islamaumaroc

مضمون الرسالة

  دعوة الحق

19 العدد

إن رحابة الموضوعات القرآنية وتنوعها لشيء فريد، طبقا لتعبير القرآن نفسه(ما فرطنا في الكتاب من شيء، فهو يبدأ حديثه من« ذرة الوجود المستودعة في باطن الصخر والمستقرة في أعماق البحار» (1) إلى النجم الذي يسبح في فلكه نحو مستقره المعلوم (2) ، وهو يقتضي أبعد الجوانب المظلمة في القلب الإنساني، فيتغلغل في نفس المؤمن والكافر بنظرة تلمس أدق الانفعالات في هذه النفس. وهو يتجه نحو ماضي الإنسانية البعيد، ونحو مستقبلها، كيما يعلمها واجبات الحياة، وهو يرسم لوحة أخاذة لمشهد الحضارات المتتابع، ثم يدعونا إلى أن نتأمله لنفيد من عواقبه عظة واعتبارا.

(1)-يشير المؤلف بذلك إلى قوله تعالى« يا بني إنها إن تك مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة أو في السموات أو في الأرض يأتي بها الله»
(2) يشير بذلك إلى قوله تعالى« وكل في فلك يسبحون».

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here