islamaumaroc

تهنئة صاحب الجلالة الملك المعظم الحسن الثاني أيده الله بمناسبة ازدياد مولوده السعيد

  دعوة الحق

129 العدد

طالع السعد بالمنى وأفاكا،                    ألف بشرى? فالله قد أعطاكا
فرح الشعب كله بوليد                        شع يمنا، مقبلا يمناكا
والأناشيد والزغاريد تترى                   والنوادي قد رددت بشراكا
والأيادي ممدودة لعناق                       تنثر الزهر عاطرا بحماكا
والتهاني فاحت بطيب الأماني               من شعوب الدنيا تؤم رباكا
والمصابيح في جميع الحنايا                 قد أضاءت وهزت الإدراكا
أنت نور لنا، وهدي وخير                   ونماء، فنحن دوما نراكا
في صميم الوجدان تبعث صوتا             أبويا، فنقتدي بخطاكا
يا زعيما وقائدا وإماما                       في بلاد للنصر تمضي وراكا
أنت أرضيت من وفائك شعبا               بمكين الولاء قد أرضاكا
إنه الحب بين عرش وشعب                آية منك أشرقت بسناكا
يا سليل الأمجاد، يا باني العـ               ـز، لقد فقت في السمو السماكا
هذه درة تضاف إلى العقـ                   ـد، وتاج الأشراف قد واتاكا
عثرة المصطفى أجل وأسنى               فيك، والله في الجلال رعاكا
أنت شبل (للخامس) المرتضى من         في ظلال القرآن قد رباكا
فانظر اليوم شبلك الغض فينا               وهو عطر ونفحة من نداكا
واستمرار الأحفاد في سيرة الأجـ         ـداد عز تصونه علياكا
أنت تزداد في الخلود خلودا                بنماء تزهو به دنياكا
فهنيئا بقرة العين يا خيـ                      ـر مليك في الطهر يحكي ملاكا
دم لمجد الإسلام والعرب طرا             ولتعش، إننا جميعا فداكا
لو سألت القلوب منا لقالت:                نحن نهواك، هاهنا مثواكا
حفظ الله بيننا (ولي العهـ                    ـد)، وللمجد دائما أبقاكا
وحمى عرشك المجيد المفدى              وبرضوانه الجميل كساكا

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here