islamaumaroc

مستشرق اسباني يعلق على نشر كتاب "المن بالإمامة"

  دعوة الحق

129 العدد

( كتب الدكتور جوان فيرنيط  Juan Vernet  مقالا بالإسبانية في حوليات الدراسات في العصر الوسيط Barcelona 1967 عن الكتاب التاريخي الهام كتاب « المن بالإمامة لابن صاحب الصلاة » الذي نشره الأستاذ السفير عبد الهادي التازي في بيروت، و قد أحببنا أن نعرب المقال لفائدة قراء المجلة ) :

عبد الملك بن صاحب الصلاة، تاريخ المن بالإمامة على المستضعفين بأن جعلهم الله أئمة و جعلهم الوارثين. المنشور أصالة من مخطوط أكسفورد من الأستاذ عبد الهادي التازي. دار الأندلس ببيروت 1964 / 1383، 624 صفحة و خريطة واحدة.
هذا المؤلف لابن صاحب الصلاة، مهم لمعرفة وجود  (تأسيس) الموحدين في الأندلس، و قد استفاد منه المؤرخون ( المدونون للأحداث التاريخية ) المسلمون الذين أتوا بعد، و الذين أشار إليهم الأستاذ التازي في المقدمة صفحات 69-86 أولئك هم :
ابن القطان – ابن خلدون – ابن عبد المالك – ابن الخطيب – ابن الابار – الجزانائي و المقري، و في عصرنا هذا اهتم به المستشرقون أمثال :
دوزي – ليفي بونفال – م. أنتونيا – أ. غارسيا غومز – و خاصة هويس. و هكذا : فإن مخطوطة أكسفورد تحتفظ بالجزء الثاني الذي يؤرخ الأحداث الجارية من سنة 554/1159 حتى 569/1173، أما الجزئين الأول و الثالث من المن بالإمامة، السابقة و اللاحقة للتواريخ المذكورة قد ضاعا. و ابن صاحب الصلاة هو وزير للموحدين، و في خدمتهم تجول في الغرب الإسلامي. ازداد حوالي 537/1142 و المعلومات حول حياته قليلة: حيث خصص له ابن الابار بعض السطور القليلة، و مهما كان الحال فإن ذلك يسمع لنا بالاطلاع على إمام عالم واسع الإلمام بالإسلام ( متمسك بدينه )، كما يبين ذلك عنوان كتابه، المقتبس من آية قرآنية 5/4ر28 « و نريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض و نجعلهم أئمة و نجعلهم الوارثين » تقلد منصب وزير الأوقاف ( صاحب الصلاة ) « أنظر صفحات 15-11 من المقدمة، حيث يشير الأستاذ التازي إلى المناصب الإدارية الموجودة في المغرب حيث وردت كلمة صاحب »، و قد مات حوالي 594/1182 كما هو معروف.
في المن بالإمامة، تتواجد كل الأحداث و تشير إلى الوثائق الرسمية، و تعطي تواريخ حول إنشاءات الموحدين، و تذكر نصوص أدبية و شعراء مثل حربون و تسجيل الكوارث الطبيعية مثل الزلزال الذي دمر أندوخار  Andujar  في سنة 565/1169.. الخ.
فالمؤلف يكون قد بدأ حوالي سنة 571/1175، و من جزئه الأول الذي يكون قد احتفظ بتشابه مع كتاب آخر لابن صاحب الصلاة ضائع اليوم.
و هذا المؤلف الأخير هو الذي ذكر تمرد ابن قلسي و المريدين ضد الموحدين و النص كما نعرفه الأن له فائدة كبيرة بحيث حدثنا عن حياة ابن مردنيش ضد الموحدين كما رآها و رواها شاهد عيان، قد خبر بالحوادث التي تذكر تواريخها حسب الكتب المسيحية و المسلمة، إضافة إلى  أن تاريخه يختلف، أحيانا مع المؤرخين الآخرين مثل عبد الواحد المراكشي.
و ملاحظات الناشر الكثيرة منها و الخاصة به، كان عملا عظيما ينير الموسوعة الشرقية – هناك الشعر لإبراز تاريخ آثار محددة – و الجزء الثاني من النص المنشور، أي ابتداء من صفحة 368 ( خبر حول فرناندو، كلاجئ سياسي بين الموحدين 563/1167 ) يعطي أهمية كبرى للعلاقات مع إسبانيا المسيحية، و لقد جلب انتباهنا الكتابة الظريفة حول مطاحن الهواء الموجودة في جبل طارق ( صفحة 62 من المقدمة ، 142 من النص ) إذا لم نكن مخطئين، فإن هذه المسألة ترجع إلى وقت سابق، و الإشارة في الإسلام نفسه إلى خبر المسعودي حيث التعرض لمقتل « عمر بن الخطاب » و من الرد الذي أورده « كارو باروخا »  Caro Baroja  في « مجلة الديالكتولوجية و التقاليد الشعبية » 8 – 2 – 1952 و في نفس ترتيب الأفكار، تجب الإشارة إلى الفقرة 4 من صفحة 64 الذي يذكر النظام ( الترتيب ) الميكانيكي المستعمل لتركيز المقصورة  Maqsûra  أو التعاليق حول إنشاءات إشبيلية، التي يتبع فيها الجانب الأكبر ماشور أنتونيا  M. Antuna في إشبيلية و آثارها العربية.
حقيقة أنه جزء هام من المقدمة خصص لشرح التنظيم الإداري للإمبراطورية الموحدة، حسب ما يلاحظ من نص ابن صاحب الصلاة، الملاحظات الواردة حول الخدمة الرسمية للبريد ( صفحة 64 من المقدمة و 129 من النص ) تبقى واضحة جدا ( ص 162 من كتاب مكي ) و لكنه قد تكون كاملة بالتواريخ الظاهرة في وثائق جنيزا  Geniza ( القاهرة ) التي عرضت من قبل س. د. كورتين، و نشير في الأخير إلى أن في الصفحات 411 – 417 يظهر في قصيدة  Casida ابن طفيل المدروس من قبل إميليو غارسيا غوميز في «Riel»  1 ( 1953) و التي يشار في آخر الصفحة التي أقرها أستاذ العرب الإسبانيين.

   

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here