islamaumaroc

أطلس الشعر

  دعوة الحق

العددان 156 و157

يا عروس الالهام جئت اغني                   اطلس الشعر بالقصيد المنغم
و قد تعشقت روحه فركبت                     الريح اعدو الى الجمال الملثم
عربي يستنفر العز في النفس                    و يابى على الغزاة و يحطم
اتخطى المكان اجلد خيل                        الزمن الجهم صوبه فيحمحم
يا عروس الالهام تلك قوافي                    جراح مصلوبة تترنم
كم تغذيت باحمرار شفاهي                     و فمي يلثم الجراح و يبسم
عله يستعيد بالقبل الحرى                       رباطا احنى علي و ارحم
من دمشق الشام استنشق                        الربا و اهفو و الشوق في تحوم
اطلسا يوضع الاخوة و الحب                  و يندي على السراة و يرحم
قد فشخت القارات نحو اياديه                  فاعطى شهما و اغنى و الهم
ايها الاطلس المتوج بالشعر                    كفاني عن المحيطات زمزم
و كفاني حلا الدنى في ذراه                    نخلة اشبعت مجاعة مريم
اه قبلت صخرة بشفاه                           سكبت فوقه الحلال المحرم
قيل سحر و قيل رنة قلب                      خمر الحب نبضه فتنغم
ايها الاسمران يا ملك الشعر                   و يا اطلس الاباء تنسم
فاتح الحب بيننا هزج حلو                      و نسغ من العروبة مغرم
يجعل الكلمة السخية كنزا                      في زمان جبينه يتجهم
خل ثغر الوعود ينقط معسولا                  مصفى انسا و انا بعلقم 

حبك الحب قد تسور روحي                   مثلما ياخذ السوار بمعصم
لا تلمني في الحب يا ابن زياد                 و احرق السفن مبحرا و تقحم
ان فتح الهوى لدى القلب احرى               ان يصفى على العيون و يكرم
هذه هزة المحبة في المهجة                    نقر فؤادها يتكلم
اه اقفز الى جزيرة روحي                     و تلقح بحرها و تلثم
خلنا نفتتح ممالك للحب                         و نحيي الرباط قلبا و مبسم
خلنا نفتح الرموز و نكسو                      قلبها كسوة الصباح و نغنم
ايها النخوة التي تخلق الشعر                  تعالي نكسو العظام بعندم
خل ليل المنصور يطلع فجرا                  يلد الفتح في الربوع و يقحم
راية الله و الرسول بكف                       و المروءات حكموها فتحكم
ان للضوء طلعة و اغتراب                    ان للضوء سطوة لا تترجم
ايها المغرب الصغير تاخر                    ايها المغرب الكبير تقدم
من ذرى قاسيون تحمل روحي                سمة الصخر في فؤاد ملهم
سمه العشق سمه الشعر هذي                 وردة الدم في خطيئة ادم
يعصر الشعر مهجتي و كياني                اطلس اسمر الرؤى و مقطم
خلف هذا اللثام يا ابن زياد                     قد كتبنا التاريخ و الدهر ابكم
و تركنا حروفه شعلة الفجر                   رباطا للحب اقوى و احكم
نحرق السفن مرة نمتطي الخيل               فتعلو عواصم و تهدم
ايها المغرب الحبيب نسينا                     ان تاريخنا احتراق متيم
و ضياء للعالمين و حرف                     و انبثاق من الرماد محتم
فاحرق السفن مبحرا برجال                  يقف البحر حدها – يتلعثم
علم البحر حرفة الحب و اربط               و نبه بانسجام  روحك و اقحم
خل هذا اللثام عن جبهة                       المنصور، خل الظلام يلمع كالدم
خل هذا اللثام يا ابن زياد                      يتهاوى عن الضياء الاعظم

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here