islamaumaroc

الألطاف الخفية

  دعوة الحق

العددان 138 و139

خـاب كيد قـد بيت العدوانــا                   واستحـل المـروق والبهتـانـا
ورعــى الله قطرنــا، وحمانا                  مــــن خراب يدمر العمرانا
وحمى عرشنا، وسيــده الشهـ                 ـم المفـدى من كل مكر وصانا
وأبـــى الله مـــا أراد بغاة                      يضمــرون الكفران والعصيانا
أي نعمــــى لله في خير لطف                 بــه مـــن غمة الهموم وقانا
عبرة أظهـــرت لكــل لبيب                   أن لله وحــده السلطــانـــا
فهنيئا لنـــا، وللحســن الثا                    ني، وبشــرى، ولنحمد الرحمانا
ولنقل للزمــان : حــي ويابع                 صاحـــب التاج، والتزم إذعانا
واجث يا دهـــرنا قبالة عرش                يصنــع المجــد همة وافتتانا
تتعالى بحكمــة الحســن الثا                  نــي لـه صولة تروع الزمانا
عبقــري مســـدد، وأمـام                     علــوي قــد زلزل الطغيانا
واعــاد الحمـى عزيزا كريما                 يـــوم وأسى أبا وعاف الهوانا
وأقام البنـــاء شبــرا فشبرا                   ثــم أعلـــى وشيد الأركانا
ورأينـــاه رائــد عربيــا                       وأمامـا يناصـــر القــرآنا
فمنحنــاه حبنا كـــل حـب                     ووقفنـــا وراءه بنيــانــا
ووهبنا- كيــــف شاء- قلوبا                  خــافقــات بحبــه تتفانى
قد بلغنـا بجهـده كـــل قصد                  وبلغنــا مــن العلاء رضانا
ولبسنا مـــن الفخــار برودا                  زاهيـــات تداعــب الأعيانا

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here