islamaumaroc

بشرى البشائر

  دعوة الحق

158 العدد


اهلا بصاحب هذا المولد النبوي         مقابل الطرف الأمي والأبوي
اهلا بميلاد مولود به كملت              بشرى البشائر للبادي وللقروي
اهلا بميلاد من لم يحك مولده            من الظروف مكاني ولا سلوي
اكرم بها ليلة غراء مسفرة               عن غرة فى محيا الضضيء القصوي (1)
اكرم بها ليلة غراء ضاحية               فيها يتيمة سمط اللؤلؤ اللؤوي (2)
اكرم بها ليلة غراء مطلعة               شمس الضحى بسماء المطلع النبوي
اكرم بها ليلة غراء مظهرة               سر الوجود الذى فيه الوجود حوي
اكرم بها ليلة غراء منتجة                نتيجة العالم السفلي والعلوي
هي التى عرف الكهان ان لها            شانا متى لاح فيها للنجوم هوي
يا ليلة المولد الميمون طالعه             طوى زمانك من فيه الزمان طوي
طوى الذى طوي السبع الطباق له       طيا وزيا بسط البساط زوي (3)
لولاك ما انزل الذكر الحكيم ولا الدين  القويم ولا فى الصحاح روي
ولا وعاه اين مسعود ولا انس           ولا رواه ابو داوود والنووي
لولاك ما جمع القرآن جامعه            ولا درى الخازن التفسير والبغوي
ولا روى قاريء صحت قراءته        حرفا من المقريء الزيدي والابوي
ولا اقيمت من الاسلام قاعدة            ولا بدا فضل سني على حشوي (4)

لولاك ما استنبط الاحكام مجتهد        ولا استبان حلال البيع من ربوي
ولا ابان بيساني معانيه                  ولا نحا اللفظ نحوي ولا لغوي
لولاك ما جمعت جمع الحجيج ولا    امنوا لرمي جمار الموقف المينوي (5)
لولاك ما جعلت ام القرى حرما       ولا تشرف من بين الورى علوي
لولاك لم يغلب الروم الغلاب ولا     ملوك ساسان تيمي ولا عدوي
لولاك ما نيل ما عز الكليم لدى        نجواه بالموقف الطوري والطووي
ولم تدن حمير الصعر الخدود ولم     يرق المنابر عباس ولا اموي (6)
فكم افدت صديقا او ابدت عدى        وكم فديت رفيقا او هديت غوي
وكم منحت عطاء او منعت حمى      وكم اعنت ضعيفا او اهنت قوي (7)
وكم ازلت دوى عن جسم كل دو      وكم ازحت جوى عن قلب كل جوي (8)
وكم جنبت الى الاعداء عادية          وكم نهبت لهم من جامل وشوي (9)
بجحفل من صحاب المصطفى صبر  على اقتحام الظبى بالمأزق الوغوي (10)
قد عوضوا لثم بيض الهند مصلتة     من لثمة المبسم الظلمي والظموي (11)
من كل اروع بسام اذا كلحت          عون الحروب له عن فاهها الشغوي (12)
مدجج كالسبنتى لا يساوره              من الاسود كرائي ولا شروي (13)
يدعو الورى بدعاء المصطفى لهم      الى طراط من الدين الحنيف سوي
يا ليت اني اليه جبت فيح فلا            للجن بالليل فى حافاتهن دوي
بكل ناجية خوصاء طاوية   يخوض    آل المواميء آلها الحنوى (14)
كانها حقب جاب طالما جزات          بالروض حتى رماها بالقنى السفوي (15)
صامت وصام اسابيعا ينهنهها           حتى لقد طويت من صومها وطوي (16)
والماء يرصده غرثان من ثعل           يرى القنيص اذا يبدو صفيف شوي (17)
حتى احط لدى مغناه ارحلها            فاستطيب ثواء حيث طاب ثوي (18)
القي عصى السير لا انوي الاياب اذا   كان الاياب من الزور الرفاق نوي (19)
خذها اليها ربيع بنت ليلتها               زهراء شاذية من زهرك الشذوي
عذراء معربة عن عذر صاحبها         بالحال ان لم تفه بالمنطق الشفوي
ما اسطاع حاكه صنعاء صناعتها       ولم يحكها رباطي ولا سلوي
وافت تقبل ترب النعل من خفر         ترجو القبول بجاه المولد النبوي (20)


(1) الضئضيء : الاصل – المعدن .
(2) ضاحية : ليس فيها غيم .
(3) زوى الشيء : جمعه وقبضه زيا الشيء :
(4) الحشوي : نسبة الى الحشو : فضول الكلام .
(5) امنى الحاج : اتى مني : او قصدها
(6) الصعر الخدود : صعر خده : اماله عن النظر الى الناس استنكافا واستكبارا .
(7) منع الحمى : حماه
(8) الدوى : المرض ، والدوي : المريض
(8) الجوى  : شدة يحسها العاشق او الحزين والجوي : المعاني من الجوى .
(9) الجامل : القطيع من الابل مع رعاته – صاحب الجمال .
(9) الشوي : ما شوي من اللحم .
(10) الوغوي : نسبة للوغى
(11) الظلمي : نسبة للظلم (بفتح الظاء ) : بريق الاسنان ، جمع ظلوم (بفت الظاء)
(12) الشغوي : شغت السن : اذا زادت طولا على سواها والشغواء : العقارب لزيادة المنقار الاعلى لهذا الطير على منقاره الاسفل .
(13) السبتتى : ج سبانت : الجريء المقدام – النمر لجراته .
(13) شروي : لعله نسبة الى الشرى ، وهو الجبل عموما ، وتعرف به خاصة ماسدة ، كانت بجانب الفرات (سار ذكرها مثلا ) .
(14) خوصاء : خوصت تخوص خوصا : عارت عيناها فى راسها .
خوصت الشاة : كانت احدى عينيها سوداء ، والاخرى بيضاء ، مع بياض فى سائر الجسم .
(14) ناحية : مسرعة .
(14) الآل : السراب .
(14) الموامي : مفرد : الموماة او الموماء : الفلاة .
(15) جاب : ج : جؤوب : المغرة (طين احمر يصبغ به ).
 الجاب ايضا : الغليظ الجافي.
(16) نهنه : نهنه فلانا عن الشيء : جزره عنه بالقول او بالفعل .
(17) ثعل : ثعلت الاسنان : تراكب بعضها على بعض .
(17) القنيص : القانص – المقنوص .
(17) الصفيف : ما صف فى الشمس ليجف ، او على النار ليشوى .
(18) الثواء : ثوي يثوي ثواء وثويا المكان وفيه وبه : اقام .
(19) الزور : الزاثر : للمفرد والمثنى والجمع .
(20) الخفر : خفرت الجارية تخفر خفرا : استحيت اشد الحياء .

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here