islamaumaroc

رجاء

  دعوة الحق

العددان 156 و157

بلعت النار في بلدي
فذابت في فمي ثلجا
ظلال الحي تلفظني
فلا القى به نهجا
وفوق الربوة الدنيا
كلاب تحرس المرجا
و تحصد خطوتي العمياء
درجا يعتلي درجا
لانطح افعى العاجي
لعل وراءه برجا ؟ ..
يضيع الليل في صمتي
وكل نجومه عرجا !
فاطلق  صوتي المبحوح
مرا ! ... نيئا ! .. فجا !
"الهي! .. انت لي امل
و ليس سواك من يرجى
و لست الوذ، او ادعو
بمن صلى، و من حجا ...
فارشدني الى نفسي
و هييء لي بها ملجا !"

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here