islamaumaroc

حديث.. القمر

  دعوة الحق

142 العدد

بين التأهب و الحذر               شدوا الرحال الى القمر
طاروا اليه يحثهم                  منع الغموض وما استتر
والمغريات لجنسنا                 من كل نفع أو ضرر
نبش التراب امدههم               بالصافنات مع الشرر
قدوا الحديد لأجلها                 فالصلب منه قد انفطر
لم تثتهم شهب ولا                 برق لسيرهم حصر
العقل نسق ماترى                 أن العقول لها خطر
قالوا: الكواكب نبتغي              كل الكواكب ... لانذر
هذا القضاء مجالنا                اين القناعة ياقمر؟
                           -*-
والآن هاهو  ذا خير              من شاعر شجي الوتر
من عشقه طال ليله                فارتد يائس بالقمر
ان هل بشر باللقا                  والبعد أن وافى الكبر
كان الضياء براءة ،               يذكي الفؤاد اذا ظهر
طهرا يوجه حبيبة                 في جفنها سكن الخفر
والمحو، في جنباته ،             حزن له ملس الوبر
والنجم يغمز بالرضا              ممن لها عرش القمر
                         -*-
والآن ، لاتبك شاعري           اذ حط غاز على القمر
ان كان للقلب خفقة                فالعلم مابه من ضرر
حسب العلوم وأهلها              بعض العدالة في البشر
في الأرض جهل ضارب        والناس تنزل في القمر
الارض ضعف جهنم             والارض لفمها الخطر
ارض ضاق فيحها               عن ذي البصيرة والبصر

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here