islamaumaroc

عواطف… وذكرى

  دعوة الحق

114 العدد

خير ذكرى محامد الأبرار
تبعث النور موقظ الأحرار
يستفيد المفكر الحر طرقا
يقتفيها مريد حسن الثمار
وإذا سادت العواطف قلبا
كان بالطبع منبع الابتكار
يزرع الخير من حواليه حتى
يحصد الثمر كل من في الجوار
من قريب تسوقه وحدة النسـ
ـبة ميلا إلى جميل اختيار
أو بعيد يريد في مثل شبه
أن يعد الكريم في الاختبار
يسرع الكل في اكتساب فسيح الـ
ـمجد بين الورى بنور افتخار
يزهر الكون من نتائج تأسيـ
أس الهدى والهنا ونور الوقار
فلذا ننهج السبيل لذكرى
من أنار الحياة بالآثار
إذ بذكراك يذكر الفضل فيما
خصك الله فيه من أسرار
من مزايا تفيض قلبك عطفا
عم كلا بسيله المدرار
وتوليت يافعا عرض ملك
مزقته اعتدا يد الأشرار
كل جزء يئن تحت ثقال الـ
ـظلم عسفا بسيئات اعتبار
ذاك يرنو اعتدا لبث احتلال
باحتيال أو قاهر الإجبار
أو بتفريق وحدة بنزاع
بين إخوان نسبة أو جوار
لم تزل واصلا جهود اعتدال
راتقا بالرشاد سوء إنكار
غير وان مسديا كل خير
دافق السيل في السعادة جاري
دائم السعي في الدفاع عن الأو
طان والشعب مرضيا للباري
حارس الدين مزهر العلم راع
لفلاح الرعايا سبل انتشار
والعدو اللدود في نصب إشرا
ك قهر العباد بالافتقار
لم تقنعه في حماية جرم
سطوة لججته في لظى استعمار

فنجا في اعتدال سير لظلم
سام أهل البلاد شر الضرار
حاكما مجرا غدورا ينفي
لأمير البلاد أقصى الديار
نصر الله عبده بعد صبر
ثم أخزى العدو بالاحتقار
أبت للدار حامدا مستقلا
فزت نصرا وأنت بالخصم زاري
وجمعت البلاد في وحدة الحكـ
ـم مديرا شؤونها بقرار
حكمة الله في البلاد تجلت
ساطعا نورها بغير تواري
ومن اللطف من إله كريم
أن حباك بفضله الستار
نجلك البر مستحقا لعهد
وأرث العرش وأرث الأسرار
أن تفض للرعايا فضلك عطفا
في جميع الوجوه والاختبار
إن مسعاك في ثقافة مولا
نا الإمام يفوق بالأعشار
صنت تهذيبه مثقف رشد
ومجيدا طرق اقتنا الأنوار
راعيا منتهى المصير بحزم
يضمن اليسر بعد حسن اختيار
ياعدتك الجهود فيه فأضحى
حسن الورد محكم الإصدار
تابع الرشد في محجتك البيـ
ـضاء حتى انتهت بخير الثمار
فلذا كان خير من ورث العر
ش بحق إذا فاز بالانتصار
مرضيا منك ناجحا في رشاد
في ارتقا المغرب الفسيح الدار
ساعيا للعلا بشعب مطيع
مخلص الحب طاهر الأسرار
فاتحا باهتدا خزائن يسر
للرعايا بنعمة الإيثار
غارس العلم فاتحا بكتاب اللـ
ـه أسا لبعث خير انتشار
باذل الجهد كي يكون أعضا
ء اقتدار عماد كل إطار
بانيا للسدود كي يزهو الأر
ض يسقي إنتاج حسن الثمار
مرشد الصانع اللبيب لإتقا
ن صنيع يفيد ربح اتجار
ربنا إنك المجيب لمن يد
عو اضطرارا وكلنا في اضطرار
لك يا رب فاستجبنا إذا ما
جئنا ندعوك كاملي الإنكار
لتديم الفتح المبين ونصرا
لأمير العباد والأقطار
أنبت الله نجله في كمال الـ
ـعقل والدين ناصع الأنوار
ليفيد البلاد منبته الغـ
ـض بحسن الثمار والأزهار
فيزين الكمال نيل رجاء الـ
ـحسن الثاني روح خير ازدهار

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here