islamaumaroc

ذكرى المولد النبوي

  دعوة الحق

العددان 127 و128

  انها ذكرى عزيزة علينا نعيش فيها مع شخصية عظيمة ... بل هي فوق العظمة .. تعددت نواحي العظمة للرسول الكريم فاخترت منها : تربية الرجال و تكوين الأبطال الرجل منهم يقول (انا..) في ميدان القتال .. إيثارا لا أنانية . بل تضحية و أي تضحية . و تنفيذا لا ادعاء .. و العظيم البطل قي التاريخ هو الذي يكون الرجال و يربي الأبطال . و قد وجدت كلمة انا : أخذت وضعها الصحيح و معناها السامي في وقتها المناسب .. في الميدان .. و اليك نماذج يعتز بها كل مسلم ... :

1 ـ الزبير بن العوام :
روى الشيخان ( جـ 8 البخاري ص 55 ـ جـ 16 مسلم ص 188 ).
عن جابر بن عبد الله قال : ندب رسول الله صلى الله عنه و سلم الناس يوم الخندق فانتدب الزبير .ثم ندبهم فانتدب الزبير.. ثم .. ثلاث مرات . فقال النبي (ص) ان لكل نبي حواريا . و ان حواريي الزبير ابن العوام .. يعني كلما نادى الرسول : من ؟ يقول الزبير : انا .. ـ كما روى النجاري ( جـ 5 ص 21) قال الزبير بن العوام : قال النبي (ص) من ياتي بني قريظة فياتني بخبرهم ؟ فانطلقت . فلما رجعت جمع لي بين ابويه : قال ( فداك ابي و امي ) ـ و المهمة كانت لكشف خبر بني قريظة هل نقضوا العهد بينهم و بين المسلمين ؟ و هل اتفقوا مع قريش على حرب المسلمين ؟ و جاء نوفل بن عبد الله بن المغيرة المخزومي يوم الخندق وسال المبارزة .. من ؟ فقال الزبير (انا) و بارزه فقتله وشقه بالسيف نصفين .
و قبل ذلك في احد جاء طلعة بن ابي طلحة العبدري و دعا الى المبارزة ..من ؟ فاحجم عنه الناس .. ولكن الزبير قال ( انا ) فوثب حتى صار معه على جمله ثم اقتحم به الارض فالقاه عنه و ذبحه بسيفه. فاثنى عليه الرسول صلى الله عليه و سلم و قال : ان لكل نبي حواريا . و ان جواريي الزبير .. ثم قال : لو لم يبرز اليه برزت انا اليه لما رايت من احجام الناس ( البداية جـ 4 ص 20 ).
قال سعيد بن المسيب ( جـ 1 الاصابة ص 545 ) سمع الزبير بن العوام اشاعة في مكة ـ و هو ابن اثني عشرة سنة ـ يقوقون ان محمدا قد قتل ... فاستل سيفه و جرى مسرعا يبحث حتى وجد الرسول في اعلى مكة .. فساله الرسول .. فقال : قيل كذا و كذا .. فدعا الرسول له و لسيفه : فكان هذا اول سيف في الاسلام .

2 ـ علي بن ابي طالب : انا.. انا..انا..انا..
من كتاب شباب قريش للاستاذ عبد المتعال الصعيدي قال: و في يوم الخندق خرج عمرو بن ود فارس المشركين و قال من يبارزني ؟ فلم يجبه احد من المسلمين . و قال علي بن ابي طالب : انا يا رسول الله . فقال له الرسول اجلس فانه عمرو بن ود.
وعمرو يقول اين جنتكم التي تزعمون ان من قتل منكم دخلها ؟ و علي يقول انا يا رسول الله .. و ان كان عمرو ابن ود .. ثلاث مرات .. فاذن له الرسول .. فذهب علي اليه ، فقال له عمرو من انت ؟ قال : علي . قال : ابن ابي طالب ؟ قال : نعم . قال : غيرك يا ابن احي من اعمامك من هو اشد منك. و اني اكره ان اهرق دمك فقال علي : و انا و الله ما اكره ان اغرق دمك . فغضب عمرو ـ و كان راكبا على فرس . فقال له علي : كيف اقاتلك و انت على فرسك ؟ فاقتحم عمرو عن فرسه و عقرها و اتى الى علي فضربه بالسيف فاتقاها علي بالدرقة ثم ضربه علي فوق عاتقه فسقط قتيلا . وكبر المسلمون . ورجع علي و قال : لو كان اهل المدينة في جانب و انا في جانب لقدرت عليهم...
روى مسلم ( جـ 15 ص 176 ) عن ابي هريرة ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال يوم خيبر لاعطين هذه الراية رجلا يحب الله ورسوله يفتح الله على يديه . قال عمر بن الخطاب : ما احببت الامارة الا يومئذ فتساورت لها : أي تطاولت لها و حرصت عليها و اظهرت وجهي و تصديت ليتذكرني رجاء ان ادعي لها .. فدعا رسول الله صلى الله عليه و سلم علي بن ابي طالب فاعطاه اياها و قال امش و لا تلتفت حتى يفتح الله عليك فسار على شيئا . ثم وقف و لم يلتفت فصرخ : يا رسول الله على ماذا اقاتل الناس ؟ قال : قاتلهم حتى يشهدوا ان لا الاه الا الله و ان محمدا رسول الله . فاذا فعلوا ذلك فقد منعوا منك دماءهم و اموالهم الا بحقها . و حسابهم على الله .
قال الخفاجي في شرح الشفاء : فمشى علي وهو يقول : انا مفرق الكتائب . انا ليث بني غالب.
و اخرج الامام احمد و البراز و الطبراني في قصة جمع بني هاشم للطعام في اول الدعوة فقال (ص) يا بني هاشم اني بعثت لكم خاصة . و الى الناس عامة .
فايكم يبايعني على ان يكون اخي و صاحبي ؟ فلم يقم اليه احد . فقال علي بن ابي طالب ؟؟؟ انا فاعاد الرسول السؤال ثلاث مرات و علي هو الذي يقول انا ... فبايعه على ذلك .
3 ـ حذيفة بن اليمان : انا ...انا...انا.
روى الحاكم عن حذيفة بن اليمان قال : في غزوة الاحزاب و قد اشتد الظلام و البرد ليلا قال الرسول: من ياتني بخبر القوم ؟ فقال حذيفة بن اليمان ... انا .
وروى مسلم ( جـ 12 ص 145 ) عن ابراهيم التيمي عن ابيه قال : كنا عند حذيفة بن اليمان فقال رجل : لو ادركت رسول الله لقاتلت معه و ابليت ! فقال حذيفة : انت كنت تفعل ذلك ؟ لقد رايتنا مع رسول الله (ص) ليلة الالحزاب و اخذتنا ريح شديدة و قر فقال الرسول الا رجل ياتيني بخبر القوم فلم يجبه احد . ثم اعادها الرسول ثلاث مرات . فلم يجبه احد . فقال (ص) قم ياحذيفة فاتنا بخبر القوم فلم اجد بدا اذ دعاني باسمي ان اقوم . قال اذهب فاتني بخبر القوم و لا تذعرهم علي . فلما وليت من عنده جعلت كانما امشي في حمام . حتى اتيتهم فرايت ابا سفيان و ظهره الى النار يستدفئ بها . فوضعت سهما في كبد القوس فاردت ان ارميه فتذكرت قول الرسول (ص). و لو رميته لاصبته . فرجعت و انا امشي في مثل الحمام . فلما اتيته و اخبرته بخبر القوم و فرغت قررت ( احسست بالبرد ) فالبسني النبي (ص) من فضل عباءة كانت عليه يصلي فيها . فلم ازل نائما حتى اصبحت فقال قم يا نومان .

4 ـ العباس بن عبد المطلب : انا..انا..انا.
(جـ 1 حياة الصحابة ص 539 ) اخرج ابن ابي عساكر عن جابر قال : بعث رسول الله (ص) يوم الطائف حنظله بن الرفيع الى اهل الطائف فكلمهم فاحتملوه ليدخلوه حصنهم فقال (ص) من لهؤلاء ؟ من لهؤلاء؟ و له مثل غزاتنا هذه ؟فلم يقم الا العباس بن عبد المطلب حتى أدركه في أيديهم قد أكدوا ان يدخلوه في الحصن فاختطفه العباس ـ و كان رجلا شديدا .. و أمطروا العباس بالحجارة من الحصن فجعل النبي ( ص) يدعوا له حتى جاء به الى الرسول .

5 ـ من الأنصار : في يوم احد : انا..انا.. سبعة شهداء يفتدون الرسول ..
( جـ 12 مسلم ص 147 قال انس بن مالك : افرد الرسول يوم احد في سبعة من الأنصار ورجلين من قريش . فلما أرهقوهم قال من يردهم عنا و له الجنة ؟ ـ او هو رفيقي في الجنة ـ فتقدم رجل من الأنصار فقاتل حتى قتل . ثم رهقوهم فقال الرسول من يردهم عنا و له الجنة فتقدم رجل من الأنصار فقاتل .. و هكذا حتى قتل السبعة فقال (ص) لصاحبيه : ما أنصفنا أصحابنا ..
و روى الامام احمد و النسائي و الطبراني عن ابي ريحانة قال : كنا مع النبي (ص) في غزوة فأوينا ذات ليلة الى مرتفع فأصابنا برد شديد حتى رأيت الرجال يحفر احدهم الخندق فيدخل فيها و يلقي عليه جحفته ( ترسه ) . قال : فلما راى الرسول ذلك قال : من يحرسنا الليلة فادعوا له بدعاء يصيب فضله ؟ فقام رجل من الأنصار فقال انا يا رسول الله . قال من أنت ؟ قال فلان . قال أدنه. فدنا . فاخذ ببعض ثيابه ثم استفتح الدعاء . قال ابو ريحانة : فقلت ... و انا . قال من أنت ؟ قلت : ابو ريحانة فدعا لي دون ما دعا لصاحبي .. ثم قال : حرمت النار على عين حرست في سبيل الله . 
وروى الشيخان عن ابي هريرة ان الرسول جاءه ضيف ليلا .. فلم يجد في بيوته ما يقرى به ضيفه . فقال : من يضيف هذه الليلة ؟ رحمه الله . فقال ابو طلحة الأنصاري انا .. و اثر ضيفه على عياله .. و نزلت الآية ( و يؤثرون على أنفسهم و لو كانت بهم خصاصة )(جـ 14 مسلم ص 13 ).
ابو دجانة الأنصاري : في يوم احد : انا..انا..
قال ابن اسحاق : و قال الرسول : من يأخذ هذا السيف بحقه ؟ فقام اليه رجال .. انا . انا فامسكه عنهم. حتى قام اليه ابو دجانة فقال و ما حقه يا رسول الله ؟ قال ان تضرب به في وجه العدو حتى ينحني . قال انا اخذه بحقه يا رسول الله . فأعطاه إياه .. و كان رجلا شجاعا .. فمشى ينشد نشيد الحرب و يقول :
                           انا الذي عاهدنــي خليلــي
                                             و نحن بالسفح لـدى النخيــل
                           الا اقوم الدهر في الكيولي 
                                             اضرب بسيف الله و الرسول
( الكيولي ) المؤخرة .. و ليس عمامة الموت و مشى يتبختر .. فقال ( ص) انها لمشية يبغضها الله الا في مثل الموطن . ( و هو الذي انحنى على الرسول يوم احد يتلقى السهام بظهره )
انا : الانسان يحب مفسه و لا باس . و ليعلى امرها في الدنيا و الاخرة .. و لكن الى حد ما . فلا يزيد عن حده و لا يتمادى في تكبير شانه و تهوين غيره .. فقد قال سيدنا يوسف ( اجعلني على خزائن الارض .. اني حفيظ عليم ) و من اغتر بنفسه هلك..
                           و انا تكون قولا و عمــلا ..
                                             و اذا ما خلا الجبان بارض 
                            طلب الطعن و حده و النزالا

  و قد زادت انا عند فرعون حتى قال ( انا ربكم الاعلى ) فاختنق بها كما يختنق الدود في خيوطه.. و انا التي يقولها امرؤ في مجال الادعاء غير انا التي يهتف بها الشجاع في ميدان القتال .. و بين الاثنين بعد المشرقين ..
فاذا قيلت عند تحمل التبعات الضخمة لذكر حقيقة يجب ان تقرر في الاذهان فهي ايثار و تضحية و فداء .. فقد قال الرسول : انا النبي لا اكذب . انا ابن عبد المطلب.. ( فهي صيحة القوة لنصرة الحق و فاتحة العمل لدعم الايمان و التعهد باداء الواجبات و ان بهظت تكاليفه ) . فليس فيها غرور او استعلاء .. نصرح لكل شهم ان يتقدم الى ميدان النضال و يقول انا و نفرح بكل موسر يساعد الفقراء ..و يبني مستشفى و يكتب اسمه على بابها و يقول انا .. و نقول له انت .. و نخبر عنه .. و نقول هو بني مستشفى .. و لا ننتظر منه ان يقول ( اعوذ بالله من كلمة انا ) .
و نطرب عندما يقول شخص انا ابن من وقف مواقف البطولة و المجد و نحيي اباءه في شخصه . فقد دخل بعض ولد قتادة على عمر بن عبد العزيز و قال : 
                           انا ابن الذي سالت على الخد عينه
                                             فردت بكف المصطفى احسن الرد
                            فعادت كمـا كانــت لاول امرهــا 
                                             فيا حسن ما عين و يا حسن مـا رد
فقال عمر :
                            تلك المكـارم لا قعبــان من لبــن 
                                             شيــبــا بمــاء فكانــا بعــد ابــــوالا
 و احسن جائزته . ( جـ 1 شرح الشفا ص 358 )و عند التعريف يقول فلان بن فلان.. و لا يكتفي بكلمة انا .. ففي حديث جابر قال اتيت النبي صلى الله عليه و سلم فدققت الباب فقال من هذا ؟ فقلت انا . فقال انا .. انا. كانه كرهها . و في حديث لم هاني ..و قد سال الرسول من هذه ؟ فقالت انا ام هاني ..و في حديث الاسراء .. قيل من هذا ؟ قال جبير .. قيل و من معك ؟ قال محمد.
اما بعد : فقد كون الرسول رجالا و ربى ابطالا يقول الواحد منهم عندما يدلهم الخطيب .. انا..انا . و يبدل روحه .. و يضحي بنفسه : و كما قال الشاعر :
 لا يسالون اخاهم حين يندبهم
في النائبات على ما قال برهانا
و في ذكرى الميلاد النبوي الكريم نذكر ما وهبه الله لهذا المولود من قوة .. ساس بها الرجال على اختلاف طبائعهم .. و جمعهم بعد التفرق منازعهم و كونهم رجالا يحملون راية الاسلام شرقا الى حدود الصين و غربا الى المحيط الاطلسي.. و افاض عليهم من شجاعته .. و بعث فيهم همته .. و دربهم على العزة.. و رمى بهم الباطل فازهقوه .. و حملهم الحق فحملوه و احتمى به الحق . فلنقتبس من معجزات الرسول اسوة حسنة هي تربية الشعب على العزة و الكرامة .. و علو الهمة .. و تاديب الاولاد و تهذيب البنات.

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here