islamaumaroc

قصة تائب "قصيدة"

  عبد السلام الهراس

19 العدد

فطرت على حب السماء ونورها                          ولكن قومي دنسوا فطرة النفس
لقد صغت كأسي من ضياع محبتي                       ولكن قومي لوثوا شربة الكأس
ويا ليتهم أبقوا كؤوسي سليمة                             لقد حكموها بالكلام وبالفأس
أشاعوا حياة كالظلام وأرغموا                            طهارة نفسي أن تعب من الرجس
وجاءوا إلى روحي بكاس أثيمة                          وقالوا لها هذا الدواء من النجس
تجرعتها سما يعيث بأضلعي                             ويضفي على قلبي رداء من البؤس
سقوني شراب الحقد والذل والخنا                        فعشت كأني والضياء على عكس 
فكم صنم مجدات أتفه فعله                              ومرغت وجهي في ثرى نعله القدسي
ولم يك لي رأي سوى رأي سيدي                      ولم يك لي فعل سوى ما يرى«قسي»
ولست سوى غرس وقومي تربة                       وأصلهم أصلي وجنسهم جنسي
فها أندا نضو أعيش كآثم                               أفكر في أمري وأبكي على أمسي
سئمت حياة لا يذوب بها رجسي                        وتصفوا بها نفسي ويخبو بها يأسي
تمنيت أن أغدو ملاكا وان يكن                         من الترب جسمي أو أساق على الرمس
دعوت ألهي أن يعيد إلى الهدى                        فؤادي الذي ضل الطريق الى انسي

 


العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here