islamaumaroc

باقة أقحوان

  دعوة الحق

154 العدد

روضـة الحـب جبتنــا       خيـر أزهـار المعانـــي
 و أرتـنـا بـسـمــات         من ثغــور الأقحــــوان
  فقطـفنـا مـن جنـاهـا        لـنـشيـد الـكـــــروان
  و استـعنـا في رباهــا      حلـو أثمـار الـبـيــــان
 حركـت بي ضلـوعــي     لـحـن أوتـار الكـمـــان
 فـإذا الصـداح يشـــدو      بيـن أغصـان الجـنـــان
و إذا المهـجـة نشــوى      في ظـلال الخـيـــرزان
 سـرهـا فـوز المفــدى      فهـي تشـدو بالأغـانـــي
تـتـغـنـى بأمـيـــر            حبـه مـلء الجــنـــان
 حقـق الـرحـمـان فيـه       مـا يـريـد الأبـــــوان
 قسـمـا نحـو المعـالـي       بيـن عطـف و حـنـــان
 و أرانـا اليـوم فـــوزا      أشـرقـت منـه المغـانــي
 أثلـج الصـدر و قــرت     ببـهــاه المقـلـتــــان
يا و لــي العـهـد إنـا         نـرفـع اليـوم التهـانــي
 سـرنـا إن كنـت ممـن       نجـحـوا يـوم امتـحــان
 فحمـدنـا الله شـكــرا        و سجـدنــا للـديــــان
 هكـذا تقـطـف دومــا       أسـرة العـرش المـجـانـي
 أسـرة تنشـي و تبـنـي      للحمـى أعلـى المبـانـــي


عـودتـنـا الـفـوز و المـجـد وشــاء الـحـسـنـــــان
جـدك المنـقـذ أعـطـى       أرضـنـا أبـهـى الكـيـان
 و أعــاد المـجـد للنــا        س كثـيـر اللـمـعــــان
حـرر الأوطـان مـمـن        نهـبـوا أرض الأمــــان
عـلـم الأحـرار فـي حــب الحـمـى معـنـى التـفـانـــي
و أبوك الشهـم أضـحـى     خيـر أبـطـال الـزمــان
 كـم أرانـا معـجــزات       رفـعـتـنـا للـعـنـــان
 أكسبتـنـا كـل مـجــد         ليـس يـدري مـا التـوانـي
هـكـذا شـاء المـفــدى         فـأرانـا خـيـر بــــان
يـا ولـي العهـد جئنــا         نـرفـع اليـوم التهـانــي
 بـلـغ العـاهـل عـنـا          أننـا طـوع الـبـنــــان
ما جرى في الكون نـجـم     و أضـاء القـمـــــران
 و إلـيـك اليـوم نـهـدي       بـاقـة مـن أقـحــــوان

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here