islamaumaroc

مع الصباح

  دعوة الحق

155 العدد

تطلــع للصبـاح على الروابـي              وسر منهـا إلى قمم الجبــــال !
تأمل في حيـاة بعــد مـــوت                تأمــــل في الجمال، وفي الجلال!
                             ــ       *     ــ
وكـن حيـا حيـاة الصبح والشط             ونـورا مشرقـا مثـل الصبـــاح!
ولا تغفــل عن الإشراق، وانهض         إلى العليــاء في درب الفـــلاح!
                            ــ       *      ــ
فمـا الدنـيا بلا روح ونــــور               سوى ليـل يطــول بـلا نجـوم !
ومـا الدنيـا بـلا عـز ومـجـد                سوى مــوت ذليـل، بـلا جحيم !
                           ــ        *       ــ
يقـول الصبـح للإنسان : إشراق           بنــورك في الحياة، وفي الوجود !
بايمــان، وإحسـان، وفضــل               وأعمـــال، وعـزم من حـديد!
                           ــ       *      ــ
فأنت مكـرم، ولـديـك فكــر                ووحـي قـد تنـزل من حكيــم !
ونورك في الوجود يفـوق نوري          فـلا تطفئـه فـي دنيـا الغيــوم !
                          ــ        *     ــ
بإهمـال، ونـوم لا تبـــالي                  يصبـح، أو حيـاة، أو مصيـــرا!
وأهـواء، وظلـم لا تبـــالي                بخلقــك في الـوجود، ولا بنـور!
                        ــ        *       ــ  
وكـن صبحا على صبح جميـلا           وكن نـورا علـى نور جليـــلا !
وأد رسـالة. عمـر، وجـاهـد              ولا تنــس الرسالة، والرســولا !
                       ــ        *        ــ  
وأشـرق في الصباح وفي المساء        بنـور الله. نـــور الأنبيـــاء !
ليهتــف كوننــا فرحا بنــور              ويسعـد بالهــداية والضيـــاء !

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here