islamaumaroc

الوجادات-31-

  دعوة الحق

العددان 151 و152

470 – حنين... وشكوى.. ! لصالح بن شريف... !
وجدت في مخطوطة كتاب "الوافي" هذه القصيدة التي نظمها ابو البقاء صالح بن شريف في مراكش يحن الى وطنه ويشكو غربته وآلامه... وكانت الاندلس اذ ذاك تلاحقها المحن والنكبات... !
هبت الريح وفاحت الخزامى
                       لزور ايقظ وناما
لا يدري ما بيننا غير الهوى
                      ليس منا اليوم من يهوى المداما
عبثت في شملنا ايدي النوى
                     عبث الذلة في دمع اليتامى
مارعى الدهر لنا من ذمة
                     اين يا قلبي من يرعى الذماما
كل يوم روعة او لوعة
                    يتلظى منها القلب غراما
ساءني العيش فلولا فلولا خشيتي
                    من ذنوبي لتمنيت الحماما
يا نسيما هب من اندلس
                    فتلقت طيبه ريح النعامى
ما امترى ناشقه لما سرى
                   انه فض عن المسك الختاما
هات بالله حديثا باللوى
                   ان تكن ترحم صبا مستهاما
واذا تحمل عني زفرتي
                   فلتكن بردا عليه وسلاما
يا وجوها بالحمى فارقتها
                   بطلع البدر فيحكمها تماما
لا تدم فرقتكم فانما كا
                   ن صبري طال ما كان كلاما
تلك اوطان اذا عجنا بها
                    ولثمنا الترب لم نخش ملاما
واذا كنا بها عشنا بكم
                  واذا متنا بها، متنا كراما
آه من شوقي لقوم ما جرى
                   ذكرهم الا جرى دمعي سجاما
لست اسلو عن هواكم ابدا
                   حاشى الله. ولا انسى الزماما

471 – الذكي النحوي... والزمخشري.
وجدت في كتاب الوافي بالوفيات ج 4 ص 320 ترجمة لمحمد بن الفرج المالكي الصقلي المعروف 
وبالذكي النحوي الذي توفي سنة 516هـ وكان اديبا رحالة حاد اللسان له مخاصمات مع شيوخ العصر.. !
كتب له الزمخشري يقول :
فديت الامام المغربي الذي له
                     فضائل شتى ما تفرقن في خلق
له ادب جزل وعلم موفق
                      وشعلة فهم دونها خطفه البرق
لقد رزقت منه المغاربة الهوى
                      مودة شيخ واحد الغرب والشرق
فاجابه الذكي النحوي بقول :
حثثت من اقصى المغربين ركالبي
                      لا بصر من في كفه شعلة الحق
فما زلت في عشواء اخبط لا ارى
                       يقينا ولا دينا يزين بالصدق
 الى ان بدا علامة الدهر مشرقا
                      فلا غزو ان الشمس تطلع من شرق
ولم يخرج من الغرب الا وهو امام... !!! "

472 – من المجوس بلا كتاب... !
وجدت في كتاب الوافي بالوفيات ج 3 ص 265 ترجمة لمحمد بن عبد الله بن عبد العزيز التلمساني الزناتي الملقب بحافي راسه النحوي... جاء فيها :
"كتب الى الامير نور الدين علي بن مسعود الصوابي :
شكوت اليك نور الدين حالي
                    وحسبي ان ارى وجه الصواب
وكتبي بعتها ورهنت حتى
                     بقيت من المجوس بلا كتاب... !

473 – هكذا جرى القدر... !
وجدت في الدرر الكامنة لحافظ ابن حجر ج 3 ص 152 من الطبعة الثانية بالقاهرة... ترجمة قصيرة لعلي بن عتيق بن عبد الرحمن المغربي الفاسي المعروف بالصياد... له رحلة الى المشرق... ! دخل فيها الى مدينة صفد واقرا بها الآداب ثم رجع الى بلاده.. !
انشد له الحافظ ابن حجر في آخر الترجمة قوله :
"انني من اهل فاس
              كنت فيها كالقمر
فخرجنا فكسفنا
           هكذا جرى القدر.. !

474 – من حلب... الى الزاب... !
وجدت في ديوان الشاعر الصنوبري سنة 334 هـ قطعة يمدح بها جعفر بن علي بن حمدون بها جعفر بن علي بن حمدون امير مدينة المسيلة بالزاب بالمغرب الاوسط بعث بها اليه من حلب...
يقول الصنوبري : ص 29 من ديوانه :
"جعفر روحي لك الفدا ابا
                    احمد ما كل جعفر جعفر
ما الزاب الا عدن لانك في الـ
                            زاب زما مؤه سوى الكوثر
ان سار شعري اليك من حلب
                      كسير بعض الرياح او ايسر
فيسر شعر الصنوبري من الشـ
                           رق الى الغرب ليس بالمنكر... !

475 – واهلها ذهبوا... !
وجدت هذين البيتين منسوبين الى الشيخ عبد الواحد ابن عاشر صاحب النظم المشهور... !
رحمه الله... !
والبيتان في وصف الكتابة... !
نله من صنعة في خلقه عجب
                    كادت حقائقه في الوجود تنقلب
كلم بعين ترى.. ! لا الاذن تسمعها... !
                   وخطابها حاضر... ! واهلها ذهبوا

476 – وفي المسا... طر.. !
وجدت هذين البيتين منسوبين الى الشيخ محمد ابن عبد السلام الفاسي. رحمه الله.. !


"عليك اكاتبا تبغي نجاة
                بتغليط وتوسيع المساطر... !
وادمان التكحل كل يوم
                ولا زم في الصباح.. ! وفي المسا.. طر.. !

477 – الجمار تحت السرير.. !
وجدت في كتاب الدر العظيم في مولد النبي المعظم المنشور قسم منه بمجلة "الاندلس" الصادرة بمدريد سنة 1969م وهو من تاليف العزفي السبتي :
"... ثم صنعوا نحوا منه في العنصرة وفي الميلاد. فكيف ينشا على هذه الفتنة الا مصر عليها، مائل اليها من الاولاد. اذ يلقون اليهم انه من عمل مثل هذا العمل لم يخل عامة ذلك من رغد العيش وسعة الرزق. وبلوغ الامل... !!
وربما جعلوا جمارة تحت اسرتهم تفاؤلا وامارة ليكونوا في عامهم ذلك اكسى من الجمار... !! "

478 – شكوى المكودي... !
وجدت في مقدمة النظم المسمى : "البسط والتعريف" وهو نظم ابي زيد عبد الرحمن بن علي المكودي النحوي الشهير المتوفى سنة 807هـ رحمه الله... !
""هذا مع الجهد وشغل البال
                  ولاضطرار واضطراب الحال
وقلة المسعد والمعين
                 وحسد التلميذ والقرين.. !
فجاهل في نقده تعسف
                وعالم في بحثه لا ينصف
ولو نهوا عن الهوى النفوسا
                  وجانبوا التمويه والتلبيا
لسلموا اني فيهم ماهر
                  ونور فهمي في العلوم باهر
لكن كبار اهل هذا العلم
                 يدرون تحصيلي له وفهم
ومع هذا فهذه الموانع
                لم يمنع المقصود منها مانع"

479 – صول... جان... !
وجدت في حوليات كلية الآداب بالجامعة المصرية المجلد الخامس سنة 1959 شعرا مجموعا للشاعر الصقلي. علي بن عبد الرحمن البلولوبي اخترت منه هاتين المقطعتين :
اقول وقد لاح لي خذ وضدغ
                      لمن تفاحه مع صولجان...؟
بودي لو شممتها جميعها
                   ولكنني احاذر صول... جان..

480 – الثقيل الاول... !
لنا مغن لا بزا
            ل يغيظنا ما يفعل
صلف وتية زائد
           وتبظرم(*)وتمحل
غنى ثقيلا ! ولا
            وهو الثقيل الاول... !

481 – يلبس الشربوش... !
وجدت في كتاب الوافي بالوفيات ج 3 ص 159 ترجمة ابن صدقة المتوفى سنة 593هـ جاء فيها قول المؤلف الصفدي :
"كان يلبس القميص والشربوش على قاعدة العجم... ! "

482 – خراب بصرة المغرب... !
وجدت في مخطوطة كتاب "الجز المعرب" وهو من تاليف الشيخ الرحالة : بوراس المعسكري..
"البصرة : وهو الآن خراب في ارض بني مالك وسفيان. بطريق فاس الى تطوان... ! هدمها بلكين
ابن زيري بن مناد الصنهاجي ملك افريقية لما غزا المغرب في نيف وستين من القرن الرابع... !!"

483 – الاقلامي... !
وجدت في كتاب الوافي بالوفيات ج 3 ص 117 ترجمة قصيرة للشاعر المغربي محمد بن سلطان الاقلامي اورد له في آخرها لغزافي مباضع الفصد.. ! نقله المؤلف الصفدي عن ابن رشيق.. !
ويقول الاقلامي في ذلك اللغز...
وضغار كانها السن الطيـ
                       ـر تمنيت المقدامة الضرغاما
تدهب الداء باللثام وتشفي
                      وهي ان شئت تورث الاسقاما
ولها ارجل ثلاث اذا ما
                    عدمتهن لا تطيق قياما
والارجل الثلاث هي اصابع الانسان... !
واقلام من المدن التي كانت شهيرة بالمغرب على عهد الادارسة ثم بادت البصرة... !

484 – صدوق صدوق... !!
وجدت في كتاب معجم البلدان لياقوت الحموي ج 1 ص 191. ط بيروت : قطعة شعرية نسبها الى عبد العزيز الصقلي البلنوبي... وهو اخو ابي الحسن علي بن عبد الرحمن مار الذكر في هذه الحلقة من الوجادات... !
بحق المحبة لا تجفني
                 فاني اليك مشوق مشوق
ولا تنس حق الوداد القديم
                     فذلك عهد وثيق وثيق
وكن ما حييت شفيقا علي
                     فاني عليك شفيق شفيق
ولا تتهمني فما اقول
                    فو الله اني صدوق صدوق


(*) لشرح هذه الكلة انظر تاج العروس ج 8 ص : 303

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here