islamaumaroc

عصارة السنين

  دعوة الحق

155 العدد

  «مرت بالشاعر .. ذكرى ميلاده السادسة والخمسين، وهو يكابد لاواء الحياة، وهموم بلاده وأولاده، موزعا بين المشرق والمغرب، وقد أمضى يومها وحيدا في بيت له على شاطئ «الهرهورة»بين التأمل والتألم، ولكن حمده لله وأمله به، كان العاطفة الغلابة التي عمرت قلبه خلال هذا اليوم، كما هو جلي من القصيدة ... التي أنشأها بهذه المناسبة وخص بها «دعوة الحق» التي تنشرها معتزة شاكرة» :

 
تمر بــي الأعوام تنضجنــي بما                     يلم بعمــري من سرور ومـن ألم
واستقطـــر الأيام وهـي تجرلي                     فأجري، عصارات التجارب و الحكم
وتستهلك الأواء مـن عزمـي الذي                   يجـــدده الايمان والصبر والعـشم
كأن رحى الأعبـاء وهـي تنال من                   وجـــودي، مبراة تدور على قلـم
إذا انتقصت منـــي فظاهر قشرة                    ويبقـى عصيا جوهر العزم و الشمم
فأمضي على درب الجهاد وفي دمي               جذي من همومي لا تنوء بها الهــمم
وملء يقينـــي الله جــل تناؤه                        تبـارك رب المجد والعون والكــرم
أراه – وقــد ضئت علي جدارتي                   وضن زماني – يغدق الفضل والنعــم
فأحيا بـــه، أزداد في عمر العلى                   شبابـــا، كأني لن أصبر إلى عدم !
                                                   

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here