاحا ذا فاعلية قصوى، وجدوى عظيمة، في معركة الشرف و الكرامة، بحيث اتخذت معظم الدول الاوربية تدابير دقيقة جدا في تقنين استعمال النفط، و جميع مشتقاته من الوقود الضروري في تحريك عجلات اقتصادها، و صناعاتها الكبرى ، و معاملها الضخمة من شتى الاصناف. ولو ان القارة الافريقية قطعت تصدير موادها الاولية الى اوربا، لتم القضاء على الاستعمار البرتغالي ، و على دهاقنة روديسيا و جنوب افريقيا..
6- اشارة الى تخلي الولايات المتحدة عن الصين الوطنية بعد ما كانت من الدول الدائمة في مجلس الامن التي لها حق (الفيتو)، و اعترافها بكون (طايوان) جزء لا يتجزأ من التراب الوطني للصين الشعبية .. فقد تتخلى كذلك امريكا عن اسرائيل، كما تخلت عن جزيرة (طايوان) . لان البقاء للحق و العدالة ، و للاصلح في الصادرات و الواردات. اما الزيف فهو زائل لا محالة، طال الزمان ام قصر. و في ذلك عبرة لاولي الالباب.
7 - اشارة الى حرب الستة ايام، و الى نكسة العرب في 5 يونيه 1967 م
8 - اشارة الى حرب 10 رمضان 1313 ه ، الموافق 6 اكتوبر 1973 م ، تلك الحرب المشهورة عند المسلمين بحرب رمضان، و عند الصهاينة، بحرب يوم كيبور.
9 - تلميح الى مؤتمر القمة الاسلامي ، و مجلس رؤساء دول الجامعة العربية المنعقدين بفندق هيلتون بالرباط سنة 1969، و كذا مؤتمر جدة، ثم مؤتمر القمة المنعقد اخيرا بالجزائر، و الذي سماه جلالة الملك "مؤتمر الانبعاث" و سوى ذلك من الندوات الكبرى ، حيث كانت مجهودات سيدنا الامام، الحسن الثاني – اعز الله امره – موفقة مشكورة في نصرة العروبة و الاسلام.
 10-  لقد قال صاحب الجلالة الحسن الثاني – ايده الله – في الجلسة الختامية لمؤتمر القمة العربي السادس بالجزائر
- مؤتمر الجزائر ... مؤتمر الانيعاث العربي .
- سنصلي في القدس، و نحيي علم فلسطين، و نحضر استعراضات النصر، في كل من دمشق، و القاهرة .
-يكفي المغرب فخرا ان يسافر ابناؤه للمشرق للترحم على شهدائهم .
11 - اشارة الى حملة التضامن الفعال، مع الدول الافريقية التي كانت قد اصيبت خلال الصيف الماضي بالقحط و الجفاف
12 - تنويه بالخدمة المدنية الاجبارية للاطر العليا من الشباب المغربي الواعي
13- بشرى بنجاة سيدنا المنصور بالله، من مؤامرتي 10 يوليوز سنة 1971 م بالصخيرات، و 16 غشت 1972 م بالاجواء المغربية، و مطار الرباط سلا، بلطف الله و رعايته و عنايته.

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here