islamaumaroc

مشردون

  دعوة الحق

123 العدد


 وبين ملاحن الإعصـار والأنواء والمطـر
تلعثم في دروب التيه طـفــل نائـح الوتـــر
يغنـي للدجى للصمت للأطـلال للشجــــر
لكل الكائنـات لقلبـها المجبول من حجــــر
وفي كفيــه منديــل حزيــن دامــع القــــدر
 
كم استجدى به ومشى جريحا مطرق الخفر

     ***     
وخلف الطفـل كانت طفلـة تحبـو وتنهــزم
شقيقتــه؟ أظن.. ففي ملامـحـها رؤى ودم
وأطيــاف ابتسـامــات يلف شبابــها العــدم
وعبرجفونها السمراء يصحو السهد والألم
وترتج الدموع على محـاجرهـا وترتطــم
وفـوق ذراعـها خـرق ممـزقة بهـــا لقــم

***
وتحت شعاع نافذة هناك.. رقيقة الهمـس
ينام على سواعـدها ستـار متـرف اللمـس
ويرقد فوق أذرعها أصيص حالم الغـرس
جثا وجئت شريدان بلا يـوم  ولا أمــس
ينقر في تراب الأرض وهي شليلة الحس
وحين تعربد الظلمات يرتميـان في يـــأس

***
وولول في دم الطفلين إعصار من الحيره
فقامـا يبكيـان على ربــاب  دامــع  النبـره
يقول الطفـل يا ليل وتهتــف أختـه كســـره
ويرتد الصدى غيمان...لا زاد... ولا قطره
فقد نام الجميع.. سوى خفير ساهر النظره

مشى بهما وخلف السجن قيل: تسولا مره !!!

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here